اللاهوت الطقسي

57- التسبحة في اسبوع الألام



57- التسبحة في اسبوع الألام

57- التسبحة في
اسبوع الألام

لك القوة والمجد والبركة.. الخ نقولها 12 مرة كل
ساعة، عندنا 5 ساعات نهارية، 5 ساعات ليلية فيبقي رقم 10 موجود، رقم 12 موجود،
فرقم 12 (3 × 4) يشير الي ملكوت الله، الثالوث يملك علي أركان الارض الاربعة، ورقم
10 يشير الي السماء، وعندها نقول ” لك القوة والمجد والبركة ” ونقصد أن
السيد المسيح المخلص هو مصدر القوة لأنه من السماء ” ليس أحد صعد الي السماء
الا الذي نزل من السماء أبن الانسان الذي هو في السماء ” (يو 3: 13) وعبارة
(كلمة قبطي) عبارة اللحن الذي قاله الملاك للسيد المسيح عندما جاء ليقويه لكن وجد
أن السيد المسيح هو مصدر القوة قال له ” لك القوة والمجد والبركة والعزة..
الخ ” هذه التسبحة نقولها بدل المزامير 12 مرة كل ساعة مكان ال 12 مزمور
للأسباب التالية:

 

· فالمزامير بها نبوات عن التجسد والصعود.. الخ
لكن نحن في هذا الاسبوع نركز علي الالام. لذلك نحن نأخذ من المزامير ما يشير الي
هذه الالام في المزامير التي تقال قل الاناجيل مثل ” رفضوني أنا الحبيب مثل
ميت مرذول.. كلامه ألين من الدهن وهو نصال ”

 

· صلوات المزامير فيها تسابيح علي أمور كثيرة،
لكننا هنا نركز علي تمجيد الرب علي خلاصه العظيم الذي صنعه لنا وشكره علي محبيته
الالهية الفائقة.

 

· للأشتراك مع الملائكة في ترنيمتهم للسيد
المسيح علي موته وقيامته ” مستحق هو الخروف المذبوح أن يأخذ القدره والغني
والحكمة والقوة والكرامة والمجد والبركة، وكل خليقة مما في السماء وعلي الارض وتحت
الارض وما علي البحر كل ما فيها سمعتها قائلة للجالس علي العرش وللخروف البركة،
والكرامة والمجد والسلطان الي أبد الابدين (سفر الرؤيا 5: 12، 13) وذلك لأن السيد
المسيح تألم من أجلنا وخلصنا بموته.

 

· الاعلان أن السيد المسيح تألم باردته ولم يكن
آلام مفروضة عليه ” لي سلطان أن أضعها ولي سلطان أن آخذها “.

 

· لكي نعترف بأن السيد المسيح مات عنها هو حي
الي الابد.

 

· الاعلان ان الكنيسة بيسوع المسيح نالت الكرامة
والمجد والبركة والخلاص، فترد هذه الصفات التي أصلها بالتسبيح.

 

سبب تكرار التسبحة 3 مرات في كل دفعة:

 

· إشارة الي شغف الكنيسة بحبها للذي تألم
لأجلها.

 

· التأكيد علي قدره وقوة السيد المسيح ولو أنه
أظهر الضعف.

 

وتكرر التسبحة 12 دفعة لأن:

 

· رقم 12 (3 × 4) يشير الي ملكوت الله – الثالوث
يملك علي أركان الارض (القديس أغسطينوس)

 

· رقم 13 يعتبر رمز للمختارين من أسباط بني
إسرائيل (رؤ 7: 4 – 8) لذلك نحن نرجو أن نكون في عداد المختارين.

 

الاضافات التي تقال في تسبحة علي مدار أسبوع
الالام:

 

(1) اضافة عبارة ” مخلصي الصالح ”
أبتداء من الساعة الحادية عشر من يوم الثلاثاء وهي الساعة التي بدأ فيها يهوذا
التشاور مع اليهود لتسليم سيده ابتدأ يكشف الطريق لعمله الخلاصي.

 

(2) اضافة عبارة: قوتي وتسبحتي هو الرب وقد صار
خلاصاً مقدساً، من ليلة الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى