اللاهوت الدستوري

45- عوامل كامنة ومستترة



45- عوامل كامنة ومستترة

45- عوامل كامنة ومستترة

إن
أياً من الزوجين عندما يسعي للانفصال عن شريكه قد لا يكون مدركاً ان وراء سلوكه
هذا عوامل خفية تدفعه لإفساد حياته الزوجية دون وعي منه وهذه العوامل توسوس له بأن
شريكه هو وحده الملوم؛ وبأنه سبب كل تعاسته وشقائه الذي يعيش فيه.

ومع
ذلك فإن الطرفين اللذين يقطعان حبل الزوجية لا يفطنان قط الي ان هذا القطع لن
يبرئهما او يشفيهما من العوامل الكامنة والمستترة خلف شخصيتهما وتصرفاتهما؛ بل
انها سترافقهما في اية زيجة جديدة مع شركاء آخرين لانها في اغفالهما اياها؛ وفي
تقصيرهما في الكشف عنها انما يمكنان لها من ان تستفحل وتستشري في نفسيهما.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى