علم الكتاب المقدس

41- أسماء الأشخاص الواردة بهذا الكتاب



41- أسماء الأشخاص الواردة بهذا الكتاب

41- أسماء
الأشخاص الواردة بهذا الكتاب

أدلر،
مورتمر جيروم (1902-) بكالوريوس ودكتوراة في الآداب، هو فيلسوف ومؤلف مؤثر. تعلَّم
في جامعة كولومبيا. أدلر كان أستاذا لفلسفة القانون في جامعة شيكاغو، ولعدة سنوات
شغل منصب رئيس قسم معهد الدراسات الفلسفية ورئيس محرري الموسوعة البريطانية
(انسكلوبيديا بريتانيكا). وهو مؤلف: المحاورات، كيف تقرأ كتاباً، كيف تفكر في الله،
عشرة أخطاء فلسفية، الإيمان في الدين، أربعة محاور فلسفية، وأعمال كثيرة أخرى.

 

آرشر،
جليسون ل. الابن، وهو الرئيس السابق لقسم دراسات العهد القديم بالمدرسة اللاهوتية
الإنجيلية بديرفيلد، الينويس؛ مجال تخصصه يشمل الآثار، المصريات، واللغات السامية.
وقد حصل على الدكتوراة من هارفارد؛ وشهادة أخرى من جامعة سوفلك في القانون.

 

البرايت،
وليم (1891-1971)، كان أثرياً وأستاذ لتدريس اللغات السامية ورئيساً للدراسات
الشرقية في جامعة جون هوبكنز. وكان يدرِّس اللغات السامية منذ عام 1929حتي 1958.
كان أيضا رئيس المؤسسة العالمية لعلماء دراسة العهد القديم، ومدير المعهد الأمريكي
للدراسات الشرقية في القدس، وقاد عدداً من البعثات الأثرية في الشرق الأوسط. وهو
مؤلف لأكثر من 1000 نشرة عن الآثار، والكتاب المقدس والموضوعات الشرقية. وكان له
دور هام في تفنيد نظرية جراف- فلهوزن عن أصول أسفار التوراة. في عام 1933 وصف
موقفه بأنه ليس محافظا أو راديكاليا في المفهوم العام لهذا التعبير.

 

أليس،
أوزولد تومبسون (1880-1973)، كان عالم في دراسات الكتاب المقدس. تخرَّج من جامعة
بنسلفانيا والكلية اللاهوتية ببرينستون، وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة برلين.
التحق بكلية برنستون وأصبح أستاذاً للدراسات السامية هناك. وشغل منصب محرر مجلة
برنستون اللاهوتية لعدة سنوات، ألف كتباً: الخمسة أسفار لموسى النبي، وحدة إشعياء،
والعهد القديم: ادعاءاته ونقَّاده.

 

انجر،
ميريل ف. (1909-1980)، حصل على شهادة الدكتوراة من جامعة جون هوبكنز، وشهادات أخرى
من معهد دالاس اللاهوتي. كان أستاذاً ورئيس قسم الساميات والعهد القديم في معهد
دالاس اللاهوتي.

 

أندرسون،
ج. ن. د (1908-1994) كان يلقي محاضرات عن الشريعة الإسلامية لعدة سنوات، كان
أستاذاً للقوانين الشرقية ومديراً لمعهد الدراسات القانونية المتقدمة في جامعة
لندن. وحصل على رتبة الفروسية من الملكة اليزابيث سنة 1974.

 

أور،
جيمس (1844-1913)، كان لاهوتياً وفيلسوفاً اسكتلندياً. تخرج من جامعة جلاسجو وخدم
كأستاذ لتاريخ الكنيسة في المجمع المشيخي المتحد. هو أيضاً شغل منصب رئيس قسم
اللاهوت النظامي في كلية الكنيسة الحرة المتحدة في جلاسجو. من ضمن كتابات أور: صورة
الله في الانسان، مشكلة العهد القديم (التي كانت عرضاً موسعاً لنظرية جراف-فلهاوزن
عن أصول العهد القديم)، ميلاد المسيح من العذراء، قيامة يسوع، وأعمال أخرى. وكان
محررا لموسوعة الكتاب المقدس العالمي النموذجي.

 

أور،
جيمس ادوين (1912-1987)، كان إنجيلياً، مؤلفًا، ومحاضراً. حصل على الدكتوراه من
جامعة أكسفورد وأصبح أستاذاً في معهد فولر اللاهوتي للإرساليات العالمية. أسس
مؤتمر أكسفورد للقراءة والبحث للنهضة الإنجيلية، وأنتج كتباً عن الإيمان وتواريخ
النهضات.

 

أوسبورن،
جرانت رتشارد (1942-)، محاضر في الدين وقس. تعلَّم في كلية واين للكتاب المقدس،
مدرسة ترينتي اللاهوتية، وجامعة ابردين، اسكوتلندا، أوسبورن، كان أستاذاً للعهد
الجديد في معهد وينبيج اللاهوتية، وأستاذ مساعداً للعهد الجديد في مدرسة ترينتي
اللاهوتية. هو مؤلف: كتاب الجيب لدراسة الكتاب المقدس، روايات القيامة: دراسة
مختزلة، وأعمال أخرى.

 

اوهير،
مادلين موراي (1919-)، كانت خِصماً في قضية موراي ضد كورليت التي عرضت على المحكمة
العليا وتسببت في إلغاء الصلوات من المدارس العامة. هي كانت المؤسسة للمكتبة
الأمريكية للملحدين ومؤلفة كتب: الحرية تحت الحصار، من هو الملحد؟، لما أنا ملحدة،
وكتب أخرى.

 

ايدرشايم،
الفريد (1825-1889)، التحق بجامعة فيننا؛ مدرس اللغات في بيست، المجر. كان محاضرا
في أكسفورد.

 

ايرل،
رالف، رئيس قسم العهد الجديد في المدرسة اللاهوتية الناصرية في مدينة كانساس.

 

ايفانز،
تشارلس ستيفن (1948-)، معلم للفلسفة، درس في كلية هويتون وجامعة ييل، كان الأستاذ
المساعد للفلسفة في كلية ترينتي، ايلينوي، وكان أستاذ الفلسفة في كلية هويتون
والقديس اولاف. كتب: طلب الإيمان وفلسفة الدين.

 

باسكال،
بليز (1623-1662)، كان عالماً في الرياضيات واللاهوتيات. نتذكره بالأخص بكتابة: الأفكار.
كان باسكال يؤمن أن الله يمكن أن يوجد بالإيمان، وليس بالعقل الانساني.

 

باكر،
جيمس إنيل (1926-)، هو لاهوتي انجيلي تعلَّم في جامعة أكسفورد ومنها حصل على
الدكتوراه. خدم كرئيس معلمين في كلية تندل، برستول، وأستاذ اللاهوت التاريخي
والنظامي، كلية ريجنت. باكر هو مفكر عملاق ومدافع مجيد عن المسيحية وتشمل كتبه: معرفة
الله، معرفة الإنسان، إعادة اكتشاف القداسة، لاهوت بسيط: مرشد إلى تاريخ
الاعتقادات المسيحية.

 

بالو،
لويس (1934-)، إنجيلي، درس في كلية سانت البانس في الأرجنتين واستكمل برنامج
التخرج في مدرسة مالتنوما للكتاب المقدس في اوريجون. بالو هو مؤسس جماعة لوي بالو
الإنجيلية وكتب أكثر من ثلاثين كتابا باللغة الأسبانية والإنجليزية، يشمل ذلك
مجلدين عن يوحنا.

 

براون،
رايموند أ. (1928-1998) حاصل على عدة شهادات مختلفة من ضمنها الدكتوراة. درس
بالجامعة الكاثوليكية، مدرسة القديسة مريم، جامعة جونز هوبكنز، والجمعية الكتابية
الأسقفية بروما. خدم براون كأستاذ في معهد اللاهوت بسانت ماري، المدرسة اللاهوتية
المتحدة، المعهد الأسقفي في روما، جامعة كولومبيا، جامعة جون هوبكنز، والمعهد
اللاهوتي بييل. تخصصه كان هو العهد الجديد، وكتب أعمالا عديدة مثل: تفسيرات الكتاب
المقدس وعقيدة الكنيسة، رسائل يوحنا، وكثيرا غيرها.

 

برايت،
وليم رول، (1921-)، هو إنجيلي ومؤلف، ومنشيء للكامبس كروسيد للمسيح. درس في المعهد
اللاهوتي ببرنستون. ألف كثيراً من الكتب والنبذات، والمواد التدريبية، مثل احضر
لكي تغير العالم، السر: كيف تعيش في القوة والغرض، والشهادة بدون وجل.

 

بروس،
الكسندر بالمين (1831-1899)، كان أستاذاً للاهوت (تفسير العهد الجديد والدفاع عنه)
في كلية الكنيسة الحرة، جلاسجو (الآن كلية ترينتي)

 

بروس،
ف. ف. (1910-1990)، كان رئيساً للدراسات الكتابية في جامعة شيفيلد، أستاذ النقد
الكتابي والتفسيري بجامعة مانشستر.

 

بليكلوك،
ادوارد مسجريف (1903-1983)، كان عالماً كلاسيكياً. تخرَّج من جامعة أوكلاند في
نيوزيلندا وعلم هناك طوال مدة خدمته، وترك الخدمة وهو أستاذ للغة اليونانية عام
1968. قاد عدة بعثات أثرية في الشرق الأوسط ومنطقة البحر المتوسط وكان كاتبا غزير
الإنتاج. وقد ألف أعمالا هامة مثل: أعمال الرسل، أثريات العهد الجديد، الرسائل
الرعوية، وحرر الأطلس المصور: زندرفان.

 

بوكمويل،
ماركوس، وهو محاضر جامعي في اللاهوتيات وزميل ومعلم بكلية فتزوليم، كمبريدج.

 

بولتمان،
رودلف كارل (1884-1976)، كان لاهوتياً بروتستانتياً وعالم في العهد الجديد. تعلم
في جامعة ماربرج، توبنجين، وبرلين، وشغل وظائف أكاديمية في العديد من الجامعات.
ساعد بولتمان في تطوير مدرسة نقد الشكل، ومناهج دراسة الكتب المقدسة. أهم أعمال
بولتمان تشمل: يسوع والعالم، يسوع المسيح وعلم الأساطير، المعرفة الروحية،
والمسيحية البدائية في أوضاعها الحالية.

 

بيليكان،
ياروسلاف جان (1923-) كان محاضراً في التاريخ. تعلم في كلية كونكورديا للشباب، ثم
معهد كونكورديا اللاهوتي وجامعة شيكاغو، تسلم بيليكان أيضاً شهادات دكتوراه فخرية
من العديد من معاهد العلم المتميزة. وكان عضوا في هيئة التدريس بجامعة فالبرازيو،
ومعهد كونكورديا وجامعة شيكاغو وذلك قبل أن ينضم إلى طاقم التدريس في جامعة ييل.
هو مؤلف مدهش، كتب: من لوثر حتى كيركجارد، أغبياء أمام المسيح، شكل الموت، نور
العالم، التقليد المسيحي (في خمسة أجزاء)، وأعمال أخرى كثيرة. وكان محررا ومترجما
لأعمال لوثر (في 22 جزءا)

 

تيلور،
فنسنت (1887-1968)، كان عالماً في العهد الجديد ولاهوتي. حصل على الدكتوراه من
جامعة لندن وعلّم العهد الجديد في كلية هيدنجلاي، ليدز، حيث عمل بعد ذلك كرئيس.
كتب: تكوين تقاليد الأناجيل وحياة يسوع ورسالته.

 

تيني،
ميريل س. (1904-1985)، كان عميداً لمدرسة الخريجين وأستاذ لدراسة الكتاب المقدس
والفلسفة بكلية هويتون، ايلينوي. مشهور بأعماله المتميزة، وحصل أيضا على درجة
الدكتوراه من جامعة هارفارد.

 

جاثري،
دونالد (1916-)، تلقي تعليمه في كلية لندن الكتابية وجامعة لندن، وكان لعدد من
السنين مساعد رئيس كلية لندن الكتابية. جاثري نشر التعليقات على الكتاب المقدس
الجديد، قاموس الكتاب المقدس المصور، وكتاب الجيب لايون عن الكتاب المقدس، وكتب
لاهوتيات العهد الجديد، مقدمة للعهد الجديد وغيرها من الكتب.

 

جروثياس،
دوجلاس رتشارد (1957-)، هو قس. تعلَّم في جامعات اوريجون وويسكونسون، جروسياس هو
مؤلف خلع الستار عن الزمن الجديد، حركة الزمن الجديد، يسوع في زمن الخلاف، إعلان
الزمن الجديد، يسوع، وهو مشارك في تحرير جريدة المبحث المسيحي.

 

جروماكي،
روبرت. ج. (1933-) عالم في العهد الجديد، تعلَّم في معهد دالاس اللاهوتي ومعهد
النعمة اللاهوتي. جروماكي كان أستاذاً للكتاب المقدس واليونانية في كلية سيدارفيل،
خدم كرئيس للتعليم الكتابي هناك أيضا. ألف الولادة العذرية، عقيدة إلهية وغيرها من
الكتب.

 

جرينز،
ستانلي. ج. (1950-)، هو معلم للدين، تعلم في جامعة كولورادو، معهد دنفر للاهوت
المحافظ، وجامعة ميونخ، جرينز كان أستاذا في معهد شمال أمريكا المعمداني، ومؤخرا
في كلية كاري اللاهوتية. جرينز هو مؤلف الصلاة، صرخة إلى الملكوت، أسباب الأمل،
وغيرها من المؤلفات.

 

جسلر،
نورمان. ل: هو خريج كلية هويتون، ومعهد هويتون للخريجين، برع في الفلسفة واللاهوت
على التوالي. والتحق أيضاً بكلية وليم تندل، وحصل على الدكتوراة من جامعة لويولا،
وأخرى من كلية الإنجيل بدترويت. الدكتور جسلر عمل كرئيس لقسم الفلسفة والدين في
معهد ترينتي الإنجيلي، وكان أستاذاً للاهوت النظامي في معهد دالاس اللاهوتي،
وعميداً لمركز الحرية البحثية في جامعة ليبرتي. هو يخدم حالياً كعميد لمعهد
اللاهوت الجنوبي الذي ساهم هو في إنشائه.

 

جوندري،
ستانلي ن. (1937-)، هو مدير دار نشر، تعلم في كلية لوس أنجلوس المعمدانية، معهد
تالبوت اللاهوتي، الكلية المتحدة وفي المعهد اللوثري للاهوت، جوندري كان أستاذاً
للاهوت في معهد مودي لدراسات الكتاب المقدس، أستاذ ملتحق في معهد ترينتي اللاهوتي،
ومنذ عام 1980 أصبح نائب مدير لدار نشر زوندرفان، جراند رابيدز، متشيجان. كان
جوندري مشاركاً في تأليف وتحرير عديد من المشروعات الأدبية، يشمل ذلك: التوترات في
اللاهوتيات الحالية وتأملات في اللاهوت الانجيلي.

 

چيرماس،
جواكيم (1900-1979)، كان لاهوتياً وعالماً منقطع النظير. علَّم في جامعات
جريفزوالد، جوتنجن. وألَّف: لاهوتيات العهد الجديد، إعلان يسوع.

 

جيمس،
وليم (1842-1910)، كان فيلسوفا، علم معظم مدة خدمته في جامعة هارفارد، نتذكره
بتأليفه: اختلافات الخبرة الدينية، الإرادة لأن تؤمن، البراجماتية (فلسفة الذرائع).

 

دارون،
تشارلز روبرت (1809-1882)، كان عالماً، درس في جامعة كمبريدچ، عرف دارون بابتكاره
لنظرية النشوء والارتقاء ذات التأثير البالغ والتي تلقت وما زالت تلقى معارضة
شديدة. هو مؤلف كتاب أصل الأنواع بوسيلة الاختيار الطبيعي، أصل سلالة الانسان.

 

دوجلاس،
جين دمبسي (1933-) حاصلة على الكتوراة ومعلمة للاهوت. درست في جامعة سيراكيوز،
جامعة جينيف، كلية رادكليف، وجامعة هارفارد. وقد كانت أستاذة في مدرسة اللاهوت وفي
مدرسة كليرمونت للخريجين (كاليفورنيا)، وكانت أستاذة للتاريخ واللاهوت في مدرسة
برنستون اللاهوتية. كتبت حتى نعترف بالإيمان هذه الأيام وأعمال أخرى.

 

دود،
تشارلس هارولد (1884-1973)، كان عالماً في دراسات العهد الجديد ولاهوتياً. درس في
أكسفورد وجامعة برلين، وحاضر في كلية مانسفيلد، أكسفورد، حيث أصبح هناك أستاذاً
للعهد الجديد. بعد ذلك أصبح أستاذا في مانشستر وكمبريدج، وألف عدداً كبيراً من
الكتب والمقالات، يشمل ذلك: الكتاب المقدس وخلفياته، الأناجيل كمرجع تاريخي،
التقليد التاريخي في الإنجيل الرابع.

 

دوستوفسكي،
فيودور (1821-1881)، روائي روسي، نتذكره بالروائع التي ألفها مثل بيت الموتى،
الجريمة والعقاب، الأخوة كارامازوف.

 

دوكاري،
دافيد. س (1952-)، رئيس وأستاذ الدراسات المسيحية في الجامعة المتحدة في جاكسون،
تنيسي. كان سابقاً الرئيس المساعد للإدارة الأكاديمية وعميد كلية اللاهوت
المعمدانية الجنوبية في لويزفيل، كنتاكي، وأستاذ اللاهوت والعهد الجديد بكلية
كريسويل، دالاس، تكساس. درس في جامعة تكساس- ارلنجتون، جامعة تكساس المسيحية،
المدرسة المعمدانية الجنوبية الغربية، مدرسة النعمة اللاهوتية. تخصصه هو العهد
الجديد. وقد كتب، من ضمن كتب أخرى: تحدي ما بعد الحداثة: الارتباط الانجيلي، وساعد
في تحرير نقد وتفسير العهد الجديد وأيضا كتب العديد من المقالات في المجلات
اللاهوتية.

 

ديبليوس،
مارتن فرانز (1883-1947)، عالم ألماني ورائد في مدرسة نقد الشكل كوسيلة لفحص
الأناجيل. حصل على الدكتوراة من توبنجن، وعلَّم في جامعة برلين، ولعدة سنوات كان
أستاذاً للعهد الجديد في هايدلبرج. أهم أعماله تشمل: من التقليد إلى الإنجيل،
دراسة في أعمال الرسل.

 

ديلتش،
فرانز جوليوس (1813-1890)، درس في جامعة ليبزج، أستاذ اللاهوت في روستك في عام
1846، وفي ايرلانجن عام 1850.

 

رام،
برنارد (1916-1992) كان أستاذاً للاهوت في المعهد المعمداني اللاهوتي الشرقي وكذلك
المعهد الأمريكي المعمداني الغربي. حصل على الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا
وألَّف عدداً من الكتب منها: المسيحية الإنجيلية، بعد الحركة التأسيسية، الدلائل
البروتستانتية المسيحية، وجهة نظر المسيحية، العلم والكتب المقدسة والتفسير
البروتستانتي الكتابي.

 

رامسي،
سير وليم (1851-1939) كان أثريا إنجليزياً. تعلَّم في إبردين، أكسفورد وجوتنجن،
خدم كأستاذ للآثار الكلاسيكية والفنون في أكسفورد (1885-1886)، وأستاذ للإنسانيات
في جامعة أبردين (1886-1911). حصل على رتبة الفروسية عام 1906، حقق اكتشافات في
مجال جغرافية وطبوغرافية آسيا الصغرى وتاريخها القديم. هو مؤلف: الجغرافيا
التاريخية لآسيا الصغرى، مدن القديس بولس، والرسائل إلى السبعة كنائس في آسيا.

 

رايت،
جورج ارنست (1909-1974)، كان باحثا أثريا خاص بالكتاب المقدس. تعلَّم في كلية
ووستر ومعهد ماكورمك اللاهوتي، وحصل على الدكتوراه من جامعة جون هوبكنز. أسس دورية
الكشوف الأثرية الكتابية وخدم كمحرر لها لعديد من السنوات، وكان هو أيضاً أستاذ
اللاهوتيات في جامعة هارفارد. وخدم أيضاً كرئيس للمدارس الأمريكية للبحوث الشرقية،
وقاد عديد من مشرعات الكشف الأثري. وألَّف: البحوث الأثرية الكتابية، العهد القديم
واللاهوت، وأعمال أخرى.

 

رسل،
برتراند آرثر وليم (1872-1970)، فيلسوف بريطاني، عالم في الرياضيات، والأنشطة
السياسية. تعلم في كمبريدج وفي جامعة شيكاغو، وفي عام 1950 حصل على جائزة نوبل في
الآداب.

 

روبنسون،
جون آرثر توماس (1919-1983)، كان أسقفاً إنجيلياً ولاهوتياً. بعد حصوله على
الدكتوراه من كمبريدج، خدم كعميد لكلية كلير، كمبريدج. كتب روبنسون عدد من الكتب
منها: الحقيقة الإنسانية عن الله وأفضلية الإنسان.

 

ريري،
تشارلس س. (1925-)، هو راع، مدير، عالم. درس في كلية هافورد ومعهد دالاس اللاهوتي.
وحصل على الدكتوراه من جامعة أدنبره. كان له دور بارز في إدارة وخدمة معهد وسط
الغرب للكتاب المقدس والإرساليات، وكلية وستمونت، معهد دالاس اللاهوتي.وكان أيضاً
رئيساً لكلية فيلادلفيا للكتاب المقدس. وكعالم من الأصوليين، كتب: الأرثوذكسية
الجديدة التي فيها أدان توجهات الأرثوذكسية الحديثة وقال إنها غير منطقية وغير
كتابية. وكتب أيضاً اللاهوت الكتابي للعهد الجديد، استعراض للعقيدة الكتابية،
دراسة ريري للكتاب المقدس، وأعمال أخرى.

 

ساجان،
كارل ادوارد (1934-1996)، عالم في الفلك، محاضر ومؤلف. تعلَّم في جامعة شيكاغو،
تسلم ساجان عديد من شهادات الدكتوراه الفخرية من معاهد متميزة. ساجان كان ضمن
أعضاء جامعة كورنيل لمدة أكثر من ثلاثين عاماً وكتب: الكون، الإنسان الذكي في
أرجاء الكون، وكثير من الأعمال.

 

سايدار،
رونالد ج. (1939-)، لاهوتي إنجيلي وناشط اجتماعي من شمال أمريكا. تخرج من كلية
واترلو اللوثرية، وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة ييل. علم في قسم فيلادلفيا من
كلية المسيح وفي المعهد المعمداني الشرقي، وهو مؤسس حركة الإنجيليين من أجل
الأعمال الاجتماعية. أهم أعماله الأدبية: المسيحيون الأغنياء في عصر الجوع.

 

سبارو،
سمبسون، و. ج. عمل كقس في مستشفي سانت ماري، انجلترا وكان مبجلاً بدرجة عالية في
بريطانيا. كان أحد المساهمين في مكتبة أكسفورد للاهوت العملي.

 

سبرول،
روبرت تشارلس (1939-)، هو قس، مذيع، وكاتب. تخرج من كلية وستمنستر ومن معهد بتسبرج
اللاهوتي، وحصل على الدكتوراه من الجامعة الحرة بأمستردام. علَّم في كلية وستمنستر،
وفي ما تعرف الآن باسم مدرسة جوردون- كونويل اللاهوتية. وكان أيضاً أستاذ اللاهوت
النظامي والدفاعي في المعهد الإصلاحي اللاهوتي، في الميسيسبي، وهو مؤلف لأكثر من
ثلاثين كتاباً، مثل: كلمة الله المعصومة، الدفاع الكلاسيكي، قداسة الله، وأعمال
أخرى.

 

ستونهاوس،
نيد برنارد (1902-1962) كان عالماً في العهد الجديد. تخرَّج من كلية كالفن ومعهد
برنستون اللاهوتي، وحصل على الدكتوراه من جامعة أمستردام. كان عضوا في معهد
وستمنستر اللاهوتي وعلَّم هناك البقية الباقية من حياته. وفي النهاية أصبح عميداً.
وهو مدافع فذ في مجال الدفاع عن عصمة الكتب المقدسة، كان محرراً للتفسير العالمي
للعهد الجديد.

 

ستوت،
جون ر. و.، تخرَّج من كلية ترينتي، كمبريدج. خدم لعدم سنوات كقس لكنيسة كل النفوس،
لندن. هو مؤلف كتب مثل: مواجهة المسيحية هذه الأيام والمسيحي الحالي.

 

سميث،
جون أدوين (1921-)، محاضر في الفلسفة. تعلَّم في جامعة كولومبيا، المعهد اللاهوتي
المتحد، جامعة ييل، جامعة نوتردام، كان سميث عضوًا في جامعة ييل لسنوات عدة، خدم
كأستاذاً للفلسفة ورئيس قسم. كان سميث أستاذاً فخرياً للهندسة منذ 1991. هو مؤلف: الله
والعقل، فلسفة الدين، قياس الخبرة، أشباه الأديان: الإنسانية، الماركسية، الطبيعية،
وأعمال أخرى.

 

سميث،
ويلبور، كان أستاذاً للكتاب المقدس الإنجليزي في معهد مودي للكتاب المقدس، ومعهد
فولر اللاهوتي، كلية ترينتي اللاهوتية. كتاباته تشمل: يسوع الذي هو فوق الطبيعة،
لذلك صمدت: الدفاعات المسيحية.

 

شتاين،
روبرت (1935-)، تعلم في معهد فولر اللاهوتي، ومدرسة اندوفر-نيوتن اللاهوتية،
ومدرسة برنستون اللاهوتية. وهو عالم في العهد الجديد، أصبح شتاين أستاذاً في كلية
بيثيل، وخدم لعدة سنوات كأستاذ للعهد الجديد في معهد بيثيل اللاهوتي. شتاين هو
مؤلف: نصوص صعبة في الأناجيل، مقدمة إلى أمثال المسيح، وأعمال أخرى.

 

شتوفر،
ايثلبرت، كان طالباً ثم أستاذاً في عدة جامعات ألمانية. كان مساعد أستاذ في جامعات
هال وبون، وأستاذ دراسات العهد الجديد في جامعة ايرلانجن. وقد ألَّف ست كتب عن
المسيح واللاهوت المسيحي.

 

شفايتزر،
ألبرت (1875-1965)، كان من المرسلين، موسيقي، طبيب، ولاهوتي. درس اللاهوت والفلسفة
في جامعة ستراسبورج، باريس، وبرلين، وحصل على عدد من شهادات الدكتوراه. حصل على
جائزة نوبل للسلام عام 1952 ولم يكن من المدافعين عن وجهات النظر التقليدية
المسيحية. هو مؤلف: البحث عن يسوع التاريخي، حياتي وأفكاري وكتب أخرى.

 

شيفر،
فرانسيس اوجست (1912-1984)، عالم أمريكي. خريج من كلية هامبدن- سدني ومعهد الإيمان
اللاهوتي، وبالاشتراك مع زوجته، اديث، كوَّنا زمالة آبري، وهو مركز دراسة وتلاقي
للمسيحيين المفكرين. وهو فيلسوف مسيحي غزير الإنتاج. ساعد شيفر في توسيع الأفكار
الإنجيلية بخلْق الاهتمام بالفن والثقافة. من ضمن الكتب التي ألفها: هل يمكن الهرب
من العقل، كيف نعيش إذن؟، ما الذي حدث للجنس البشري؟.

 

شيفر،
لويس سبيري (1871-1952)، كان لاهوتياً منقطع النظير، ساعد س. أ. سكوفيلد في تأسيس
كلية فيلادلفيا للكتاب المقدس وخدم في كليتها. ومؤخراً في حياته أنشأ الكلية
الإنجيلية اللاهوتية بدلاس، وخدم فيها كرئيس لها وأستاذ اللاهوت النظامي. عمله
الأساسي كمؤلف كان اللاهوت النظامي، قطعة موسيقية ثمانية- النغم.

 

فان
تيل، كورنيلوس (1895-1987)، كان لاهوتياً إصلاحياً وفيلسوفاً. التحق بمعهد كالفن
اللاهوتي، ثم انتقل إلى معهد برنستون، وقد حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة
برنستون. وبعدها التحق بمعهد وستمنستر اللاهوتي وعلم هناك كل المدة المتبقية من
خدمته. ألف: الحضارة الحديثة، الدفاع عن الإيمان، نظرية مسيحية عن المعرفة، وأعمال
أخرى.

 

فرانس،
ريتشارد. ت (1938-)، تعلَّم في كلية باليول، جامعة أكسفورد، جامعة لندن، وجامعة
بريستول. هو رئيس لقسم الدراسات الكتابية في كلية لندن للكتاب المقدس، وخدم كأستاذ
زائر للعهد الجديد في كلية ترينتي الإنجيلية وهو أيضاً محرر وأمين في دار نشر تندل،
كمبريدج. فرانس هو مؤلف المرشد الموسوعي للبحث في العهد الجديد، يسوع والعهد
القديم وأعمال أخرى.

 

فري،
جوزيف. ب، حاصل على الدكتوراه وأستاذ للبحوث الأثرية والتاريخ، كلية ولاية بيمدجي؛
سابقاً مدير الدراسات الأثرية، كلية هويتون.

 

فلهوزن،
يوليوس (1844-1918)، كان عالماً في الكتاب المقدس. تعلَّم في جوتنجن، وأخيراً
علَّم هو في هال، ماربرج وجوتنجن، اشتهر عندما ألف بالألمانية: «مقدمة على تاريخ
إسرائيل» والذي حوى نظريته، والتي عرفت بعد ذلك باسم فرضية جراف- فلهوزن، وهي تقول
إن مصادر أسفار التوراة كانت من جهات متعددة وليس موسى هو الكاتب لها.

 

فوس،
هاورد ف.، حصل على تعليمه في كلية هويتون، ثم معهد دالاس اللاهوتي، والدكتوراه من
جامعة شمال غرب، ودكتوراة أخرى من الجامعة الميثودستية الجنوبية. كان أستاذاً
للتاريخ في كلية ترينتي، ديرفيلد، ايلينوي، وكلية الملك، حيث استمر هناك كأستاذ
فخري للتاريخ والبحث الأثري.

 

فولر،
ريجنالد. (1915-) أستاذ العهد الجديد في معهد الدراسات اللاهوتية الأسقفية الفخرية.
حصل على تعليمه في بيترهاوس، كمبريدج، وفي جامعة توبنجن. خدم كأستاذ في المعهد
اللاهوتي المتحد، ومعهد سيبوري- ويسترن اللاهوتي، وجامعة سانت دافيد. من ضمن
أعماله العديدة التي ألفها يسوع التاريخي، بعض الملاحظات الهامة.

 

فيليبس،
جون بيرترام (1906-1982)، كان مترجماً للإنجيل الإنجليزي، وكاتب، ومذيع. تعلم في
كلية عمانوئيل، كمبريدج، ألف: العهد الجديد بالإنجليزية الحديثة، إلهك صغير، خاتم
الحقيقة: شهادة مترجم، وأعمال أخرى.

 

فينيجان،
جاك (1908-)، هو عالم أثري ومتخصص في العهد الجديد. درس في جامعة دريك، جامعة
كولجيت قسم روشستر، جامعة فريدريش فلهلم في برلين، وكلية شامبيون. كان أستاذاً
ورئيس قسم للتعليم الديني في جامعة مقاطعة أيوا، أستاذ تاريخ العهد الجديد وآثاره
في مدرسة الباسيفيك الدينية، وأيضا خدم كمدير لمعهدها الخاص بالآثار الكتابية.
فينيجان كتب: آثار العهد الجديد والتمعن في مخطوطات العهد الجديد، ضوء من سالف
الزمان، آثار الأديان العالمية وأعمال أخرى.

 

كارنيل،
ادوارد جون (1919-1967)، كان عالماً انجيلياً ولاهوتياً. التحق كارنيل بكلية
هويتون، تسلم عدة شهادات من مدرسة وستمنستر اللاهوتية، والدكتوراة من جامعة
هارفارد. علَّم الدفاع عن العقيدة وفلسفة الدين بكلية جوردون وكان أيضا أستاذا
للفلسفة الدفاعية والمنهجية اللاهوتية بمدرسة فولر اللاهوتية. خدم أيضاً كعميد
بفولر ثم بعد ذلك أستاذاً للقواعد الأخلاقية وفلسفة الدين هناك. تشمل أعماله: مقدمة
عن الدفاعات المسيحية، فلسفة الدين المسيحي وحالة الإيمان الارثوذكسي.

 

كايزمان،
ارنست (1906-)، هو لاهوتي، وتتلمذ على يد بولتمان في ماربرج. علَّم هذا الرجل في
مينز، جوتنجن وتوبنجن. هو متخصص في العهد الجديد ومؤلف لعدة كتب باللغة الألمانية.

 

كتشن،
كينيث أ. (1932-)، تعلَّم في جامعة ليفربول، كتشن معروف بتميزه في مجال البحوث
الأثرية، الكتاب المقدس العبري، العهد الجديد، المصريات، دراسات بلاد ما بين
النهرين، اللغات السامية، النصوص والكتابات المنقوشة، ومواضيع أخرى. كتشن كان
رائداً في عدة اكتشافات أثرية. وأيضا هو كاتب غزير الإنتاج، وهو مؤلف: الفرعون
المنتصر(رمسيس الثاني)، نقوش الرعامسة، وأكثر من 100 كتاب ومقال.

 

كلاين،
مريديث ج. (1922-)، أستاذ للعهد القديم، تعلَّم في معهد وستمنستر وكلية دروبسي
للتعليم العبري ومثيلاتها. كتب كلاين: معاهدة الملك العظيم وشكل قوة الكتاب المقدس.

 

كوردوان،
ونفريد (1949-)، معلم في الأديان وقس. تعلَّم في جامعة ميريلند، مدرسة الثالوث
الإنجيلية، وجامعة رايس، وكوردوان هو أستاذ مساعد للدين والفلسفة بجامعة تايلور،
ابلاند، إنديانا. وقد كتب وصيفة اللاهوت وأعمال أخرى.

 

كونج،
هانز (1928-)، هو لاهوتي سويسري، تعلَّم في الكلية الألمانية في روما، والجامعة
الجريجورنية، والمعهد الكاثوليكي، وكذلك في عدة جامعات بأمستردام، برلين، لندن
ومدريد. أصبح عضوا في الكلية اللاهوتية في توبنجن، وكان أستاذاً لتدريس العقائد
ومديراً للمعهد المسكوني لجامعة توبنجن. وكان أيضاً مستشاراً للبابا يوحنا الثالث
والعشرين، وكتب أعمالا مثل: معصوم؟، هل يوجد الله؟، محاورات كونج.

 

كي،
هاورد (1920-)، تعلَّم في كلية براين، المعهد اللاهوتي بدالاس، وجامعة ييل. كان كي
أستاذاً للدراسات الكتابية في جامعة بوسطن لسنوات عدة، وسابقاً علم في كلية برين
ماور وجامعة درو. هو عالم في مجال الأثريات، العهد الجديد، الأبوكريفيات والدراسات
الكتابية السابقة، كتب: تفسير الأناجيل وكتب أخرى.

 

كينيون،
السير فريدريك جورج، كان عالماً بريطانيا ومديراً. كان مساعد المحافظ على
المخطوطات في المتحف البريطاني (1898-1909). ثم أصبح بعد ذلك مديرا للمتحف حتى عام
1930. نشر عديداً من الأعمال من ضمنها: العلم القديم الخاص بأوراق البردي
اليونانية والمخطوطات القديمة؛ كتاب للجيب عن النقد النصِّي للعهد الجديد والكتاب
المقدس وعلم الآثار.

 

لاتوريت،
كينيث سكوت (1884-1968)، كان مؤرخا، بعدما تخرج من كلية لينفيلد، حصل على شهادة
الدكتوراة من جامعة ييل. لاتوريت علَّم في كلية ريد وجامعة دينيسون، واستمر فترة
طويلة يدرس في ييل، وتقاعد كأستاذ للإرساليات والتاريخ الشرقي. كانت اهتماماته
منصبة على تاريخ شرق آسيا وإرسالياتها. وهو يحوز تقديراً عظيماً كمؤرخ ورجل
الكنيسة. كتب لاتوريت أعمال مثل: تاريخ التوسع المسيحي، المسيحية في عصر ثوري، خلف
الحدود.

 

لادد،
جورج الدون (1911-1982)، كان عالم في الكتاب المقدس. تخرَّج من كلية جوردون للاهوت
والإرساليات، وأكمل دراسة الدكتوراة في الكلاسيكيات في جامعة هارفارد. كان أستاذاً
في معهد فولر اللاهوتي وأصبح قائداً هاماً بين العلماء الكتابيين. سعى لأن يكون
ناقداً وفي نفس الوقت محافظاً. كتب: لاهوتيات العهد الجديد، وهو رد على كتابات
بولتمان.

 

لويس،
سي. إس. كان، وحتي وفاته في 1963، أستاذ لآداب العصور الوسطى وعصر النهضة في جامعة
كمبريدج. وهو مؤلف غزير الإنتاج. أعماله تشمل: الكلاسيكيات الحديثة، أحوال نارنيا،
وكتب أخرى حازت على أفضل المبيعات: المسيحية مجردة، ثلاثية الفضاء، المعجزات ومشكلة
الألم.

 

ليتل،
بول: كان المدير المساعد للجماعة العالمية للمواطنة المسيحية، وعمل أيضا مديرا لها
ممثلا للإنجيليين، ألقى محاضرات في 180 كلية بأمريكا وفي 29 دولة في أوروبا
وأمريكا اللاتينية. ليتل خدم على فترات كأستاذ إنجيلي بمعهد ترينتي اللاهوتي في ديرفيلد،
ايلينوي.

 

مارشال،
أ. هاورد (1934-)، تعلَّم في جامعة أبردين وجامعة كمبريدج. مارشال كان أستاذاً
لتفسيرات العهد الجديد في جامعة أبردين لسنوات عدة. وهو الأكثر استمراراً في تحرير
المجلة ربع السنوية الإنجيلية، وألف، لوقا: مؤرخاً ولاهوتياً وأصل العهد الجديد
فيما يختص بالمسيح، وكتب أخرى.

 

ماكين،
جون جريشام (1881-1937)، كان عالم في العهد الجديد ورجل كنيسة. تخرَّج ماكين من
جامعة جون هوبكنز ومعهد برنستون، ثم درس اللاهوت الحر في ألمانيا. خدم كأستاذ في
برنستون وكتب، ضمن كتب أخرى، أصول تدين بولس، المسيحية والحرية والإيمان المسيحي
في عالم حديث.

 

مانسون،
توماس وولتر (1893-1958)، كان عالماً انجليزياً في الكتاب المقدس. تعلَّم في جامعة
جلاسجو وكلية وستمنستر، كمبريدج، خدم بعد ذلك كرئيس لكرسي العهد الجديد اليوناني
في كلية مانسفيلد، أكسفورد، ثم في النهاية علَّم في كلية وستمنستر وجامعة مانشستر.
مانسون كان هو مؤلف كتاب أقوال يسوع وأعمال أخرى.

 

متزجر،
بروس م. كان أستاذا للغات وآداب العهد الجديد في معهد برنستون اللاهوتي. حصل على
عدة شهادات من كلية وادي لبنان، وشهادات أخرى من معهد برنستون اللاهوتي، ثم
الدكتوراه من جامعة برنستون، وحصل على تقديرات أخرى من جامعات برلين، سكوتلندا
وجنوب أفريقيا. كان رئيسا لجمعية الأدب الكتابي. مجال خبراته كان في مجال النقد
النصِّي للعهد الجديد.

 

موريس،
ليون لامب (1914-)، هو عالم إنجيلي استرالي الجنسية. تعَّلم في جامعة سيدني وكلية
تدريب المدرسين بسيدني، وبعدها حصل على درجة من لندن وكمبريدج (الدكتوراه). عمل
كنائب رئيس كلية ريدلي، ملبورن، ثم كوصي على بيت تندل، ورئيس لكلية ريدلي. ألقى
موريس كثيراً من المحاضرات في الخارج. كان غزير الإنتاج، كتب: تبشير التلاميذ
بالمسيح، لاهوتيات العهد الجديد، وأعمال أخرى.

 

موريس،
هنري م.، التحق بجامعة منيسوتا ثم جامعة بوب جونز، جامعة ليبرتي، جامعة رايس. كان
أستاذاً للهندسة الهيدروليكية ورئيس قسم الهندسة المدنية، معهد فرجينيا
التكنولوجية. خدم كرئيس لمعهد دراسات الخليقة، وعمل كرئيس لكلية الميراث المسيحي،
سان دييجو، كاليفورنيا.

 

مول،
تشارلس ف. د. (1908-)، تعلَّم في كلية عمانوئيل، كمبريدج. عالم في العهد الجديد،
كان محاضراً في اللاهوت في جامعة كمبريدج، كما أنه كان عميدا لكلية كلير، كمبريدج.
ألف: مقالات في تفسير العهد الجديد، أصول العلم المسيحي، وأكثر من 80 كتاباً
ومقالاً.

 

مونتجومري،
جون وارويك، تقاعد كأستاذ للقانون والانسانيات من جامعة لوتون، انجلترا، وقبلها
كان أستاذاً ورئيساً لقسم تاريخ الكنيسة وتاريخ الفكر المسيحي، ومديرا لمكتبة كلية
ترينتي اللاهوتية، ديرفيلد، ايلينوي. هو الآن في كلية ترينتي اللاهوتية في نيوبرج،
انديانا. خدم أيضاً في الكلية في جامعة شيكاغو، ودرس وحصل على شهادات متعددة من
جامعة كورنيل، جامعة كاليفورنيا في باركلي، جامعة وتنبرج، جامعة سوسكس بانجلترا.
ثم حصل على الدكتوراه من جامعة شيكاغو. وهو مؤلف لأكثر من 140 كتاباً ومقالات في
الجرائد.

 

ميث،
تيري لي (1948-)، هو محاضر. تعلم في كلية لنكولن المسيحية، ومعهد ترينتي اللاهوتي،
ومعهد ماكورميك اللاهوتي، جامعة سانت لويس وجامعة جنوب كاليفورنيا، ميث كان
أستاذاً مساعداً للدراسات اللاهوتية ودرس الفلسفة في جامعة سانت لويس، وهو الآن
أستاذ الفلسفة في جامعة ليبرتي. ميث هو مؤلف: ميتافيزيقيات ل. ج. ايزلك، الفلسفة
والقيم عند الكسندر كمبل، تاريخ أرسطو، هل يوجد الله؟، مساجلات مؤمن وملحد، وكتب
أخرى.

 

ميلارد،
آلان رالف (1937-)، تعلَّم في جامعة لندن وجامعة أكسفورد. اشترك في عدة بعثات
أثرية. المجالات الأخرى التي تخصص فيها كانت دراسة الكتاب المقدس العبري، دراسات
بلاد ما بين النهرين، واللغات السامية، النصوص والنقوش، وكتب: الكتاب المقدس ق. م:
ما الذي يمكن أن تثبته الكشوف الأثرية؟، اترا- هاسيس. القصة البابلية عن الطوفان،
وكتب ومقالات أخرى.

 

ناش،
رولاد هيرمان (1936-)، هو محاضر في الفلسفة، تعلَّم في كلية بارنجتون، جامعة براون،
وجامعة سيراكيوز، ناش كان أستاذاً للفلسفة في جامعة غرب كنتاكي وأستاذ الفلسفة
والدين في معهد اللاهوت الاصلاحي. هو مؤلف لأكثر من 20 كتاباً، يشمل ذلك: الفقر
والغنى، الإيمان والعقل، وغيرها.

 

نكس،
وليم، علم في كلية دترويت للكتاب المقدس وكلية ترينتي. حصل على بكالوريوس الآداب
من جامعة مقاطعة واين، وشهادة أخرى من جامعة متشيجان، والدكتوراة من جامعة
أوكلاهوما.

 

هارفي،
فان أ. (1926-)، هو عالم في دراسة العهد الجديد، وقد تعلم في كلية اكسيدنتال،
جامعة ييل. وحاليا هو أستاذ في جامعة ستانفورد، وكان سابقا أستاذ مساعد في جامعة
برنستون وأيضا في جامعة الجنوب الميثودثتية وجامعة بنسلفانيا. من ضمن أعماله
المكتوبة الأفكار الدينية في القرن 19، المؤرخ والمؤمن.

 

هاريسون،
رولند كيث (1920-1993)، عالم في العهد القديم. درس في جامعة لندن، خدم كرئيس للقسم
العبري في جامعة غرب اونتاريو، وكان لعدة سنوات رئيساً لقسم العهد القديم في جامعة
ويكليف. ضمن مؤلفاته، التي تربو على المئات: موسوعة الكتاب المقدس العالمية،
التعليقات العالمية على العهد القديم، وكتاب مقدمة إلى العهد القديم. هو ركز على
أن نقد الكتاب المقدس يجب أن ينبني فقط على أساس الفهم الكامل لحياة وعادات الشرق
الأدني القديم.

 

هنجستنبرج،
ارنست فلهلم (1802-1869)، التحق بجامعة برلين وهناك أسس لنفسه أساساً قوياً في
اللغات الشرقية والفلسفة لدرجة أنه استطاع أن يصدر إحدى الكتب المترجمة من اللغة
العربية إلى الألمانية وهو في سن 21 سنة.

 

هنري،
كارل فريديناند هاورد (1913-)، هو لاهوتي أمريكي معمداني، وزعيم إنجيلي، ومحرر.
تخرَّج من كلية هويتون، وحصل على شهادة من المعهد المعمداني اللاهوتي الشمالي،
وعلى الدكتوراه من جامعة بوسطن بالإضافة إلى العديد من شهادات الدكتوراة الفخرية.
كان أستاذاً للاهوت في المعهد المعمداني اللاهوتي الشمالي. وكان أيضاً الأستاذ
المؤسس لعلم اللاهوت والفلسفة المسيحية بمعهد فولر. وخدم كأستاذ زائر في مدرسة
الثالوث اللاهوتية. خدم أيضاً كرئيس للمؤتمر العالمي الانجيلي ورئيساً للجمعية
الإنجيلية الأمريكية، وقامت مجلة تايم بتكريمه لكونه اللاهوتي القائد والحارس على
الحركة الإنجيلية الناشئة. وقد حصل على تكريم بالغ من عدة أوساط مسيحية خارجية. من
ضمن أعماله الكتاب ذو الستة اجزاء الله، الرؤيا والسلطة، مظاهر الأخلاقيات
الاجتماعية المسيحية والفكر المسيحي في مجتمع دنيوي.

 

هنري،
ماثيو (1662-1714)، كان كاتباً بارعا، تدرب كمحامياً، لكنه أصبح قسيساً مشيخياً،
ونتذكره دائما بكتابه ذا السبعة أجزاء: العهد القديم والجديد.

 

هورت،
فينتون جون أنتوني (1828-1892)، تعلَّم في كلية راجبي وترينتي، كمبريدج. في 1857
أصبح قساً في كنيسة القديس ايبولتس بجوار كمبريدج، وكانت جامعة كمبريدج كثيراً ما
تستدعيه ليعمل كممتحن، محاضر، وأستاذ. لمدة ست سنوات حاضر عن العهد الجديد
والمواضيع الآبائية في كلية عمانوئيل (كمبريدج).

 

هورن،
سيجفريد (1908-)، عالم في الآثار وخريج من جامعة أندروز، وجامعة شيكاغو. كان
أستاذا لعلم الآثار بجامعة أندروز، وأشرف وأدار عدة بعثات للكشف الأثري. هو مؤلف: الكشوف
الأثرية الكتابية- جيل من الاكتشافات، المجراف يؤكد الكتاب، وأعمال أخرى.

 

هويهنر،
هارولد. (1935-)، هو عالم في العهد الجديد وخريج من معهد دالاس اللاهوتي وجامعة
كمبريدج. وظل لعدة سنوات أستاذاً مساعداً في شرح الكتاب المقدس، ورئيس وأستاذ
لآداب العهد الجديد وتفسيره في معهد دالاس اللاهوتي. من ضمن مؤلفاته: المظاهر
الزمنية لحياة المسيح.

 

هيك،
جون هاروود (1922-)، هو فيلسوف لاهوتي وديني. تعلم في جامعة أدنبره وأكسفورد. علم
فلسفة الدين في كمبريدج وبرمنجهام وفي مدرسة كليرمونت للدراسات المتطورة،
كاليفورنيا. ألَّف كتباً مثل: الشر وحب الله، المسيحية الثانية، الاستعارة في تجسد
الله.

 

والفورد،
جون فلبس (1910-)، هو لاهوتي أمريكي، وقس، ومؤلف، تخرج من كلية هويتون وجامعة
تكساس المسيحية، حصل أيضا على الدكتوراه من معهد دالاس اللاهوتي. ثم التحق بمجموعة
أعضاء التدريس في معهد دالاس، وخدم أخيراً كرئيس ثم مستشاراً لها. هو مؤلف: الملك
الألفي، كتاب الجيب للمعرفة التنبؤية، وكتب أخرى. وكان محررا لدورية معلومات
الكتاب المقدس.

 

وايزمان،
دونالد ج.، خدم لعدة سنوات كمساعد محافظ على قسم العاديات المصري والسرياني (الآن
غرب آسيا) للمتحف البريطاني. تعلَّم في كلية الملك بلندن، كلية ويدهام، أكسفورد،
ثم مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية. وقد أجرى حفائر في آثار نمرود، العراق.
وحاران في شمال تركيا، وخدم في بعثات الرصد الأثري في بعض بلاد الشرق الأدنى. عمل
كأستاذ للسريانيات وكأستاذ فخري في جامعة لندن. ألَّف أكثر من 150 كتاباً ومقالاً.

 

ورفيلد،
بنجامين، كان خبيراً بلغات وآداب العهد الجديد في معهد بتسبرج اللاهوتي. درس في
معهد برنستون اللاهوتي، وحصل على الدكتوراه في القانون من كليتي نيوجيرسي
ودافيدسون في عام 1892، ثم دكتوراه في الآداب من كلية لافايت عام 1911؛ ثم دكتوراه
في اللاهوت من جامعة اوتريخت عام 1913. في عام 1886 استدعي ليخلف الأستاذ أرشيبالد
الكسندر هودج كأستاذ اللاهوت النظامي في معهد برنستون اللاهوتي- وهو مركز ظل يحتفظ
به بكل تميز حتى وفاته عام 1921.

 

وستكوت،
بروك فوس (1825-1901)، لاهوتي وأسقف، تعلَّم في مدرسة الملك ادوارد السادس في
برمنجهام وبكلية ترينتي، كمبريدج. وتخرج بتقديرات مرتفعة. وستكوت ساعد في إعداد
أفضل نصّ يوناني للعهد الجديد، وساعد في تأسيس مدرسة تدريب الكهنة في كمبريدج.

 

ويتمر،
جون ألبرت (1920-)، هو مختص بالمكتبات. تعلَّم في كلية هويتون، معهد دالاس
اللاهوتي، وجامعة ولاية تكساس الشرقية. كان أستاذا مساعدا ثم أستاذاً فخرياً بعد
ذلك في معهد دالاس اللاهوتي. وخدم كمكتبي ومصنف هناك. كان مشاركاً دائماً في
المقالات التي تصدر في تخصصه.

 

ويزرينجتون،
بن الثالث (1951-)، حصل على تعليمه من جامعة شمال كارولينا، معهد جوردون- كونويل
اللاهوتي، وجامعة ديرهام. عالم في العهد الجديد، وكان أستاذاً مساعداً في معهد
أشلاند اللاهوتي منذ 1984.

 

ويلز،
ه. ج. (1866-1946)، كان روائياً بريطانياً. التحق ويلز بمدرسة مورلي، وحصل على
شهادة، لكن هو علم نفسه بالقراءة الكثيفة لعدة سنوات. علم في مدارس خاصة، لكنه
انتقل إلى المجال الأدبي بأعمال متميزة مثل: آلة الزمان، الرجل الخفي، حرب العوالم،
اليوتوبيا الحديثة، الخطوط الرئيسية في التاريخ، شكل الأشياء الآتية وأعمال أخرى.

 

ويلسون،
روبرت ديك (1856-1930)، كان عالماً في العهد القديم. تعلَّم في كلية نيوجرسي (الآن
جامعة برنستون)، والمعهد الغربي اللاهوتي، وجامعة برلين. كان أستاذا في اللغات
السامية ومقدمة العهد القديم في معهد برنستون. كان لغويًا ممتازا، وقد قيل إنه كان
يجيد 45 لغة ولهجة. ألَّف: هل الأكثر انتقاداً هو المعلم؟، النقد العلمي للعهد
القديم، وأعمال أخرى.

 

ياموشي،
ادوين م.، خريج كلية شلتون، وجامعة برنديز، وكان أستاذا في جامعة ميامي(أوهايو)
لمدة تربو على الثلاثين عاماً، ومجال اهتماماته تشمل البحث الأثري، الكتاب المقدس
العبري، واللغات السامية.

 

يانسي،
فيليب دافيد (1949-)، مؤلف ومحرر. تعلم في كلية كولومبيا للكتاب المقدس، كلية
هويتون، وجامعة شيكاغو، كان يانسي لعدة سنوات المدير المسئول عن تحرير مجلة الحياة
الجامعية، وهو الآن محرر لمجلة المسيحية. هو مؤلف: على صورته ومثاله، الكتاب
المقدس للطالب، خيبة الأمل مع الله، الحقيقة والوهم.

 

يوسيفوس،
فلافيوس (37-101ق.م) كان مؤرخاً يهودياً، مؤلفاً، وعضواً فريسياً. درس في مدارس
يهودية متنوعة، وحصل على الرعوية الرومانية، وخصص كل جهده للدراسة ومعرفة الآداب،
كتب سبعة مجلدات عن: تاريخ الحرب اليهودية وعشرون جزءا باسم الآثار اليهودية.

 

يونج،
س. ج. (1907-1968)، خريج جامعة ستانفورد. حصل على الدكتوراة من كلية دروبسي للغة
العبرية والتعليم المعرفي، فيلادلفيا. قضي سنتين في فلسطين، مصر، ايطاليا وأسبانيا
في دراسة اللغات القديمة، ودرس في جامعة ليبزج عندما كان في ألمانيا. خدم كأستاذ
للعهد القديم في معهد وستمنستر اللاهوتي، فيلادلفيا، حتى عام 1968.

 

يونجبلد،
رولند ف. (1931-)، تلقَّى تعليمه بمعهد فولر اللاهوتي وكلية دروبسي. كان أستاذاً
في مدرسة هويتون للخريجين، ومدرسة ترينتي الإنجيلية اللاهوتية وفي معهد بيثيل
اللاهوتي، وخدم أيضاً لعدة سنوات كعميد أكاديمي في مدرسة هويتون للخريجين. مجال
تخصصه هو البحوث الأثرية، الكتاب المقدس العبري، دراسات بلاد ما بين النهرين،
اللغات السامية، النصوص، والنقوش. ألَّف: الإنجيليون والعصمة، كلمة الله الحية
الفعالة، وأعمال أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى