علم

29 – برهان على نفس الشىء من أقوال الشعراء



29 – برهان على نفس الشىء من أقوال الشعراء

29 – برهان على نفس الشىء من أقوال الشعراء

 و
من بين الإغريق أيضاً، فإن أولئك الذين هم بارزون فى الشعر والتاريخ يذكرون نفس
الشىء:

 و
هكذا يقولون عن هيراكليس
Heracles:


الشقى الخارج عن القانون، ذلك الذى يملك قوة وحشية، صاماً أذنيه

عن
صوت السماء وهو يتجاوز متعدياً الطقس الاجتماعى ”

 

هكذا
كانت طبيعته، واستحق أن يصاب بالجنون، واستحق أيضاً أن يشعل الكومة الجنائزية،
ويحرق نفسه حتى الموت.

 أما
هيسيود
Hesiod فيقول عن اسكليبيوس Asklepius:


آب الآلهة والبشر القادر، امتلأ بالحنق

 و
من أعلى أوليمب
Olympuz مصاحباً الرعد المبرق

قذف
بإبن لاتونا
Latona المحبوب

و
هكذا كان غضبه ”

 أما
بيندار
Pindar:


حتى الحكمة سقطت فى شراك الكسب،

 والرشوة
الذهبية اللامعة فى راحة اليد

حتى
هو، وقد انحرف: لذلك بكلتا يديه كتم

انفاس
ابن كرونوس
Kronos وتأكد من هلاكه

بدفعه
فى النار ”

 و
على ذلك فهم إما الآلهة لا يتهالكون على الذهب ” أيها الذهب – أحب ما يكافأ
به البشر الفانين والذى لا تماثله فى السعادة أمومة، ولا أعزاز الأطفال ”

 

أما
الآلهة فهم لا يحتاجون لشىء، ويسمون على الشهوات الجسدية ولا هم يموتون، ولا
ينجبون أولاداً، فكيف هم اشرار، بسبب الحمق والجهل، يغلبهم حب المال، لذا فأقول
مشيراً لكاستور
Castor وبوللوكس Pollux وأمفياراريوس Amphiaraus الذين ولدوا بالأمس بشراً من بشر، ينظر إليهم كآلهة حتى يتخيل
إليهم أن أينو
Ino بعد إصابتها بالجنون، وما تبع ذلك من آلام، أن تصبح ربة.

 


سوف يسميها الذين يجوبون البحار ليوكوثيا
Leucothea

 وابنها:
” أوغسطس بالايمون
August
Palaemon
سوف يطلبه البحارة
“.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى