علم

20 – تصوير الآلهة بما لا يقبله العقل



20 – تصوير الآلهة بما لا يقبله العقل

20 – تصوير الآلهة بما لا يقبله العقل

 و
اذا اقتصرت لا معقولية نظرتهم للالهة على القول بانها مخلوقة، وان تكوينها كان من
الماء، واذا اوضحت انه ليس هناك ما هو مصنوع الا وهو قابل للانحلال، واعود فاتناول
باقى الاتهامات ولكنهم من ناحية قالوا كلاما عن هيئاتهما الجسدية، فقالوا عن
هيركيليس
Heracules – مثلاً انه على شكل تنين ملتف حول نفسه، وعن آخرين ان لهم مائة
يد، وعن ابنة زيوس
Zeus التى انجبها من أمة ريا Rhea او ديميتر Demeter التي لها عينان طبيعيتان واخريان فى جبهاتها، ووجه حيوات فى
رقبتها من الخلف، وان لها ايضاً قرون لدرجة ان ريا
Rhea
قد افزعها منظر طفلتها الفظيع – فهربت منها ولم تعطها ثديها لترضع، لذا سميت اثيلا
Athela وبصفة عامة برسيفونى Phersephone وكورى Kore وان لم تكن هى اثينا Athena والتى اطلق عليها اسم كورى Kore
من انسان عينها، وهم من ناحية اخرى قد وصفوا انجازاتهم الجديرة بالاعجاب، بينما هم
يحكمون عليهم، وقد حكوا عنهم ما اعتقدوه فيهم – فمثلاً – كيف قام كرونوس
Kronos بتشويه ابيه وقذفه من عربته، وكيف قتل اطفاله وابتلع الذكور منهم
وكيف قيد زيوس
Zeus اباه، وقذف به الى اسفل الى تارتاروس Tartarus
ومثل ذلك فعل اورانوس
Ouranos – أيضاً – بأبنائه، وحارب التياتن Titans
من اجل الحكم، وكيف اضطهد امه ريا
Rhea عندما رفضت ان تتزوجه، وكيف اصبحت انثى التنين فتحول هو الى تنين،
وقام بشد وثاقها بما سمى بعقدة هيركول
Heraculeam Knot
وقضى وطره منها، ومن ذلك جاء (قضيب هرمس) رمزياً لذلك، ومرة اخرى كيف اعتدى على
ابنته بيرسيفونية
Phersephone متخذاً أيضاً شكل تنين وذلك اصبح ابا لديونيسوس Dionysus.

 

و
فى مواجهة تلك الحكايات، فلا اقل من ان اقول ما فائدة هذا التاريخ، لكى يجعلنا
نؤمن ان كرونوس
Kronos وزيوس Zeus وكورى Kore والباقين هم آلهة؟ أهى أوصاف أجسادهم، ولماذا، وهل يصدق رجل له
القدرة على التمييز ان أفعى تولد من إله، حسب أورفيوس
Orpheus:

 


ومن الرقم المقدس ولدت فانيس
Phanes ابناً آخر

 فظيع
ومتوحش أفعى مخيفة الشكل

 ينمو
الشعر على رأسه، وجهه جميل، ولكن الباقى

 ومن
العنق والى اسفل، يحمل قسمات مرعبة لتنين مرعب ”

 

و
من الذى يوافق على ان فانيس
Phanes نفسه، هو الاله الذى ولد اولاً ” لانه الذى خرج من البيضة
” له جسم أو هيئة تنين أو أن زيوس
Zeus قام بابتلاعه، وهل زيوس Zeus بهذا القدر من الضخامة بحيث يبتلعه؟

 

و
هم بذلك لا يختلفون عن أدنى الوحوش (لأنه من الواضح أن الإله يجب أن يختلف عن
الأشياء الأرضية وما هو مستخرج من المادة) إنهم ليسوا آلهة وهنا أتسائل – كيف لنا
– أن نتقرب إليهم مبتهلين وقد شابهت أصولهم البهائم، وهم انفسهم لهم هيئات الوحوش
قبيحة المنظر؟

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى