اللاهوت الطقسي

13- أبواب الكنيسة



13- أبواب الكنيسة

13- أبواب
الكنيسة

” والكنيسة فليكن لها ثلاث أبواب مثالا
للثالوث القدوس أحدها يكون قبليها والآخر غربيها أخر بحريها “. (دسقولية باب
35) وتحدد الأوامر الرسولية (كتاب فصل 57)، إن يكون الباب الرئيسي هو الباب الغربي
لكي يتجه الداخل شرقا نحو الهيكل. ولأورشليم السمائية اثنا عشر بابا “. (رؤ
21: 12) وهذه تشير إلى غنى رحمة الله الذي فتح أبواب خلاصة لجميع الأمم “.

مقالات ذات صلة

 

” وتفتح أبوابك دائما نهارا وليلا ولا تغلق
ليؤتى إليك بغنى الأمم “. (اش 60: 11).

 

وعندما يختم الكاهن صلوات القداس في صلاة البركة
يقول بعد التناول اجعل باب الكنيسة المقدسة مفتوحا لنا بالرحمة والإيمان …..
(الخولاجى).

# باب الخدمة (الدياكونية):

 

” ويكون بيت الخدمة عن الباب القبلي كي لا
يبصر الشعب القرابين التي تأتيهم وذلك لتكون الصدقة في الخفاء ولئلا يعير الشعب
بعضهم بعضا بكثرة أو قلة مايقدمونه من القرابين والصدقات (دسقولية باب 35).

 

والمقصود بيت الخدمة الحجرة أو المخزن الذي تجمع
فيه القرابين والتقدمات والصدقات واحتياجات الكنيسة والخدمة سواء احتياجات الخدمة
الطقسية كالبخور والشموع والستور والكتب وأواني المذبح والزيت والدقيق وخلافة. أو
احتياجات الخدمة الروحية وخدمة الفقراء من كتب وملابس ومأكولات وخلافة.

 

وقد اختارت الدسقولية إن تكون هذه الحجرة بجوار
الباب القبلي (الأيمن) حتى يترك فيها القادمون من الخارج تقدماتهم قبل دخولهم إلى
الكنيسة، فلا يراهم باقي المصلين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى