علم

يسوع يتألم لأجلي | الألم والمعية مع الله



يسوع يتألم لأجلي | الألم والمعية مع الله

يسوع
يتألم لأجلي | الألم والمعية مع الله

القديس
أغناطيوس الثيؤفوروس

أقوال
القديس “الشهيد أغناطيوس الثيؤفوروس رسالته إلي روما “:

+
صلوا ألا يوهب لي إحسان أعظم من أن أقدم لله مادام المذبح لا يزال معداً ففي
اجتماعكم معا بمحبة غنوا لله أغنية شكر للأب بالمسيح يسوع لأن الله حسبني أنا أسقف
سورية مستحقاً أن أرسل من الشرق إلي الغرب “وأصير شهيداً لأجل ألامه
المقدسة”.

+
جيد لي أن أرجل من العالم إلي الله لأقوم في الله مرة أخري.

+
عليكم فقط أن تطلبوا لي قوة داخلية وخارجية حتى لا أكون متكلماً فقط بل وبالحقيقة
عاملاً. فلا أدعي مسيحياً بالكلام فقط.

 

إنني
أكتب إلي الكنائس “الأخرى” وأشدد عليها جميعها، بأنني سأموت اختياراً
لأجل الله ما لم تمنعوني أنتم من ذلك.

أطلب
إليكم ألا تظهروا لي عطفاً في غير أوانه،

بل
أسمحوا لي أن أكون طعاماً للوحوش الضارية،

التي
بواسطتها يوهب لي البلوغ إلي الله إنني خبز الله أتركوني أطحن بأنياب الوحوش لتصير
قبراً لي ولا تترك شيئاً من جسدي أكون بالحقيقة تلميذاً للمسيح.

توسلوا
إلي المسيح من اجلي حتى أعد بهذه الطريقة لأكون ذبيحة لله.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى