علم الانسان

والنتيجة



والنتيجة

والنتيجة!!

يحدث كثيراً أن شخصاً ما،

في حالة حماس أو حالة انفعال،

يقوم بعمل ما..

دون أن يفكر مطلقاً:

ماذا تكون نتيجة ذلك بالنسبة إليه،

أو بالنسبة إلي غيره.

قد يكون هذا العمل كلمة يقولها،

أو سلوكاً معيناً،

وقد يستمر في سلوكه أياماً أو شهوراً أو سنوات..

ثم يصطدم بالنتيجة فيما بعد..

النتيجة التي لم يكن يتوقعها في حاله انفعاله أو
حماسه الأول..

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى