اسئلة مسيحية

هل يمكن لإنسان أن يتخلص من غريزة قد ولد بها؟



هل يمكن لإنسان أن يتخلص من غريزة قد ولد بها؟

هل
يمكن لإنسان أن يتخلص من غريزة قد ولد بها؟

الإنسان
لا يقضى على غرائزه، إنما يحسن توجيهها فالغريزة الجنسية مثلاً عبارة عن طاقة وحب
وعاطفة. فإن أحسن الإنسان توجيه ما عنده من طاقة وحب وعاطفة، بأسلوب سليم، حينئذ
لا يتعب من الغريزة الجنسية. لأن الذي يتعب الإنسان ليس هو الغريزة، إنما انحرافها.
الغضب مثلاً يمكن توجيهه إلي الخير، بغير عصبية، فيتحول إلي طاقة بناء وليس إلي
هدم. وعنه تصدر النخوة والشهامة، والدفاع عن الحق، ونصرة المظلوم. كل ذلك بأسلوب
روحي، ودون الوقوع في خطية، ويحسن استخدام الألفاظ. مثلما قال الكتاب “اغضبوا
ولا تخطئوا” (مز 4: 4). لذلك أبحث عن الأخطاء التي تسبب لك انحرافات في غريزة
ما، واعمل علي علاجها. واعرف أن الله لم يضع في طبيعتنا شيئاً خاطئاً، حينما خلقنا.
إنما وضع فينا طاقات، لنستخدمها حسناً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى