علم المسيح

هل المسيح إبن الله



هل المسيح إبن الله

هل
المسيح إبن الله

وما
الفرق بينه وبين الذين دعوا بأبناء الله من الملائكة والبشر؟

القمص عبد
المسيح بسيط أبو الخير

كاهن كنيسة السيدة العذراء الأثرية
بمسطرد

 

الفهرس

مقدمة

(1) بنوة الابن للآب حقيقة أم مجازاً؟

(2) أبناء الله في العهد القديم

(3) أبناء الله في العهد الجديد

(4) بنوة المسيح لله – لاهوته

(5) المسيح ابن الله في الإنجيل بأوجهه الأربعة

(6) الفارق بين المسيح والبشر

(7) الفارق بين الابن وموسى النبي

(8) الفارق بين الابن والملائكة

(9) شرح القديس أثناسيوس الرسولي لقوله:
صائراً أعظم من الملائكة

 

مقدمة

 زعم
نقاد المسيحية وكتابها المقدس أن المسيح، ابن الله، هو مجرد نبي فقط ورسول من
البشر، وأن لقب ابن الله، بالنسبة له، لا يعني بالضرورة أنه ابن الله بمعنى حقيقي،
بل هو ابن الله بمعنى مجازي، بدليل أن إنجيل لوقا يقول عن آدم ” ابن الله
” (لو3: 38)، والعهد القديم يصف الملائكة والبشر بأبناء الله؛ ” قدموا للرب
يا أبناء الله ” (مز29: 1). ” من يشبه الرب بين أبناء الله
” (مز89: 6). ” عندما ترنمت كواكب الصبح معا وهتف جميع بني الله
” (أي38: 7). كما قال الرب يسوع المسيح ” طوبى لصانعي السلام. لأنهم أبناء
الله
يدعون ” (مت5: 9). وقال عن الذين يقومون من الأموات، في اليوم
الأخير، أنهم ” أبناء الله إذ هم أبناء القيامة ” (لو20: 36).
وقال الكتاب أن المسيح يجب يموت ” ليجمع أبناء الله المتفرقين إلى
واحد ” (يو11: 52)، وقال القديس بولس بالروح ” لان كل الذين ينقادون
بروح الله فأولئك هم أبناء الله ” (رو8: 14)، وأن المؤمنين هم ” أبناء
الله الحي
” (رو9: 26). ” لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان
بالمسيح يسوع ” (رو9: 26). والمسيح نفسه قال عن الله ” أبى وأبيكم
وإلهي وإلهكم
” (يو17: 20).

 والسؤال
الآن هو: هل المسيح هو ابن الله الذي من ذات الله وفي ذات الله وابن الله الوحيد
والواحد مع الآب بالحقيقة؟ أم أنه ابن الله بمعنى مجازي كقوله ” آدم ابن الله
“؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى