مقدمة

مقدمة عن الأسفار القانونية الثانية والنسخة السبعينية



مقدمة عن الأسفار القانونية الثانية والنسخة السبعينية]]>

مقدمةعن الأسفار القانونية الثانية والنسخة السبعينية

 

بعدالإنتصارات الساحقة للإسكندر الأكبر وفتحه وإخضاعه لمعظم العالم المعروف لليونانفي غضون سنوات قليلة إنتشرت اللغة اليونانية في كل العالم. وكان ذلك خلال السنوات (٣٣٤-٣٢٣ق.م).

وكانذلك بتدبير من الله، فالمسيحية إنتشرت عن طريق الإنجيل المكتوب باليونانية التييفهمها كل العالم وقتها.

وبعدموت الإسكندر تقاسم قادته الأربعة الكبار الإمبراطورية الضخمة التي أسسها الإسكندر

وحكممصر البطالسة وحكم سورية السلوقيون وظلت فلسطين تتأرجح بين البطالسة والسلوقيين.

هاجركثير من اليهود إلى مصر وكونوا في أورشليم حزباً يهودياً ينتمي لليونان ونشرواالثقافة اليونانية في أورشليم.

ولماكانت مكتبة الإسكندرية تحوي كل الكتب المعروفة عالمياً إقترح أحدهم على ملك مصربطليموس فيلادلفوس أن تكون هناك نسخة باليونانية لكتاب اليهود المقدس، فاليهودكانوا كثيرين ومعروفين في مصر.

فأرسلبطليموس إلى العازر رئيس الكهنة في أورشليم يطلب نسخة من التوراة ومعها (٧٢)مترجماً، من كل سبط (٦).

فإستجابلعازر لهذا الطلب. وجاء الوفد وإستقبله الملك إستقبالا حارا وإصطحبهم إلى جزيرة معزولةفأنجزوا العمل في ٧٢ يوما. ونالوا من الملك هدايا ثمينة.

وإستطاعاليهود المقيمون في الإسكندرية أن يحصلوا على نسخ من هذه الترجمة لإستخدامها.

وسميتهذه الترجمة بالسبعينية نسبة للإثنين وسبعين شيخاً الذين قاموا بالترجمة منالعبرية إلى اليونانية.

ومنيهود الإسكندرية إنتشرت النسخة السبعينية لكل يهود الشتات في كل العالم.

وصارتهذه الترجمة هي النسخة المتداولة والشائعة أيام ميلاد ربنا يسوع المسيح.

ولقدإقتتبس كتاب العهد الجديد كل آياتهم التي إقتبسوها من العهد القديم من هذه الترجمةالسبعينية.

فهميكتبون باليونانية فإقتبسوا من الترجمة اليونانية المعروفة والمنتشرة في كل العالموإقتبس منها أيضاً

المؤرخينمثل فيلو ويوسيفوس. وكانت هذه الترجمة سنة ٢٨٥ ق.م.

 

الترجمة السبعينية كان فيها إرشاد إلهى كما فى الأصل العبرى:

١.أكبر دليل على ذلك أن كتاب العهد الجديد إقتبسوا منها. وبهذا فهم إعتمدوا صحتها.وأنها بوحي إلهي.

٢.كان هناك مصطلحات كثيرة عبرية خاصة بالمفاهيم الدينية والعبادة في اللغة العبريةوالثقافة الدينية

العبريةلا مثيل لها في اليونانية وإضطر المترجم لأن يترجم بالمعنى وليس حرفياً ليفهمالقارئ هذه المصطلحات.

أ-الغطاءفوق تابوت العهد هو ليس غطاء عادي لصندوق عادي بل هو يمثل عرش الله، فالله جالسعلى الكاروبيم. والدم، دم الكفارة مرشوش على الغطاء، والله يرى الدم ويغفر ويرحم.لذلك قام المترجم بتغيير كلمة الغطاء وأسماه “كرسي الرحمة”. وهذا بإرشادإلهي.

ب-“بذبيحة وتقدمة لم يسر. أذنى فتحت. محرقة وذبيحة خطية لم تطلب. حينئذ ُقلتهنذا جئت. بدرج الكتاب مكتوب عني. أن أفعل مشيئتك يا إلهي سررت” (مز 40 :6-8)

إقتبسهابولس الرسول من اليونانية السبعينية فجاءت هكذا:-

لذلكعند دخوله إلى العالم يقول “ذبيحة وقرباناً لم ُترد، ولكن هيأت لي جسداً.بمحرقات وذبائح للخطية لم ُتسر. ثم قُلت هأنذا أجئ. في درج الكتاب مكتوب عني.لأفعل مشيئتك يا الله”

أذنيفتحت ترجمها المترجم في السبعينية هيأت لي جسداً.

فماالمعنى. أذني فتحت هي عادة عبرانية (خر 21 : 2-6).

معناهاأن العبد يرفض الحرية التي يعطيها له سيده، ويستمر عبداً بإرادته الحرة إذ هو يحبسيده.

وبولسفهم أن هذه تشير للمسيح الذي بإرادته الحرة صار عبداً، أخلى ذاته آخذاً صورة عبد(في  2 : 7-8).

ولكنالترجمة هنا قالت هيأت لي جسداً وبهذا صارت نبوة عن تجسد المسيح كما فهمها بولسالرسول. فمن أين أتى المترجم بهذا المعنى أن لم يكن مسوقاً من الروح القدس كما كانكتاب النسخة العبرية مسوقين من الروح القدس (٢تي ١٦:٣ + ٢بط٢١:١)

ج-“قولوا بين الأمم الرب قد ملك” (مز ١٠:٩٦) هكذاترجمها مترجم السبعينية “الرب قد ملك على خشبة” (الأجبية مزمور٩٥ صلاة الساعة التاسعة) فمن أين أتى المترجم بهذه النبوة عن الصليب.

ملحوظة:المزامير في الأجبية مأخوذة من السبعينية التي تعترف بها كنيستنا.

٣.قصة سمعان الشيخ الذي يقول التقليد أنه كان أحد المترجمين، وكان نصيبه أن يترجمسفر إشعياء. وأراد أن يترجم قول إشعياء النبي “هوذا العذراء تحبل وتلد” (إشعياء7 : 14) إلى “هوذا الفتاة تحبل وتلد” لأنه وجد أن هذا غير منطقي أن تحبلعذراء فأراد أن يصحح ما تصوره خطأ حتى لا يقع في يد اليونانيين فيسخروا منه. لكنملاكاً ظهر له وطلب أن يكتب هكذا كما يقرأ، وأنه لن يرى الموت قبل أن يعاين هذاالمولود.

 

ولمارآه قال الآن يا سيدي تطلق عبدك بسلام حسب قولك.. (لو ٢٦:٢-٢٩)فلو تصورنا أن عمر سمعان وقت الترجمة كان حوالي ٥٠-60 سنة، يكون عمرهوقت ميلاد المسيح 50+285= ٣٣٥ سنة.

وبإعترافكتابنا المقدس أن الروح القدس أوحى لسمعان أنه لا يموت قبل أن يرى مسيح الرب. إذاًروح الله كان يقود هؤلاء المترجمين ويتحدث لهم حتى لا يحدث خطأ في ترجمة للكتابالمقدس سيستخدمها العالم كله.

٤.آباء الكنيسة اقتبسوا من السبعينية في كتاباتهم وبالتالي هم إعترفوا بشرعيتها.

٥.قررت شرعية النسخة السبعينية بما فيها من الأسفار القانونية الثانية المجامعالكنسية وإعتبر القديس أغسطينوس ومجمع إيبون أن من لا يقبل هذه الأسفار ولا يعترفبقانونيتها يكون محروماً.

 

المشكلة:

معبداية المسيحية، وجد المسيحيون في يدهم هذه النسخة فإستخدموها في الحوار معاليهود. بل إستخدمها كل أعداء اليهود في الجدل والحوار معهم. فحاولوا أن يتنصلوامنها ويتمسكوا بالنسخة العبرية التي كان عزرا قد جمعها. مما جعل بعض الآباء الذينكانوا يجادلون اليهود أن يهتموا بالنسخة العبرية فقط، وأن يغضوا الطرف عن الأسفارالتي وردت في السبعينية فقط وهي ما نسميه الأسفار القانونية الثانية.

وحينماأتى البروتستانت ليترجموا الكتاب المقدس وينشرونه في العالم فضلوا أن يأخذوا منالأصل العبري. ولذلك تجدهم يكتبون على صفحات ترجماتهم “وقد ترجم من اللغاتالأصلية” ويقصدون أنهم ترجموا العهد القديم من العبرية وليس السبعينية فاللغةالعبرية هي اللغة الأصلية. وترجموا العهد الجديد من اللغة اليونانية، فالعهدالجديد مكتوب باللغة اليونانية. وهذه الترجمة هي ما إصطلح على تسميتها طبعة بيروت.ولكن الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية في كل العالم تعترف بالنسخة السبعينية كماتعترف باللغات الأصلية. وكما رأينا في الأمثلة السابقة فالترجمة السبعينية تضيفشروحاً بل ونبوءات بإيحاء من الروح القدس.

 ولكنطبعة بيروت هي المتداولة بين أيدينا لذلك قامت الكنيسة الأرثوذكسية بطبع الأسفارالقانونية الثانية ووزعتها على حدة. ومعظم الأسفار القانونية الثانية كانت ضمنالنسخة العبرية عند ترجمتها.

 

النسخة العبرية الأصلية:

هيالموجودة في طبعة بيروت ونسميها الكتب القانونية الأولى. وقولنا الأولى والثانيةهو من ناحية الزمن.

فالكتبالقانونية الأولى هي التي جمعها عزرا الكاهن وكان ذلك في حدود سنة٤٤٤ ق.م أما الكتب القانونية الثانية فقد أضيفت إلى السبعينيةفي حدود سنة ٢٨٥ ق.م فالكتب القانونية الثانية لم تظهر إلا بعدموت عزرا الكاهن.

وكانأن عزرا بعد عودته من السبي وجد أن هناك كتب أبوكريفية قد إنتشرت، فأخذ على عاتقهتجميع نسخة كاملة للعهد القديم ولم يقبل الكتب الأبوكريفية ورفضها. وكانت النسخةالتي جمعها عزرا هي الموجودة بين أيدينا الآن فيما يسمى طبعة بيروت والتي لا تشتملعلى الأسفار القانونية الثانية.

كلمةأبوكريفية معناها “المخفية” وهي تعني الكتب التي تحوي خرافات وسخافاتتتنافى مع الآداب المسيحية.

ويوجدكتب أبو كريفية أي مزورة لا تعترف بها الكنيسة مثل سفر عزرا الثالث والرابع وسفرأخنوخ وإنجيل حياة المسيح وإنجيل برنابا.

الآباءالإثنين والسبعون وضعوا الأسفار القانونية الثانية في ترجمتهم السبعينية لأنهموجدوها في التوراة.

وهذهالكتب أو الأسفار القانونية الثانية ظهرت بعد عزرا هي:

طوبيا               يأتيبعد نحميا                 طو

يهوديت             يأتيبعد طوبيا                يهو

تتمةسفر إستير    يأتي بعد استير                أس

الحكمة             يأتيبعد نشيد الأناشيد         حك

يشوعبن سيراخ   يأتي بعد الحكمة               سي

باروخ              يأتيبعد مراثي أرميا         با

تتمةسفر دانيال    يأتي بعد دانيال                دا

المكابيينالأول    يأتي بعد ملاخي               ١مك

المكابيينالثاني    يأتي بعد المكابيين الأول      2مك

 

والكنيسةالقبطية تستخدم منذ القديم بعض فصول من الأسفار القانونية الثانية في الصوم الكبيروأسبوع الآلام حسب الجدول الآتي:

قراءات الصوم الكبير:

باكريوم الجمعة من الأسبوع الثالث         = فصل من إبن سيراخ

باكريوم الثلاثاء من الأسبوع الرابع         = فصل من إبن سيراخ

باكريوم الأربعاء من الأسبوع السادس      = فصل من إبن سيراخ

باكريوم الخميس من الأسبوع السادس       = فصل من إبن سيراخ

باكريوم الجمعة من الأسبوع السادس        = سفر طوبيا بأكمله

باكريوم الثلاثاء من الأسبوع السابع         = فصل من إبن سيراخ

 

قراءات أسبوع الآلام:

باكريوم الإثنين                             = فصل من إبن سيراخ

الساعةالسادسة من يوم الإثنين             = فصل من الحكمة

الساعةالحادية عشر من يوم الإثنين        = فصل من إبن سيراخ

الساعةالثالثة من يوم الثلاثاء               = فصل من إبن سيراخ

الساعةالحادية عشرة من ليلة الأربعاء     = فصل من الحكمة

الساعةالثالثة من يوم الأربعاء              = فصل من إبن سيراخ

الساعةالسادسة من يوم الأربعاء           = فصل من إبن سيراخ

الساعةالثالثة من يوم الخميس              = فصل من إبن سيراخ

باكريوم الجمعة                             = فصل من الحكمة

سحرالسبت                                 = تسبحة الثلاثة فتية وقصة سوسنة

ليلةالعيد                                     = فصل من الحكمة

 

إقتباسات العهد الجديد من الأسفار القانونية الثانية:

ربماالإقتباس ليس حرفياً لكن المعنى واحد وذلك لأن الروح واحد

سفرطوبيا

طوبيا

العهد الجديد

(٧:٤) تصدق من مالك ولا تحول وجهك عن فقير وحينئذ فوجه الرب لا يحول عنك

(لو 14 : 13-14) إذا صنعت ضيافة فإدع المساكين الجدع والعرج العمي، فيكون لك الطوبى إذ ليس لهم حتى يكافئوك لأنك تكافئ في قيامة الأبرار

(١٠:٤) فإنك تدخر لك ثواباً جمي ً لا إلى يوم الضرورة

(١٧:٤) كل خبزك مع الجياع والمساكين وإكس العراة من ثيابك

(١٣:٤) إحذر لنفسك يا بني من كل زنى ولا تتجاوز إمرأتك مستبيحاً معرفة الإثم أبداً

(١تس ٣:٤) هذه هي إرادة الله قداستكم، أن تمتنعوا عن الزنا

(4 : 16) كل ما تكره أن يفعله غيرك بك فإياك أن تفعله أنت بغيرك

(مت ١٢:٧ +لو ٣١:٦) كل ما تريدون أن يفعل الناس بكم إفعلوه هكذا أنتم أيضا بهم

 

سفر يهوديت

يهوديت

العهد الجديد

(18 :24-25) فأما الذين لم يقبلوا البلايا بخشية الرب بل أبدوا جزعهم وعاد تذمرهم على الرب فأستأصلهم المستأصل وهلكوا بالحيات

(١كو ٩:١٠) لا نجرب المسيح كما جرب أيضاً أناس منهم فأهلكتهم الحيات

(٢٣:١٣) مباركة أنا يا بنية من الرب الإله العلي فوق جميع نساء الأرض

(لو ٤٢:١) مباركة أنت في النساء

 

سفر حكمة سليمان

حكمة سليمان

العهد الجديد

(٦:٢) تعالوا نتمتع بالطيبات الحاضرة ونبتدر منافع الوجود ما دمنا في الشبيبة

(١كو ٣٢:١٥) إن كان الأموات لا يقومون فلنأكل ونشرب لأننا غداً نموت

(2 : 15) بل منظره ثقيل علينا لأن سيرته تخالف سيرة الناس وسبله تباين سبلهم

(يو ٧:٧) العالم .. يبغضني أنا لأني أشهد عليه أن أعمله شريرة

(٧:٣) فهم في وقت إفتقادهم يتلألأون

(مت ٤٣:١٣) حينئذ يضئ الأبرار كالشمس في ملكوت أبيهم

(٨:٣) ويدينون الأمم ويتسلطون على الشعوب ويملك ربهم إلى الأبد

(١كو ٢:٦) ألستم تعلمون أن القديسين سيدينون العالم

(٤:٤) وإن أخرجت فروعاً إلى حين فإنها لعدم رسوخها تزعزعها الريح وتقتلعها الزوبعة

(مت ٢٧:٧) فنزل المطر وجاءت الأنهار وهبت الرياح وصدمت ذلك البيت فسقط

(٤:٦) فإن سلطانكم من الرب وقدرتكم من العلي

(رو ١: ١٣)، (١بط 2 : 13-14) لأنه ليس سلطان إلا من الله والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله

(٢٦:٧) الحكمة.. ضياء النور الأزلي ومرآة عمل الله النقية وصورة جودته

(عب ٣:١) هو (الكلمة= اللوغوس= حكمة وقوة الله) بهاء مجده ورسم جوهره

(كو ١٥:١) هو صورة الله غير المنظور

(١:١٣،٥،٧) إن جميع الذين لم يعرفوا الله هم حمقى من طبعهم لم يقدروا أن يعلموا الكائن من الخيرات المنظورة ولم يتأملوا المصنوعات حتى يعرفوا صانعها.. فإنه بعظم المبروءات يبصر فاطرها على طريق المقايسة.. فيغرهم منظرها لأن المنظورات ذات جمال

(رو ١٨:١،٢١) لأن غضب الله معلن من السماء على جميع فجور الناس وإثمهم الذين يحجزون الحق بالإثم.. لأنهم لما عرفوا الله لم يمجدوه أو يشكروه كإله بل حمقوا في أفكارهم وإظلم قلبهم الغبي

(رو ١٩:١،٢٠) إذ معرفة الله ظاهرة فيهم لأن الله أظهرها لهم لأن أموره غير المنظورة ُترى منذ خلق العالم مدركة بالمصنوعات قدرته السرمدية ولاهوته حتى أنهم بلا عذر

(٧:١٥) إن الخزاف يعني بعجن الطين اللين.. وأما تخصيص كل إناء بواحدة من الخدمتين فإنما يرجع إلى حكم صانع الطين

(رو ٢١:٩) أم ليس للخزاف سلطان على الطين أن يصنع من كتلة واحدة إناء للكرامة وآخر للهوان

 

سفر يشوع بن سيراخ

يشوع بن سيراخ

العهد الجديد

(١:٢) يا ابني إن أقبلت لخدمة الرب الإله فإثبت على البر والتقوى وإعدد نفسك للتجربة

(٢تي ١٢:٣) جميع الذين يريدون أن يعيشوا بالتقوى في المسيح يسوع يضطهدون

(١٨:٢) إن المتقين للرب لا يعاصون أقواله والمحبين له يحفظون طرقه

(يو ٢٣:١٤) إن أحبني أحد يحفظ كلامي

 

(٢٠:٣) إزدد تواضعاً ما إزددت عظمة فتنال حظوة لدى الرب

(في ٣:٢) لا شيئاً بتحزب أو بعجب بل بتواضع حاسبين بعضكم البعض أفضل من أنفسهم

(٣٤:٢٥) من المرأة نشأت الخطية وبسببها نموت نحن أجمعون

(١تي ١٤:٢) آدم لم يغو لكن المرأة أغويت فحصلت في التعدي

(١٠:١١) يا بني لا تتشاغل بأعمال كثيرة فإنك إن أكثرت منها لم تخل من ملام. إن تتبعتها لم تحشها وإن سبقتها لم تنج

(١تي ٩:٦) أما الذين يريدون أن يكونوا أغنياء فيسقطون في تجربة وفخ وشهوات كثيرة غبية ومضرة تغرق الناس في العطب والهلاك

(١٩:١١،٢٠) أن يقول قد بلغت الراحة وأنا الآن أكل من خيراتي. وهو لا يعلم كم يمضي من الزمان حتى يترك ذلك لغيره ويموت

(لو ١٩:١٢،٢٠) أقول لنفسي يا نفسي لك خيرات كثيرة موضوعة لسنين كثيرة، إستريحي وكلي وإشربي وإفرحي. فقال له الله يا غبي هذه الليلة تطلب نفسك منك

(٢١:١٣،٢٢) أيقارن الذئب الحمل كذلك شأن الخاطئ مع التقي. أي سلام بين الضبع والكلب وأي سلام بين الغني والفقير

(٢كو ١٤:٦-16) لا تكونوا تحت نير مع غير المؤمنين، لأنه أية خلطة للبر والإثم، وأية شركة للنور مع الظلمة.

قبل أن تموت إحسن إلى صديقك وعلى قدر طاقتك ابسط يدك واعطه (١٣:١٤)

(لو ٩:١٦) إصنعوا لكم أصدقاء بمال الظلم حتى إذا فنتيم يقبلونكم في المظال الأبدية

(14 : 18-19) كل جسد يبلى مثل الثوب لأن العهد من البدء أن يموت موتاً. فكما أن أوراق شجرة كثيفة بعضها يسقط وبعضها ينبت

(١بط ٢٤:١)، (يع ١٠:١) لأن كل جسد كعشب وكل مجد إنسان كزهر عشب

(٣:١٥) تطعمه خبز العقل وتسقيه ماء الحكمة

(يو ١٠:٤) فأعطاك ماء حياً

(١٦:١٥) فإن شئت حفظت الوصايا ووفيت مرضاته

(مت ١٧:١٩) إن أردت أن تدخل الحياة فإحفظ الوصايا

(١٤:٧) لا تكرر الكلام في صلاتك

(مت ٧:٦) حينما تصلون لا تكرروا الكلام باطلا

(٢٠:١٥) وعيناه إلى الذين يتقونه ويعلم كل أعمال الإنسان

(عب ١٣:٤) ليست خليقة غير ظاهرة بل كل شئ عريان ومكشوف لعيني ذلك الذي معه أمرنا

(١٥:١٦) لكل رحمة يجعل موضعاً وكل واحد يلقي ما تستحق أعماله

(رو ٦:٢) سيجازي كل واحد حسب أعماله

(١٤:١٧) لكل أمة أقام رئيساً

(رو ١:١٣)، (١بط 2: 13-14) ليس سلطان إلا من الله. والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله

(٢٤:١٧) تعلم أوامر الله وأحكامه وكن ثابتاً على حظ التقدمة والصلاة للعلي

(١تس ١٧:٥) صلوا بلا إنقطاع

(6 : 24-30) إخضعوا رقابكم للنير.. تجد الراحة

(مت ٢٩:١١) احملوا نيري عليكم.. فتجدوا راحة لنفوسكم

(٣٠:١٨) لا تكن تابعاً لشهواتك بل عاصِ أهواءك

(رو ١٢:٦) لا تملكن الخطية في جسدكم المائت لكي تطيعوها في شهواته

(١٣:١٩) عاتب صديقك فلعله لم يفعل، وإن كان قد فعل فلا يعود يفعل

(مت ١٥:١٨)، (لو ٣:١٧) إن أخطأ إليك أخوك فإذهب وعاتبه بينك وبينه وحدكما

(١٧:١٩) ومن الذي لم يخطأ بلسانه

(يع ٨:٣) أما اللسان فلا يستطيع أحد من الناس أن يذلله

(١١:٢٥) مغبوط من.. ومن لم يزلل بلسانه

(يع ٢:٣) إن كان أحد لا يعثر في الكلام فذاك رجل كامل

(28 : 1-2) من إنتقم يدركه الإنتقام من لدن الرب ويترقب الرب خطاياه. إغفر لقريبك ظلمه لك فإذا تضرعت تمحى خطاياك

(مت ١٤:٦،١٥)، (مر ٢٥:١١،٢٦) وإن لم تغفروا للناس زلاتهم لا يغفر لكم أبوكم أيضاً زلاتكم فإنه إن غفرتم للناس زلاتهم يغفر لكم أيضاً أبوكم السماوي

(١١:٣٥) كن متهلل الوجه في كل عطية وقدس العشور بفرح

(٢كو ٧:٩) كل واحد كما ينوي بقلبه ليس عن حزن أو إضطرار، لأن المعطي المسرور يحبه الله

(٢١:٣٩،٣٩) أعمال الرب كلها حسنة جداً.. جميع أعمال الرب صالحة

(مر ٣٧:٧) (إنه عمل كل شئ حسناً

(٢٧:٤١) ومن التفرس في إمرأة ذات بعل.. لا تقف

(مت ٢٨:٥) إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه

(١٥:١٠) قلع الرب أصول الأمم وغرس المتواضعين مكانهم

(لو ٥٢:١) انزل الأعزاء عن الكراسي ورفع المتضعين

 

سفر المكابيين الأول

المكابيين الأول

العهد الجديد

(٥٩:٤) ورسم يهوذا وإخوته وجماعة إسرائيل كلها أن يعيد لتدشين المذبح في وقته سنة فسنة مدة ثمانية أيام.

هذا هو عيد التجديد المذكور في (يو ٢٢:١٠) وهو عيد أسسه يهوذا المكابي، حين طهر الهيكل من نجاسات الأمم وجدد مذبحه. وهذا يدل على أن اليهود تسلموا هذا الإحتفال من هذا السفر

 

سفر المكابيين الثاني

المكابيين الثانى

العهد الجديد

صور لعذاب اليهود الأبرار الأتقياء في (٢مك ٩:٦)

قال بولس الرسول (عب 11 : 35-37) وآخرون عذبوا ولم يقبلوا النجاة

هذا ما نسمع عنه هنا “ولما أصبح المكابي في جيش لم تعد الأمم تثبت أمامه إذ كان سخط الرب قد إستحال إلى رحمة. فجعل يفاجئ المدن والقرى ويحرقها حتى إذا إستولى على مواضع توافقه تغلب على الأعداء في مواقع جمة (٢مك 5 : 6-8)

(عب 5 : 6-8) بالإيمان قهروا ممالك صنعوا براً نالوا مواعيد.. صاروا أشداء في الحرب هزموا جيوش غرباء.

 

أهمية الأسفار القانونية الثانية:

لقدصمتت النسخة العبرية المتداولة (طبعة بيروت) تماماً عن الفترة من ملاخي إلى المسيحله المجد، فقد عاش ملاخي آخر أنبياء العهد القديم بعد السبي وبعد حجي وزكريا، وبعدإتمام بناء الهيكل.. ويظن أنه كان معاصراً لنحميا سنة ٤٣٣ ق.موإن كان سفر المكابيين الثاني قد تحدث عن نحميا أنه جمع أخبار الملوك والأنبياءوالمزامير (٢مك ١٣:٢). فهو يزيد أن يهوذا المكابي قد جمعأسفار أخرى “وكذلك جمع يهوذا كل ما فقد منا في الحرب التي حدثت لنا (٢مك١٤:٢).

لذلكضمت الترجمة السبعينية دون النسخة العبرية هذه الأسفار التي جمعت بعد عصر عزرابالإضافة إلى سفري المكابيين اللذين تحدثا عن تاريخ هذه الفترة الهامة في حياةالأمة اليهودية، وهي التي عاشت فيها هذه الأمة دولة واحدة بعد أن كانت دولتين همايهوذا وإسرائيل.

وكانللمكابيون الفضل في تحرير دولتهم من اليونانيين.

وبهذاتكون الأسفار القانونية الثانية هي أسفار دونت بعد عهد عزرا أو كانت في حوزةاليهود في أرض السبي ثم جمعت بعد وفاة عزرا. لذلك جاءت النسخة العبرية خلواً منها.ولكن أجمع كثير من العلماء أن معظم هذه الأسفار القانونية الثانية كانت ضمن النسخةالعبرية وقت الترجمة إلى اليونانية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى