بدع وهرطقات

مسيح السبتيين



مسيح السبتيين

مسيح
السبتي
ين

يطلق
عليهم الادفنتست السبت
يين. والادفنتست
لا يختلفون عن غيرهم من هواه نشر البدع والهرطقات وانهم ليسوا مسحيين على
الاطلاق حيث
مسيحى تأتى من كلمه مسيح وهم
لا يؤ منون بالمسيح ويقولون انه الملاك
ميخائيل وانه ولد بالخطيه الجديه مثلنا اذا فلماذ ولد؟
وانه انفصل
عن الله وقت الصلب ,وكان فدائه لنا متأرجحا ومن الممكن ان يفشل ,وان الروح القدس
هو نائب المسيح
على الارض ,الى غير ذلك من هرطقات خطيرة,
تخرجهم
تماما من دائره المسيحيه,مهما قالوا بغير ذلك.

بدأت
هذه البدعه بشخص امريكى يدعى وليم ميللر من خلال دراسه لسفر دانيال ,واجرائه لبعض
الحسابات ان يستنتج ان المسيح سيأتى ثانيه سنه 1843 واخذ ينشر تعاليمه هذه فى كل
امريكا ,ومن ضمنها ايلين هارمون ,نبيه السبتين ورسولتهم فيما بعد ولما لم يأتى
المسيح عام 1843 اصيب الرجل وانصاره بالاحباط الشديد وانفضوا من حوله ولكن عدو
الخير ارسل له الانقاذ من خلا ل شخص يدعى صموئيل سنو ,وقال ان هناك خطأ فى
الحسابات , بالنظر الى التقويم اليهودى ,وان التاريخ الدقيق هو 22 اكتوبر 1844.

ولما
كانت هناك بضعه اسابيع على هذا التاريخ باع الناس ممتلكاتهم واستقالوا من وظائفهم
وارتدوا ثياب بيضاء وصعدوا الى الجبل.يترنمون فى انتظار المجئ الثانى ,الذى لم
يحدث فى ذلك اليوم , حتى دعوه “يوم الاحباط العظيم” لكن الشيطان لم ييأس
, اذ سرعان ماأرسل اليهم شخصا يدعى هيرمان ادسون ,الذى نادى بأن يوم 22اكتوبر 1844
يوم حقيقى وتاريخ صحيح , حيث دخل فبه السيد المسيح من القدس السماوى الى قدس
الاقداس . وبالتضامن مع السيده مع السيده ايلين هو ايت التى كانت قد اصيبت بضربه
حجر فى راسها ,وهكذا بدعم وتمويل هائل بدأت هذه الهرطقه

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى