علم الملائكة

لماذا سمح الله بسقوط الملائكة؟ ولماذا سمح الله بدخول الخطية إلى السماء، عندما تكبر بعض الملائكة وسقطوا؟ على الرغم من أن السماء



لماذا سمح الله بسقوط الملائكة؟ ولماذا سمح الله بدخول الخطية إلى السماء،<br/> عندما تكبر بعض الملائكة وسقطوا؟ على الرغم من أن السماء

لماذا
سمح الله ب
سقوط
الملائكة؟ و
لماذا
سمح الله بدخول الخطية إلى السماء، عندما تكبر بعض الملائكة وسقطوا؟ على الرغم من
أن السماء مقدسة، ولا يسكنها من يفكر فى الشر! وأيضاً لوجود الله فيها وايضاً
الملائكة قد خلقوا من النور، والخير، ولعمل إرادة الله

 

الرد:

كما
أن الله موجود فى السماء، هو أيضاً موجود على الأرض، وهذه الأرض تحدث فيها شرور
كثيرة
.

لا
تتضايق، فالملائكة الذين سقطوا، لم يستحقوا الوجود فى السماء، بل ” انحدروا
إلى الهاوية إلى أسافل الجب ” (أش 14: 15). وبقيت السماء طاهرة، ونقول فى
صلواتنا ” لتكن مشيئتك كما فى السماء كذلك على الأرض “.

ولعله
من أجل خطية هؤلاء الملائكة وهم فى السماء، قيل فى الكتاب ” السموات غير
طاهرة فى عينيه ” (أى 15: 15) “وإلى ملائكته ينسب حماقة” (أى 4: 18).

ولا
تحزن با أخى على خطية الشيطان فى السماء. فقد قال الرب ” السماء وا
لأرض تزولان
” (مت 5: 18) وقال يوحنا الرائى “رأيت سماء جديدة وأرضا جديدة. لأن
السماء والأرض الولى مضتا، والبحر لا يوجد فيما بعد” (رؤ 21: 1).

نعم
ستزول هذه السماء وهذه الأرض اللتان شهدتا الخطية، وتوجد سماء جديدة وأرض جديدة،
ولا توجد الخطية فيما بعد

حقا
عن الملائكة كانوا قد خلقوا من نار أو نور. ولكن كانت فى طبيعتهم حرية الإرادة.
وبالحرية أخطأ البعض. أما الذين تكللوا بالبر، فلن يخطئوا فيما بعد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى