علم

لا نفرح شامتين بصليبه ولا تبكي بكاءً عالمياً



لا نفرح شامتين بصليبه ولا تبكي بكاءً عالمياً

لا
نفرح شامتين بصليبه ولا تبكي بكاءً عالمياً

+
ليت الخراف التي ضلت في العالم السفلي تحمل على كتفي المخلص، وتلك التي مرضت
بالخطية تستعين بمراحم الديان.

إنه
سيتطلع إليه أولئك الذين جحدوه صارخين (أصلبه. أصلبه) يو6: 19.

أيضاً
سيراه كذلك نساؤهم ويقرعن صدورهن أولئك اللواتي خاطبهن الرب وهو حامل صليبه:

(يا
بنات أورشليم لا تبكين على بل أبكين على أنفسكن) “لو28: 23”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى