مريم العذراء القديسة

كيبوهو – رواندا 1981



كيبوهو – رواندا 1981]]>

كيبوهو رواندا 1981

Kibeho Rwanda

 

(التحذير منالعقاب القادم… الإلحاح في طلب التوبة)

 كانت رسالةالعذراء في رواندا اكثر خطورة وتحذيرا للعالم، فقد قيل أن الذين ” رأواالعذراء في كيبوهو كانوا ينظرون إلى المستقبل برعب، ويلمحون: شجرة في لهيب، ونهرمن دم، والكثير من الجثث المضروبة العنق الملقاة بلا اهتمام “، وفى رؤياواحدة استمرت ثماني ساعات رأوا صورا مريعة لأناس يقتل بعضهم بعضاً وجثث ملقاة فيالأنهار. ورأوا أجساداً بلا رؤوس 000 متروكة بلا دفن. وكانوا يبكون ويصرخون 00 تاركينالرعب والحزن في نفوس مشاهديهم. وتقول الرؤيا أنه ” إذا لم تعد رواندا إلىالله فسيكون هناك نهر من الدم “.

 بدأت الرؤى في كيبوهوبرواندا في نوفمبر 1981م لسبعة شباب، في مدرسة للأرمن الكاثوليك هم الفونسين (Alphosine) وإيمانويل (Immanuel) واناثالى (Anathalie) ومارى كلير (Mary- Claire) وستيفانى (Stephanie) واجنس (Agnes) وفستين (Vestine)، وذلك في الفترة من 1981 إلى 1989 م.

 وظهر الرب لشاب وثنىيدعى ساجستاشى (Sagestashe) فتحول إلى المسيحية ودعي اسمه عمانوئيل. ويقول، هو، أن الرب قدعلمه الصلاة الربانية وقواعد الإيمان ” لقد علمني الرب قيمة عبادتي والتصاقيبآلامه التي تألمها من اجل خلاص العالم 000 يجب أن نغير حياتنا لتكون بلا خطية”. ثم أعطته العذراء القديسة مريم الرسالة التالية: ” لم يعد هناك وقتطويل للأعداد للدينونة الأخيرة، ويجب أن تغيروا حياتكم وتتوبوا عن الخطية. صلواواستعدوا للموت ولنهاية العالم. فيجب أن تستعدوا لأنه لم يعد هناك وقت. فالأبرارسيذهبون إلى السماء، وإذا فعلوا الشر فسيدينون أنفسهم 000 لا تضيعوا الوقت000 لميعد هناك وقت كثير وسيأتي يسوع “. واليوم يجوب عمانوئيل أفريقيا يبشر وينشررسالة السيد المسيح وما استلمه من العذراء للمؤمنين وغير المؤمنين. وكان ثمار هذاالظهور في رواندا هو تحولها رسمياً إلى المسيحية.

وكانت الظهورات قدتوقفت بالنسبة لستة من هؤلاء الشباب سنة 1983 واستمرت مع الفونسين في يوم 28نوفمبر من كل سنة تقريباً، وكان آخر ظهور لها في 28 نوفمبر 1989. وقالت له العذراء:” جئت لأعد الطريق لأبني وأنتم لا تريدون ولا تفهمون. الوقت الباقي قصيروانتم ذاهلوا العقل. أنتم مشغولون بأمور هذا العالم الذي يمضى. لقد رأيت الكثيرينمن أولادي يضيعون وجئت لأريهم الطريق الحقيقي”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى