مقالات

مزمور 102 في يوم الضيق يارب لاتحجب وجهك عني

في يوم الضيق يارب

لاتحجب وجهك عني

في يوم الضيق يارب لاتحجب وجهك عني
في يوم الضيق يارب
لاتحجب وجهك عني

مزمور 102:2

المزمور المائة و الثاني

1 صلاة لمسكين إذا أعيا وسكب شكواه قدام الله. يارب، استمع صلاتي، وليدخل إليك صراخي

2 لا تحجب وجهك عني في يوم ضيقي. أمل إلي أذنك في يوم أدعوك. استجب لي سريعا

3 لأن أيامي قد فنيت في دخان، وعظامي مثل وقيد قد يبست

4 ملفوح كالعشب ويابس قلبي، حتى سهوت عن أكل خبزي

5 من صوت تنهدي لصق عظمي بلحمي

6 أشبهت قوق البرية. صرت مثل بومة الخرب

7 سهدت وصرت كعصفور منفرد على السطح

8 اليوم كله عيرني أعدائي. الحنقون علي حلفوا علي

9 إني قد أكلت الرماد مثل الخبز، ومزجت شرابي بدموع

10 بسبب غضبك وسخطك، لأنك حملتني وطرحتني

11 أيامي كظل مائل، وأنا مثل العشب يبست

12 أما أنت يارب فإلى الدهر جالس، وذكرك إلى دور فدور

13 أنت تقوم وترحم صهيون، لأنه وقت الرأفة، لأنه جاء الميعاد

14 لأن عبيدك قد سروا بحجارتها، وحنوا إلى ترابها

15 فتخشى الأمم اسم الرب، وكل ملوك الأرض مجدك

16 إذا بنى الرب صهيون يرى بمجده

17 التفت إلى صلاة المضطر، ولم يرذل دعاءهم

18 يكتب هذا للدور الآخر، وشعب سوف يخلق يسبح الرب

19 لأنه أشرف من علو قدسه. الرب من السماء إلى الأرض نظر

20 ليسمع أنين الأسير، ليطلق بني الموت

21 لكي يحدث في صهيون باسم الرب، وبتسبيحه في أورشليم

22 عند اجتماع الشعوب معا والممالك لعبادة الرب

23 ضعف في الطريق قوتي ، قصر أيامي

24 أقول: يا إلهي، لا تقبضني في نصف أيامي. إلى دهر الدهور سنوك

25 من قدم أسست الأرض، والسماوات هي عمل يديك

26 هي تبيد وأنت تبقى، وكلها كثوب تبلى، كرداء تغيرهن فتتغير

27 وأنت هو وسنوك لن تنتهي

28 أبناء عبيدك يسكنون ، وذريتهم تثبت أمامك

 

مزمور 102

  • 1. صلاة مسكين انهارت عزيمته، فسكب شكواه أمام الله: يا رب استمع صلاتي، وليصل إليك صراخي،
  • 2. في يوم الضيق يا رب لا تحجب وجهك عني. أمل أذنك وأجبني سريعا يوم أدعوك.
  • 3. أيامي تلاشت كالدخان، وعظامي تجمرت كالوقود.
  • 4. أصيب قلبي ويبس كالعشب، حتى سهوت عن أكل خبزي.
  • 5. من صوت نواحي يا رب، لصق جلدي بعظمي.
  • 6. صرت شبيها بغراب البر ومثل بومة الخرائب.
  • 7. أسهر الليالي وحيدا كعصفور منفرد على السطح.
  • 8. يعيرني أعدائي ليل نهار، والمهللون لي يشتمونني.
  • 9. آكل الرماد مثل الخبز وأمزج الشراب بالدموع.
  • 10. من شدة سخطك وغيظك رفعتني عاليا وطرحتني.
  • 11. أيامي كظل مائل، وأنا يبست كالعشب.
  • 12. وأنت يا رب مقيم إلى الأبد، وإلى جيل فجيل ذكراك.
  • 13. ستقوم وترحم صهيون، فحنانك حان موعده.
  • 14. عبيدك يسرون بحجارتها، ويحنون حنينا إلى ترابها.
  • 15. ستخاف الأمم اسمك، وكل ملوك الأرض مجدك.
  • 16. عندما يبني الرب صهيون ويتراءى في بهاء مجده،
  • 17. يلتفت إلى ابتهال المحرومين ولا يحتقر صلواتهم.
  • 18. فيكتب هذا للجيل الآتي، ليهلل له الشعب الذي سيخلق:
  • 19. الرب يشرف من علاء قدسه، ومن السماء إلى الأرض ينظر.
  • 20. ليسمع تنهدات الأسرى ويفرج عن أبناء الموت،
  • 21. فيحدث في صهيون باسم الرب ويهلل له في أورشليم.
  • 22. حين تجتمع الشعوب والممالك، تجتمع معا ليعبدوا الرب.
  • 23. أضعفت في طريق العمر قوتي وقصرت يا رب حياتي
  • 24. أقول إلهي لا تنتزعني وأنا في عز أيامي، وأنت إلى منتهى الأجيال سنوك
  • 25. من قديم أسست الأرض، والسماوات من صنع يديك.
  • 26. فهي تبيد وأنت تبقى،وكلها كالثوب تبلى، وكاللباس تغيرها فتتغير.
  • 27. أما أنت فلا تتغير، وسنوك يا رب لن تفنى.
  • 28. بنو عبيدك يسكنون آمنين، وذريتهم تثبت أمامك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى