علم

فصل (28) لماذا يسمى الروح القدس إصبع الله



فصل (28) لماذا يسمى الروح القدس إصبع الله

فصل
(
28) لماذا يسمى الروح القدس إصبع الله

 “وأما
الرب فهو الروح وحيث روح الرب هناك حرية” (2كو17: 3) والآن روح الله هذا الذي
بعطيته نتبرر لذلك يحدث إننا نفرح عندما لا نخطئ حيث توجد الحرية, وأيضا عندما
نفقد هذا الروح نفرح بالخطية حيث توجد العبودية – هذا الروح القدس الذي به يسكب
الحب في قلوبنا الذي هو إتمام الناموس أشير له في الكتاب المقدس “بإصبع
الله” (لو20: 11).

 

 أليس
هذا لأن هذين اللوحين نفسهما كتبا بإصبع الله, وأن روح اله الذي يقدسنا هو أيضا
إصبع الله لكي بإيماننا نستطيع أن نعمل أعمالا صالحة بواسطة المحبة؟ من لم يتأثر
بهذا التطابق وبهذا الاختلاف في نفس الوقت؟ لأنه كما قدر خمسون يوما من احتفالات
عيد الفصح (الذي أمر به موسى بأن يذبح الحمل الرمزي) (مز3: 12), ليشير في الحقيقة
إلى موت المسيح, إلى اليوم الذي تسلم منه موسى الناموس مكتوبا بإصبع الله على لوحي
الحجارة (حز18: 31) لذلك وبمثل هذه الطريقة, من موت الرب إلى قيامته الذي سيق
للذبح كشاه (أش7: 53) كانت خمسون يوما كاملة إلى الوقت عندما جمع إصبع الله – الذي
هو الروح القدس هؤلاء الذين آمنوا في شركة واحدة..

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى