اسئلة مسيحية

صراحة وقفت خائفا أمام عبارة "أين هابيل أخوك" (تك 99: 4)



صراحة وقفت خائفا أمام عبارة “أين هابيل أخوك” (تك 99: 4)

بصراحة وقفت خائفا أمام عبارة “أين هابيل أخوك” (تك 9: 4)..
أسال نفسي –كخادم- هل أنا مسئول عن اخوتي وأقاربي، وكل المحيطين بي من أصدقاء
وزملاء. وما حدود هذه المسئولية؟

 

الجواب:
لا احب ان تكون قلقاً، فالقلق ضد السلام الداخلي. والمفروض في أولاد الله ان يملك
السلام علي قلوبهم، فالسلام من ثمار الروح (غل 22: 5). عبارة “أين هابيل
أخوك” لا تجعلك قلقاً. إنما تجعلك أكثر حرصاً في خدمة المتصلين بك. وطبعا سوف
لا يحاسبنك الله بما هو فوق قدرتك. إنما سيحاسبك بما هو في حدود إمكانياتك. لذلك: كل
خدمة تستطيع أن تقدمها لغيرك، قدمها. كل إنسان يمكنك أن ترشده إلي طريق الله، لا
تقصر في إرشاده إليه. لتكن روح الخدمة مشتعلة في قلبك، وفي إرادتك. واسلك في ذلك
عملياً حسبما تهبك النعمة من قدرات ولكن لا تكن قلقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى