اسئلة مسيحية

سمعت من أحدهم أن الروح القدس هو الملاك (جبرائيل)، فهل هذا صحيح؟ والبعض يقول إنه روح (نبي) فهل هذا صحيح؟



سمعت من أحدهم أن الروح القدس هو الملاك (جبرائيل)، فهل هذا صحيح؟ والبعض<br/> يقول إنه روح (نبي) فهل هذا صحيح؟

سمعت من أحدهم أن الروح القدس هو الملاك (جبرائيل)، فهل هذا صحيح؟
والبعض يقول إنه روح (نبي) فهل هذا صحيح؟

 

الرد:

الروح
القدس هو روح الله، وليس روح ملاك أو نبي.

لأن
الملاك أو النبي محدود. أما الروح القدس – فكما علمنا الإنجيل – غير محدود.

فهو
يحل في جميع المؤمنين، كما قال الكتاب ” أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل
للروح القدس الذي فيكم ” (1 كو 6: 19). فهل يعقل أن ملاكاً أو نبياً يحل في
كل إنسان مؤمن أي في مئات وآلاف المؤمنين؟!

وقيل
أيضاً في الإنجيل عن الشهداء ” لا تهتموا كيف أو بما تتكلمون. لأنكم تعطون في
تلك الساعة ما تتكلمون به. لأن لستم أنتم المتكلمين بل روح أبيكم الذي يتكلم فيكم
” (مت 10: 20). فهل كان ممكناً لملاك أو نبي أن يتكلم في أفواه اَلاف الشهداء
في بداية العصر المسيحي يستشهدون في اماكن كثيرة متباعدة في نفس الوقت؟

قال
السيد المسيح عن الروح القدس إنه ” يمكث معكم إلي الأبد، روح الحق الذي لا
يستطيع العالم أن يقبله لأنه لا يراه ولا يعرفه ” (يو 15: 16، 17). وطبعاً لا
يمكن أن ينطبق هذا الكلام علي نبي، لأنه لا يمكث مع الناس إلي الأبد، كما أن الناس
يمكن أن يروه ويعرفوه، وبالتالي لا يمكن أن ينطبق علي ملاك ن لنه لا يمكث مع جميع
المؤمنين إلي الأبد لأنه محدود.

 

ويتابع
الكتاب قوله ” أما أنتم فتعرفونه، لأنه ماكث معكم ويكون فيكم ” (يو 15: 17).
فمن هو هذا الملاك أو النبي، الذي يمكث مع جميع الناس ويكون فيهم، إلي الأبد؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى