اسئلة مسيحية

سؤال من موظف محتار، يقول: "أرجوك، أنقذنى من روح المتناقضات التى بداخلى



سؤال من موظف محتار، يقول: “أرجوك، أنقذنى من روح المتناقضات التى<br/> بداخلى

سؤال من موظف محتار، يقول: “أرجوك، أنقذنى من روح المتناقضات التى
بداخلى. فأحيانا ينقصنى الإفراز. معروف أنه من شروط الخدمة، إنكار الذات. هذا من
الناحية الروحية. ولكن من الناحية العملية، فى مجال العمل، هل يمكن أن يتم إنكار
الذات؟!

وكيف يمكن تقدير رؤساء العمل لى؟ وهل يمكن تقديمى لشخص آخر فى العمل
على؟

 

الرد:

فى
الواقع إن فضيلة إنكار الذات، تحتاج أيضاً إلى حكمة وإفراز.

ليس
معنى إنكار الذات، أن العمل الذى تعمله تنسبه إلى غيرك، وتبدو أمام رؤسائك فى
العمل مقصرا ومهملا لا تعمل شيئا. كما تبدو غير أمين فى أداء المسؤليات التى عهدوا
بها إليك.

إنما
يكفى فى إنكار الذات ما ياتى:

*لا
تكن محبا للظهور.

*لا
تنكر المجهود الذى قام به زملاؤك فعلاً.

*لا
تنسب لنفسك جهداً ليس لك.


ليس معنى إنكار الذات إطلاقا، أن ما تعمله فى وظيفتك تنسبه لغيرك.

*ولكن
يمكن فى إنكار الذات، أن تذكر أن نجاحك فى العمل كان بفضل توجيهات رؤسائك فى العمل
ن أو بفضل تعضيدهم لك وتقديم التسهيلات التى ساعدتك على الإنجاز إنك لست راهبا،
تسلك فى العمل بأسلوب الزاهدين. أو تسلك كالراهب الذى يفرح بعدم تقدير الناس له!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى