علم الانسان

خادمان



خادمان

خادمان

كانا خادمين، سلك كل منهما طريقا اقتنع به عكس
طريق زميله الآخر:

احدهما قال: لابد ان اخدم من داخل الكنيسة لكى
انال بركتها ولكى تكون لخدمتى شرعيتها..

اما الثانى، فقال: اخدم من خارج الكنيسة لكى
اعطى لنفسى حرية الحركة ولا اكون تحت سلطان من احد.

ونجح الاول الى ابعد الحدود وقدمت له الكنيسة كل
امكاناتها وامكانياتها.

وبقى الثانى حيث هو، قطاعا خاصا بعيدا عن
الكنيسة ولم تنفعه حرية الحركة، اذ لم يجد حركة خارج الكنيسة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى