بدع وهرطقات

جسد المسيح السرى



جسد المسيح السرى

جسد
المسيح السر
ى

 

يعني
البعض جسد المسيح السري غير المنظور عدة معان منها:

+
جسد المسيح الذي ولد من العذراء هو الجسد السري ولكن كيف يقال أنه سري + الكنيسة
هي جسد المسيح السري

+
الطبيعة الالهية هي جسد المسيح السري الذي نتناوله في سر الافخارستيا هو جسد المسيح
السري اذا فأين اللاهوت وأين الناسوت؟!

 

ينادون
بأن جسد المسيح السري يملأ السماء والارض:

الرد:

المعروف
هو أن الله وحده هو الذي يملأ السماء والارض لأنه غير محدود فهو موجود في كل مكان
وهو

مالئ
الكل

+
ان كانت الكنيسة هي المقصودة بجسد المسيح السري فهي لا يمكن أن تملأ السماء والارض
هي حقا موجودة في الارض لكنها لا تملأ كل الارض

+
ان كان المقصود بجسد المسيح السري جسد المسيح الذي ولد من العذراء فكيف يكون سري؟؟

 

يقولون
أننا في المعمودية نوضع من جسد المسيح السري:

الرد:

+
تعلمنا اننا في المعمودية نولد من الماء والروح دون ذكر لحم وعظام ودون ذكر جسد
سري ولا جسد غير منظور نولد منه

 

يقولون
بأن جسد المسيح السري هو في الافخارستيا:

الرد:

+
هذا خلط بين جسد المسيح في الافخارستيا والكنيسة جسد المسيح، جسد المسيح في
الافخارستيا هو جسد كامل ولكن الكنيسة لم يكتمل كل أعضائها بعد .

 

يقولون
بأننا صرنا مسيحاً: معتمدين في ذلك على قول القديس اغسطينوس بأننا لم نصر مسيحيين
فقط بل صرنا مسيحاً

الرد:

+
كان يتكلم القديس أغسطينوس على السيد المسيح اعتبرنا كشخصه مثلما قال لشاول لماذا
تضطهدني أع9 وفي العناية بالفقراء مت 25

لا
يجوز استخدام اقوال الاباء في غير موضعها وفي غير مفهومها وفي غير مناسبتها

 

الجسد
الالهي هو كل ملء اللاهوت جسديا ً كو2: 9 صرنا يوم الخمسين مملؤين فيه

الرد:

+
من المستحيل ان الجسد الالهي يعبر عنه بأنه ملء اللاهوت فان كان كذلك فاين اللاهوت
وأين الناسوت؟ اما الاية فتفرق بين ان يحلفي الناسوت ملء اللاهوت جسديا وأن الجسد
هو ملء اللاهوت وهذا خلط بين اللاهوت والناسوت .

 

يقولون
ان التناول كان يتم بعد وليمة عشاء أغابي؟!

الرد:

هذا
كلام غريب ولم ينشر الا في المراجع الغربية وفيها التناول بعد العشاء العادي وفصل
بين الجسد والدم

 

يقولون
أن بين الجسد والدم حوالي ساعة يتخللها العشاء:

هذا
الكلام ضد كل قداساتنا الثلاثة وضد طقس الكنيسة والصوم استعدادا للتناول والاغابي
كان طعام ياكلونه معا بعد التناول على اعتبار انهم كانوا صائمين لمدة طويلة.

 

يقولون
ان الافخارستيا كام يأخذها المؤمنون الى بيوتهم وكان المتقدم للتناول يأخذ التناول
في يده وهو بحريته يضعها في فمه ا ويضع جزء منها في فمه

الرد:

+
ان هذا الامر ينطبق على الغربيين الذين لا يعطون التناول في فم المتقدم للتناول بل
في يده

+
الاب الكاهن بعد التناول يغسل يده بحرص شديد في الصينية ويشرب ما بها فلا يمكن أن
يتعلق بيده جواهر ويهملها وهذا لا يحدث أذا أخذ المتناول الجسد معه البيت وهذا عن
الجسد فماذا عن الدم هل يأخذه معه الى البيت أيضاً

 

يقولون:
أن الشمامسة كانوا يوزعون الجسد والدم لكل واحد في مكانه مع الاحتفاظ بالتناول
للغائبين؟!

الرد:

+
أن كلمة شماس قديما كانت تطلق على الدياكون الكامل المتفرغ للخدمة وكان يطلق لحيته
ويلبس ملابس تشبه ملابس الكهنة

+
ان كان الشمامسة هم الذين يوزعون الاسرار قديما فما عمل الكهنة صلاة القداس فقط؟

+
ان الاحتفاظ بالافخارستيا للغائبين يكون للمرضى فقط وهذا الي يقوم به الكاهن
باجراءات دقيقة جدا

+
الناس هم الذين ييأتون الى الجسد والدم وليس العكس

 

يقولون:
أن طقس تقديم الحمل هو قداسا كاملا:

الرد:

+
ان كان تقديم الحمل قداسا كاملا فلماذا كل هذه الصلوات بعده ولماذا لا يتناولون
بعد تقديم الحمل؟

+
لو كان التقديس يتم أثناء تقديم الحمل فهذا يعني أن الموعوظين سيحضرونه وهذا ما
كان لا تسمح به الكنيسة

+
فان تقديم الحمل لمجرد مباركته وليس لتقديسه وتحوله الى جسد ودم

+
يصلي الاب الكاهن ويقول ليحل روحك القدوس على القرابين الموضوعة … الخ في
التقديس لا يحول الكاهن نظره من على الذبيحة! فأين كل هذا من تقديم الحمل الذي
بعده ينزل الكاهن بالبخور الى صحن الكنيسة ويقول العظة على المنبر!

 

يقولون:
إن جسد الرب في الافخارستيا هو المسيح نفسه وهو الكنيسة:

الرد:

+
هذا خلط مابين جسد المسيح والافخارستيا والكنيسة باعتبارها جسد المسيح روحياً

+
جسد المسيح في الافخارستيا هو جسد كامل لكن الكنيسة لم يكمل أعضالؤها بعد بل ننتظر
أعضاء آخرون سوف يولدون ويعدون

 

يقولون
أننا في الافخارستيا نأكل الطبيعة الالهية:

الرد:

+
إن اللاهوت لا يؤكل ولا يشرب

+
إن الله روح ولا يعقل أن نأكل الروح أو نشرب الروح والسيد المسيح قال:

من
ياكل جسدي ويشرب دمي فله حياة ابدية وانا اقيمه في اليوم الاخير (يو 6: 54) ولم
يقل من يأكل لاهوتي أو يشرب لاهوتي

 

يقولون
ان اللاهوت والافخارستيا ينحدران من الابدية يعتمد في ذلك على أن ملكي صادق لا
بداية له ولا نهاية له لا يمكن ان يكون

الرد:

+
الكهنوت له ازلية لأن ما هو وراء الازلية لا يحتاج الى كهنوت لأن الكهنوت يخدم
بالرعاية والتعليم والاسرار

+
ملكي صادق هو بلا اب وبلا ام اي بلا نسب فهو مشبه بابن الله وهذا لا يعني انه ازلي
لأن الازلية هي من صفات الله

+
ملكي صادق يشبه ابن الله في الكهنوت لأن كهنوته لم يكن بالوراثة عن اب أو أم ولم
يكن تارخه معروفا تماما فهو كان قد ظهر بلا بداية

تدل
عنه واختفى بلا نهاية معروفة

+
لا شك ان الكهنوت له تاريخ فهو مرتبط بخطية البشر ومغفرتها ومرتبط بهداية الناس وليست
هي في الابدية ووراء التاريخ

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى