بدع وهرطقات

تاريخ شهود يهوه



تاريخ شهود يهوه

تاريخ
شهود يهوه

 

أسس
“شهود يهوه ” واعظ اميركي اشتهر في اواخر القرن التاسع عشر اسمه شارل
رسل. ولد في بتسبرغ سنة 1853 في عائلة تنتمي الى الكنيسة المشيخية البروتستانتية.
ترك المدرسة في الرابعة عشرة ليساعد والده العقاد في متجره. في ال17 من عمره بدأ
يشك بعدة حقائق ايمانية الى ان حضر اجتماعاً للسبتيين وأعجب بالعظة وعاد يقرأ
الكتاب المقدس. قوجد على حد قوله ان لا اساس لوجود جهنم في الكتاب وان اليوم
الاخير قريب وان المسيحيين حرفوا معنى كلمة الله بشرحهم الكتاب وان معظم العقائد
المسيحية لا اساس لها. جمع حوله بعض التلاميذ مع فرقة سبتية وبدأوا يعدون النشرات
الى ان اختلفوا وانفصلوا سنة 1878. وكان رسل قد باع متجره ليتخصص بالتبشير. سنة
1879 تزوج من ماريا فرانس اكلي التي بقيت معه وساهمت في اعماله مدة 18 سنة. وفي
السنة نفسها اسس مجلة اسمها ” برج المراقبة لصهيون ” التي لا تزال تصدر
حتى اليوم بعد ان حذفوا منها كلمة صهيون. وبدأ يصدر نشرات ليبث معتقده ويجند
المتطوعين حتى توسع العمل وأسس رسل شركة سنة 1884 سجلها في ولاية بنسلفانيا باسم
شركة النشر لبرج المراقبة لصهيون. وكان رسل يجوب الولايات المتحدة وكندا مبسراً
وسافر ايضاً الى بريطانيا وآسيا الصغرى بعد ان انتشرت مناشيره فيها، فصار يصدر
ترجمات بلغات البلاد وينظم المؤتمرات للشهود زاغماً انها استمرار لتجمعات اليهود
بعد تووقف دام 2000 سنة بسبب المسيحية. وكان يستعمل الدعاية في الصحف وينظم حملات
التبشير من باب الى باب التي تقوم حتى اليوم. ادخل في جمعية شهود يهوه شركتين
ماليتين للاستثمار، تملك رسل بواستطها العقارات والاموال واحتفظ دائماً باكثرية
الاسهم. الموضوع الاساسي في نشرات شارل رسل هو موضوع مجيء المسيح ونهاية العالم.
لما دخل في جماعة التبشير ورأى ان اماهم قد خاب بالتنبؤ بتاريخ نهاية العالم زعم
انه اكتشف مع بعض اتباعه ان المسيح سيأتي بشكل غير منظور وانه فعلاً اتى سنة 1874
مبتدئاً مدة اربعين سنة سماها رسل فترة الحصاد يجمع فيها المسيح قطيعه بواسطة رسل
نفسهوينهي زمن الامم الاشرار ويعود يهوه قائداً شعبه المختار اي اليهود. ينتهي
تدمير كل شيء في معركة هرمجدون (رؤيا 16: 14) وبها انتصر ملكوت يهوه مع مختاريه
الذين جمعهم وذلك سنة 1914. بعد ذلك تبدأ الألف سنة، ألف سنة من السعادة للمختارين
في السماء وتأتي ارض اخرى بعد فناء الأرض الحالية.

 

لا
يزال شهود يهوه يبشرون بأفكار رسل الاخروية ويركزون على موضوعين: تقسيم البشر
والحسابات النبوية.

 


يقسم رسل البشرالى ثلاث طبقات:

1-
القديسون اي تلاميذه. هؤلاء فقط سيعيشون في الفرح السماوي وعددهم 144000. ومن
بينهم قلة قليلة تحظى بالطبيعة الالهية وتؤلف جسد المسيح.

2-
الاخوة يخضعون لناموس الملكوت وتكون لهم حياة انسانية مثالية وعلى رأسهم صديقو
العهد القديم.

3-
الطبقة الثالثة مؤلفة من ذئاب متخفية بشكل خراف.هؤلاء رفضوا التبشير وسيفنون
نهائياً.

 


تنبؤ رسل عن سنة 1914 اساس في تعليم شهود يهوه. يعتمد على لوقا 21: 24 “وتكون
اورشليم مدوسة من الامم حتى تكمل ازمنة الامم “، وما لم يقله السيد في
الانجيل اضافه رسل من عنده فحدد الزمن استناداً الى حسابات. متى بدأ زمن الامم؟ كم
يدوم؟ فاذا اجاب عن السؤالين وجد تاريخ نهاية العالم. قال: بدأ زمن الامم مع
احتلال نبوخذ نصر لاورشليم. أرخ رسل لهذا الحدث سنة 606 لان الرقم ورد في سفر
الرؤيا لكن اتلال اورشليم تم فعلاً سنة 586 قبل المسيح ومرة ثانية سنة 597 عند سبي
اليهود الى بابل. قرأ رسل في سفر اللاويين 18: 26 باللغة الانكليزية ” وان
كنتم مع ذلك تسمعون لي أزيد على تأديبكم سبعة اضعاف حسب خطاياكم”، فهم سبعة
اضعاف لا بمعنى اشتداد العقاب لكن بمعنى العدد اي سبع مرات ويبدأ حساباته للمرات
السبع وادت الى التنبؤ بنهاية العالم لسنة 1914، فهذه مع انها كانت سنة الحرب
العالمية الاولى لم تكن نهاية العالم.

 

في
حياته الشخصية طلبت زوجته الطلاق بسبب الزنى وحصلت عليه وعلى نفقة من زوجها. اقامت
عليه جريدة اميركية دعوى بتهمة الغش وبيع القمح ” العجائبي” ب 60 دولار
الكيل. ولما ادعى هو بدوره على الجريدة بالتشهير خسر دعواه. ثم خلف رسل في رئاسة
الجمعية جوزف فرانكلين رذرفورد.

 

وكان
رذرفورد محامياً مستشاراً لجمعية برج المراقبة منذ 1907. صار رئيساً للجمعية بعد
وفاة رسل وتابع النشاط. بعد الحرب سجن مع عدد من رفاقه لأنه رفض التجنيد وحث على
مقاومة الدولة. قال ان المسيح تنبأ بخبر سجنه هو عندما قال “يطردونكم
ويسلمونكم الى مجامع وسجون… لوقا 12: 21. عاود النشاط بعد خروجه من السجن: خطابات،
مؤتمرات، مطبوعات بالاضافة الى الاذاعة والاسطوانات الحديثة العهد. نشر له سنة
1917 كتاب ” السر المنتهي”. وهو شرح لسفر الرؤيا ونشيد الانشاد وحزقيال
وايضاً دراسات كتابية منه ومن سلفه رسل.

 

من
تعاليمه ان للشيطان عملاء اهمهم الدين والسياسة والتجارة واخطرهم الكنيسة لأنه
اعتقد ان يوحنا يشير اليها في الرؤيا عندما يذكر العاهرة. ويظهر من اتهماته ضد
الكنيسة انه يجهل الوقائع والعقائد المسيحية.

 

حصلت
تغييرات عقائدية وادارية على الجمعية ايام رذرفورد:

 


تردد رذرفورد بتجديد ازمنة سنة الحصاد ونهاية العالم لئلا يفشل. قال ان سنة 1918
بدء نهاية العالم ثم غير رأيه فقال انها حدث حصل في السماء. القاضي، كما يسمونه،
انتظر عودة الامراء (صديقو العهد القديم)لسنة 1925 ولم يأتوا فتوقف عن تحديد
الازمنة.

 


لم يبق الا قلة ضئيلة على الارض من اعضاء جسد المسيح ال 144000. الاكثرية التي علك
الارض هي من الخراف الذين سينالون السعادة.

 


سنة 1931 وجد اسماً جديداً موفقاً للجمعية “شهود يهوه ” اخذه من اشعيا
43: 10-12 واشعيا 2: 62 والرؤيا 17: 12 مؤكداً انهم، اي شهود يهوه، دون سواهم
معنيون بهذه الآيات.

 


ادارياً حوّل القاضي حركة رسل الديمقراطية الى ثيوقراطية مركزياً يحكم فيها الخادم
الامين الحكيم باسم يهوه.

 


كان رذرفورد متسلطاً ديكتاتورياً صعب التعامل معه لا يتردد بتغيير مواقفه لخجمة
مصالح شهود يهوه كانت العقيدة تتغير. كان يحاول مثلاً البحث عن الاختراعات في
الكتاب المقدس: اشعيا تنبأ بالطيارات وسفر ايوب بالتلغراف الخ… ومن تناقضاته
الدين عميل الشيطان وهو ينشر آراءه باسم حرية الدين. ينتقد الدين المؤسسة ويخلق هو
مؤسسة دينية.

 

بعد
رذرفورد جاء ناتان كنور سنة 1942 وكان قد التحق بشهود يهوه منذ عشرين سنة ومسؤولاً
عن المنشورات منذ عشر سنوات. بقيت مؤسسة شهود يهوه مركزية في عهده تصدر القرارات
والتوجيهات والتعيينات والمنشورات كلها من المركز الرئيسي في بروكلين (نيويورك)
وفتحت وكالات في بلدان عديدة مقسمة الى اقاليم ومجموعات وكل المسؤولين عن
المجموعات والاقاليم والبلدان يقدمون تقارير الى المركز الرئيسي. كنور اميركي من
بنسلفانيا من بيت بروتستنتي كلفيني، التحق اهله بشهود يهوه وهو في السادسة عشرة.
وسّع عمل شهود يهوه وثبت التنظيم الاداري وادخل وسائل تبشير جديدة مثل الافلام
والمؤتمرات واسس مركزاً لتدريب المبشرين على طرق الاتصال بالناس باللطف والتهذيب.
نشر له سنة 1955 كتاب عنوانه “يمكن ان تعيشوا بعد هرمجدون وتدخلوا في عالم
الله الجديد “. مع تثبيت المؤسسة في العالم بقي كنور يبشر ان نهاية العالم
قريبة.

لا
يزال شهود يهوه يعملون حتى اليوم حسب النظام الذي وضعه كنور وزملاؤه.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى