علم الانسان

تأثير المجتمع على عملية التربية



تأثير المجتمع على عملية التربية

تأثير
المجتمع على عملية التربية

المجتمع
محدد للعملية التربوية

المجتمع:

1- يعنى فى
مفهوم الشخص العادى انها المكان الذى يعيش فيه الفرد بمعنى المجتمع
society بمعنى المجتمع المحلى الذى تعيش فيه الجماعة ولا يقصد به الشارع
أو المنزل بل الحى أو المدينة أو الاقليم الذى هو جزء من مجتمع اكثر اتساع وهو
المجتمع العالى.

مقالات ذات صلة

2-فى
تعريف اخر: هو تجمع الناس معا دون الارتباط بمكان محدد أو اسلوب الحياة المشترك
الذى تعيش فيه كل الجماعات مجتمع محلى تعيش فيه الجماعة مع جماعات اخرى تكون مجتمع
اكبر

3-جون
ديوى: قال انه اجماع مجموعة من الناس فى اسلوب معين

4-المجتمع
هو صورة منظمة ذات شكل معين للعلاقات والحياة الانسانية فى مكان معين.

و
على تفسير هذا المفهوم من خلال النقاط الاتية:

أ-وجود
تجمع من الناس

ب-يعيشون
فى كان مكان واحد – مثل قرية او مدينة دوله

ج-يشتركون
معا فى تاريخ واحد وما من واحد وثقافه واحدة

د-به
هيئات ومؤسسات واجهزة لخدمة افراده

ه-لهم
اسلوب (نمط مشترك) من الحياة مثل وسائل الانتاج او الدين والتعليم والنظام العائلى

و-لديهم
شعور بالوحده – وحده الهدف ومصير وخاصة ضد اى عدو اجنبى

ز-القدرة
على التعاون فى الازمات والشدائد.

عناصر
تكوين المجتمع: موجز فيما يلى اهم العناصر التى تكون المجتمع

1-السلوك
فى الظواهر الاجتماعية

2-مجموعة
الادوار الاجتماعية التى تقوم بها الافراد فى المجتمع او الوظائف

3-محموعة
الافراد الذين يزاولون هذه الادوار والوظائف

4-مجمعة
الجماعات التى تقوم بهذه الادوار والوظائف

5-التعاون
المتبادل والترابط بين الافراد والجماعات والمؤسسات

6-المعايير
والقوانين والقيم التى يتبعها المجتمع.

تصنيف
المجتمعات: اختلف العلماء فى تصنيف المجتمعات كما يلى.

أ-مجتمع
بسيط: يقوم على التضامن والتعاون والتراحم والعلاقات المباشرة (وجه لوجه) مثل
القربة أو المركز

ب-مجتمع
مركب: يقوم على تنظيم كبير معقد وعلاقاته غير مباشرة مثل الدول والمجتمعات
الصناعية المعاصر

2-روبرت
ربد فلد: أ-مجتمعات ريفية: وهى القرى البسيطة الخالصة.

 ب-مجتمعات
حضرية: وهى المدن

3-اوحسب
كوفت: أ-مجمع دينى ب-مجتمع فلسفى ج-مجتمع علمى

4-التصنيف
الرابع: وهو تاريخى متدرج حتى عصرنا الحالى.

 أ-نظام
المقابضة ب-الاقطاعى ج-الراسمالى

 د-الاشتراكى
المعتدل (المختلط)

التغيير
الاجتماعى: هو كل صور التباين والتحول (التغير والتطور) الذى يطرأ على المجتمع على
مر الأجيال

وأهم
أسبابه: أ- المفكرين والعلماء والزعماء

 ب-بالتقدم
والتطور العلمى والتكنولوجى والاختراعات.

 ج-التظيم
الديمقراطى الديناميكى للمجتمع.

تعريف
الثقافة: تعدد الاراء فى تحديد مفهوم محدد للثقافة وسيعرض لاهم التعريفات فيما يلى

1-تابلور:
هى الكل المركب الذى يشمل المعرفة والمعتقدات والفن والقيم والقانون والعرف وأى
قدرات يكتسبها الانسان بوصفه عضو فى مجتمع.

2-رالف
لينتون: فى تعريفنا يمكن أن نرى الثقافة انها مجموعة من العوامل أو العناصر
السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية التى تشكل المجتمع وغيره عن المجتمعات
الاخرى وتحدد هنا بعض العناصر الهامة وهى:

1-ان
للتجمعات والجماعات المختلفةثقافات مختلفة.

2-ان
ثفافة المجتمع الواحد تختلف من وقت لخر

3-ان
شخصيه الطفل او الفرد تتحدد بالثقافة التى ينمو فيها.

4-ان
دخل المجتمع الواحد ثقافات مختلفة (قرية – مدينة – محافظه – مجتمع – زراعى صناعى –
تجارى – بحرى – تكنولوجى – عسكرى)

خصائص
ثقافة المجتمع:

1-العقوبات
– انماط وطرف ثقافية يشترك فيها كل المجتمع

2-الخصوصيات
– انماط ثقافيه يشترك فيها مجموعة خاصة (مهنيه – طبقيه)

3-متغيرات
– اوبدلات وهى وسط الاثنين.

أثر
التربية على ثقافة المجتمع:

تشمل
التربية عملية النقل الجماعى والتفاعل والتكيف واكتساب الصفه الاجتماعية ووظيفة
التربية هنا:

1-المحافظة
على التراث الثقافى على مر الاجيال

2-التجديد
والتطوير حتى لا تتجمد ثقافة المجتمع

3-المحافظة
على العلاقة الجيدة بين الافراد والمجتمع.

 

المسيحية
والقيم التربوية

أولا:
إكرام الطفولة وإكرام الوالدين

1)
اوصى السيد المسيح بالاطفال انهم شرط دخول الملكوت

مت
18 – 3 (ان لم ترجعوا وتصبروا مثل الاولاد فلن تدخلوا ملكوت السموات – فمن وضع
نفسه مثل هذا الولد فهو الاعظم فى ملكوت السموات).

2)
اوصى الكتاب بطاعة الوالدين ومراعاة الاباء الشعور ابناءهم

أف
6 –11 (ايها الاولاد اطيعوا والديكم فى الرب لان هذا حق اكرم اباك وامك التى هى
اول وصية).

 

ثانيا:
القدوة المسيحية:

و
تتجلى القيم المسيحية فيما يلى:

أ)السيد
المسيح فى طفولته كان نموذج كامل الاباء والقدسين والشهداء.

ب)راى
العلماء: الديانه المسيحية هاوف له غرض محدد هو تغير القلوب فهى ليست تعلم او
عقيدة فقط بل وضعت مستويات لتنظيم السلوك المكون من عادات وبمادئ واتجاهات وقيم
جديدة

ج)العقيدة
” المسيحية لم تكن قانون بل حياة وقيم

 

ثالثا:
القيم المسيحية فى المجتمع:

وموجز
اهمها فيما ياتى:

1)
الحب والسماحه: 1يو 4 – 16 (الله محبة ومن يثبت فى المحبة يثبت فى الله).

مت
5- 44 (احبوا اعداءكم باركوا لاعنيكم).

مت
12 –17 (لا تجازو احدا عن شر بشر).

-ان
محبة الانسان المسيحى هى اساس التعامل فى كل علاقاته.

2)صنع
الخير: اع 10 – 38 (جال بصنع خيرا).

و
الرحمة يع: 1 – 27 (الديانة الطاهرة النقية عند الله الاب هى هذه افتقاد والارمل
فى ضيقتهم وحفظ الانسان نفسه بلادنى فى هذا العالم).

مت
9 – 35 (وكان يطوف المدن كلها والقرى ويعلم فى مجامها)

-ان
عمل الخير والرحمة هما السمة التى تميز الانسان المسيحى فى تعاملة مع المجتمع.

3)
الجدية فى العمل والنشاط:

تدعو
المسيحية الى العمل والجهاد وعدم الكسل

3-8
(ان كان احد لا يريد ان يشتغل فلا ياكل ايضا).

ام
10 – 4 (العامل ببد رخوة يفقر أما بد المجتهدين قنعنى).

4)
الالتزام بالحقوق والواجبات: _

تؤمن
المسيحية بإن كل انسان له حقوق ككانسان مخلوق حر عاقل مريد ولكن من خلال الالتزام
بالقيم.

مت
22 – 22 (اعطوا ما لقيصر ومالله لله).

اكو
6 – 12 (كل الاشياء تحل لى ولكن ليس كل الاشياء توافق كل الاشياء تحل لى ولكن ليس
كل الاشياء تبنى كل الاشياء تحل لى لكن لا يتسلط على شئ).

5)
الثقافة والحكمة

المسيحية
تدعو للحكمة والعقل ومخافة الله

ام
1 – 7 (مخافة الرب راس المعرفة).

مت
10 – 16 (كونوا حكماء كالحيات بسطاء كالحمام).

ام
6 – 23 (الان الوصية مصباح والشريعة نور وتوبخات الادب طريق الحياة).

1كو
8 – 1 (العلم ينضج ولكن المحبة تبنى).

2كو3
(الحرف يقتل ولكن الروح يحيى).

6)
ادب الحديث والحوار:

تنادى
المسيحية بصفة اللسان وحقوق الحكمات

ام
10 – 19 (كثرة الكلام لا تخلو من المعصية اما الضباط شفيته فعاقل)

مت
12 – 34 (الانسان الصالح من الكنز الصالح فى القلب يخرج الصالحات).

مز
140 (ضع يا رب حافظا لفمى وبابا حصيا لشفتى).

7)
الوطنية: _

كما
نسعى الى الوصول للوطن السماوى كذلك نحب ونحافظ على وطننا الارض

رو
13 – 1 (ان من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله)

قال
قداسة البابا (ان مصر ليست وطنا نعيش فيه بل وطنيعيش فينا).

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى