مريم العذراء القديسة

برطس – غلاطية 80



برطس – غلاطية 80]]>

برطس غلاطية 80

 

إبتدأمتياس الرسول يبشر بالمسيح أهل مدينة برطس التى بجوار غلاطية وكان أهلها يعبدونالأصنام وكان يصنع العجائب والمعجزات بواسطة الروح القدس الذى أرسله السيد المسيحلتلاميذه لتعمل فيهم بعد قيامته , فلآمن كثيرون بالمسيحية وبدأوا يكسرون الأصنامالتى كانوا يعبدونها.

ولكنالشيطان وأتباعه الوثنين حتى اليوم يهيجون شعب المدينة ضد متياس الرسول وسعوا بهلدى الوالى الرومانى فأمر بالقبض عليه وقيده بالأغلال والسلاسل وسجنه وسجن معهكثير من مسيحي المدينة الذين قبلوا الروح القدس وعمدهم ومن أعماق السجن وفى ظلمةالليل وقف متياس الرسول يصلى لكلمة الرب يسوع المسيح ليتمجد أسم الرب فى هذهالمدينة

فسمعالرب صلاة متياس الرسول وأرسل السيد المسيح أمه العذراء مريم بقوة إلهيه إلىالرسول متياس الذى كان فى ضيقة شديدة مع المؤمنين بالمسيح فى السجن فظهرت فىالمدينة ووقفت امام السجن ورفعت صلاة أن ينقذ رب المجد متياس الرسول والذين معهفإنحل الحديد وأنفتحت أبواب السجن ووقف الحراس مبهوتين ومتعجبين وخرج الذين فىضيقة ةسجن أحراراً متهللين وفرحين.

وحدثأن أبن الوالى كان مريضاً فشفته فآمن الوالى وكل بيته بالمسيحية وأستمر الإيمانينتشر من بيت إلى بيت بفضل ظهورها العجيب.

وتعيدالكنيسة القبطية لهذه الأعاجيب التى فعلتها العذراء مريم فى مدينة برطس فى اليومالحادى والعشرين من شهر بؤونه ويطلق الأقباط علي هذا العيد اسم ” عيد العذراءحالة الحديد”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى