مريم العذراء القديسة

بدعة غفرانات مريم



بدعة غفرانات مريم]]>

بدعةغفرانات مريم

غفرانات مريم فى الكنيسة الكاثوليكية:

الغفراناتهى منح يمنحها بابا الكاثوليك لمن يتلو تلاوات خاصة أو يزور أماكن معينة فى أوقاتمعينة والعذراء قد نالت من هذه الأنواع الثلاث كثيراً.

1-عيد الحبل بمريم: قال عنه البابا سيكستوس إنه أغلى الأعياد بالغفرانات، والذى يحضرهذا العيد يتم غفران خطايا أكثر من أى عيد آخر.

2-غفرانات لأوقات معينة: بالنسبة للعذراء مريم شهر مايو يعتبره الكاثوليك الشهرالمريمى وقد صادق عليه البابا بيوس السابع وحتى يشجع المؤمنين على ممارسته منحغفران 300 يوم عن كل يوم يحضره المسيحى أو يحتفل به فى أى مكان وغفرانا كاملا لكلالذين يحتفلون بالشهر كله.

3-بالمثل شهر مارس هو شهر القديس يوسف الصديق خطيب مريم العذراء.

4-غفرانات لصلوات معينة: غفران 300 يوم لكل من يقول يا يسوع ومريم

5-غفران 7 سنين و7 أربعينات لكل من يقول يا يسوع ومريم ومار يوسف.

6-غفرانات لاماكن معينة: كزيارة كنيسة أو مكان لعبادة العذراء مريم يوم 8 ديسمبر أوأيام اعياد ميلاد العذراء وبشارتها ودخولها الى الهيكل وانتقالها الى السماء.

 

غفرانات مريم فى الكنيسة الأرثوذكسية:

لاتعترف الكنيسة القبطية إطلاقاً بتلك الغفرانات لأن الله وحدة هو الذى يغفرالخطايا.

1-شرط الغفران هو التوبة: ” فتوبوا وارجعوا تمحى خطاياكم” (أعمال الرسل 3:19)

2-فإذا رجع الشرير عن جميع الخطايا التى فعلها وحفظ كل فرائضى وفعل حقاً وعدلاًفحياة يحيا لا يموت كل معاصيه التى فعلها لا تذكر عليه, فى بره الذى عمل يحيا” (حزقيال 18: 21-22)

3-ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون ” (لوقا 13: 3)

4-ليترك الشرير طريقه ورجل الإثم أفكاره وليتب إلى الرب فيرحمه (أشعياء 55: 7)

5-صلاة الفريسى كانت أطول من صلاة العشار ومع ذلك خرج العشار مبررا فالعلاقة بينناوبين الله – كالصلاة- ليست تلاوة فالكتبة كانوا يطيلون الصلوات وانتقدهم الرب فىذلك، المهم هو نوع الصلاة والكلام الذى أقوله فيمكن أن أقول كلمة واحدة وأنال بهاالفردوس مثل اللص اليمين أو العشار. المهم هو الانسحاق والخشوع والفهم أما ان تكونالتلاوات محددة بأرقام وأيام للمغفرة فهذا الكلام ليس له اى سند.

فبأىحق وعلى أى أساس يعطى بابا الكاثوليك هذه الغفرانات هذا 300 يوم وهذا 30 سنة وهذا7 سنين هذا الكلام ليس له أى سند فى الكتاب المقدس أو تعاليم وأقوال الرسل!!.

ونحننعرف أنه لا يمكن أن تحدث مغفرة إلا بالتوبة، وبالطبع مغفرة الخطايا الموروثةبالمعمودية، لكن مغفرة الخطايا الفعلية بالتوبة، والسيد المسيح يقول فى (لوقا 13: 3،5) (إن لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون)، فما معنى أن واحد يحضر عيدا ً معينا ًفيتم غفرانه؟

والغفراناتلا تأتى بزيارة المواضع المقدسة إنما تأتى بالتوبة وتنقية القلب.

والنعمةالخلاصية ننالها عن طريق المعمودية وعن طريق الكهنوت، لكن هم يقولون لا يمكن أنتوجد نعمة خلاصية إلا عن طريق مريم! فماذا عن عمل الروح القدس الذى قال عنه السيدالمسيح فى (يوحنا 16) (يأخذ مما لى ويخبركم)؟

ويقولالكاثوليك ان مريم بعد أن دخلت إلى المجد السماوي تشارك فى توزيع نعم الفداءبشفاعتها الوالدية! وقال عن هذا الأمر البابا لاون 13 (نعمة المسيح الخلاصيةبتدبير من الله لا تعطى لأحد بدون شفاعة مريم الكاملة بحيث لا توزع نعمة البشر علىالناس إلا بتدخل منها)، فهذا كلام غير مقبول لا عقلياً ولا لاهوتياً ولا منطقياًولا هو مستند على أي آية من الكتاب المقدس، ولو قلنا إثبتوا هذا من الكتاب المقدس فلايستطيعون.

ويقولالكاثوليك أنه كما أنه لا يستطيع أحد أن يتقرب إلى الآب إلا عن طريق الابن كذلك لايستطيع أحد أن يتقرب إلى الابن إلا عن طريق أمه!

والبابابنتدكتوس ال 15 يقول أن كل النعم التى شاء صانع كل خير أن يوزعها على أبناء آدمالمساكين إنما يوزعها بتدبير من العناية الإلهية بيد العذراء
القديسة.

والبابابيوس 11 يقول: (هو الله أراد أن ننال كل شىء عن طريق مريم) كل هذه الأمور ضد مبدأالشفاعة وضد الحقائق اللاهوتية, ولا يثبتها شىء من الكتاب المقدس، وكان لها رد فعلعنيف عند البروتستانت، فأنكروا كل ما يختص عن العذراء وأنكروا دوام بتوليةالعذراء، بل وأنها تزوجت وأنجبت، وقالوا عنها أنها أختنا وقالوا أصعب من ذلك،فشبهوها بقشرة البيضة، التى خرج منها الكتكوت ثم أصبح لا قيمة لها!! وهكذا العذراءبعد أن خرج منها المسيح!!!

لأنالكلام الذى قاله الكاثوليك كان له رد عند البروتستانت.

 

غفرانات مريم فى الكنيسة البروتستانتية:

لاتعترف الكنيسة البروتستانتية إطلاقاً بتلك الغفرانات لأن الله وحدة هو الذى يغفرالخطايا.

وقادتلك الحملة مارتن لوثر ضد الكنيسة الكاثوليكية فى القرن الخامس عشر:

وهذهنبذة عن تاريخ مارتن لوثر فى هذا الشأن:

 

مارتن لوثر Martin Luther

(نوفمبر 1483 – 18 فبراير 1546)

مصلح ديني مسيحي ألماني شهير

الأب الروحي للإصلاح البروتستانتي.

ولدفي العاشر من نوفمبر سنة 1483 ببلدة أيسلبن (سكسونيا-أنهالت) إبناً لعامل المنجمهانس لودر ومارغريت لينديمان . في أسرة صغيرة من عمال المناجم متواضعة ومتدينةوجـِـدةصارمة في تربية أبناءها.

وإلتحقمارتن لوثر في سنة 1497 بالمدرسة اللاتينية في ماغديبورغ لدى إخوة الحياةالمشتركة، وهي جمعية دينية قروسطية الأصول. بناءاً على رغبة والده، التحق في جامعةإرفورت سنة 1501 وحصل على الإجازة الجامعية في سنة 1505.

يقولعن نفسه أن قسوة أبويه عليه حملاه على دخول الدير الأوغسطيني في ارفورت سنة 1505. وفيسنة 1507 رسّم قسيساً، وفي سنة 1508 قام بتدريس الفلسفة في جامعة فتنبرج، وتولىشرح كتاب “الأخلاق إلى نيقوماخوس” لأرسطو. واستمر في ذلك عامي1508-1509. وقد شعر بأن هذه المهمة شاقة عليه، كما يبدو، مما كتبه لصديقه يوهانسبراون، القسيس في ايزنآخ، إذ يقول: “إذا أردت أن تعلم كيف حالي، فاعلم أننيفي حال طيبة بفضل الله. لكن الدراسة صعبة شاقة خصوصاً دراسة الفلسفة، وكان بودي أناستبدل بها، منذ البداية، دراسة اللاهوت، أعني اللاهوت الذي يبحث عن بذرة الجوزة،ولباب حبة القمح، ونخاع العظام”.

وفيسنة 1511 سافر إلى روما، وهذه الرحلة هي التي غيرت مجرى حياته، ولما عاد منها بدءسيرته مصلحاً للدين المسيحي.

كانبابا روما في أشد الحاجة إلى المال، ولم يجد سبيلاً للحصول عليه إلا عن طريق إصداروبيع صكوك الغفران.

وكانيطلب إلى الناس شراؤها ليغفر الله ذنوب أقربائهم أو من يشاؤون ممن يعذبون فيالمطهر بسبب ما اقترفوه من ذنوب. وكان يشرف على هذه العملية راهب دومنيكي يدعىيوحنا تتسل في سنة 1516، فراح يروّج لها بطرق ظاهرة أثارت ثائرة مارتن لوثر، فأصدرلوثر بياناً يحتوي على 95 قضية ضد صكوك الغفران. ولصق البيان على باب كنيسةفتنبرج، في يوم 31 أكتوبر 1517، فسافر تتسل إلى فرانكفورت وأصدر من هناك بياناًفند فيه قضايا لوثر ال 95، وقام بإحراق بيان لوثر علناً، فانتقم الطلاب في فتنبرجفأحرقوا بيان تتسل.

المواجهات

فيسنة 1518 انضم ملانكتون إلى لوثر. وتدخل البابا لاون العاشر في النزاع فاستدعىلوثر إلى روما سنة 1518، لاستجوابه في أمر قضاياه تلك. فتدخلت الجامعة كما تدخلنائب سكسونيا، وأخفقت المفاوضات التي أجراها الكردينال كاجتان وملتتس.

 ثمجرت مناظرة بين إك Eck وبين مارتن لوثر في سنة 1519، حول سلطة البابا، وصار لوثر يهاجمالبابوية ككل، أي كنظام معطي.

وفيسنة 1520 نشر لوثر نداءه الشهير الموجه إلى “النبلاء العطايين فيألمانيا” و تلاه برسالة عنوانها: “في الأسْر البابلي للكنيسة”. وفيكليهما هاجم المذهب النظري لكنيسة روما، فأصدر البابا لاون العاشر مرسوماً ضد لوثريحتوي على 41 قضية. لكن لوثر أحرق المرسوم علناً أمام جمع حاشد من الأهالي والطلابوالعلماء في مدينة فتنبرج.

وامتدالهيجان إلى سائر ألمانيا فدعا الإمبراطور شارل الخامس (شارلكان) إلى عقد مجمع فيمدينة فورمس في سنة 1521 واصدر المجمع قراراً بتدمير كتب لوثر، وأمر لوثر بالمثولأمام هذا المجمع، وصدر قرار بنفيه من سائر بلاد الإمبراطورية الألمانية.

 لماقامت الاضطرابات الشهيرة، عاد مارتن لوثر إلى فتنبرج، وأعلن سخطه على الثائرين كماأعلن سخطه على الطغاة. وفي نفس السنة كتب رده الحاد على ملك إنجلترا هنري الثامن،حول الطقوس السبعة.

تتلخصاصلاحات لوثر في الكنيسه الكاثوليكيه وانشاؤه الكنيسه البروتسنتيه على أساس:

1-الغاء غفران القسيس للذنوب وحرق صكوك الغفران وبالتالي الغاء تكسب الكنيسه منالشعب

2-المطالبه بزواج الكهنه والقسس حتى تتوقف الدعاره في الاديره والكنائس وقام بالزواجمن إحدى الراهبات

3-الغاء القداس الالهي وغفران القسيس لذنوب الميت حيث لايغفر الذنوب الا الله

4-الغاء تحويل القسيس للخبز والخمر إلى جسد المسيح ودمه باعتبارها عملية نصبوخزعبلات

التوهج

فيسنة 1530 بلغت حركة الإصلاح الديني في ألمانيا التي قام بها لوثر أوجها بإصداراعتراف أوجسبورج.

وقدأمضى لوثر السنوات الباقية من عمره في زيارة الكنائس التي أخذت بحركة الإصلاح، وفيإلقاء المواعظ التي نشر الكثير منها، وفي لقاءاته مع ممثلي الكنائس الإنجليزيةالتي انضمت إلى حركة الإصلاح الديني. وقد عقد في سنة 1539 مع سائر ممثلي الكنائسالألمانية المصلحة ميثاقا يسمى ” ميثاق فتنبرج “.

رسائله

لهرسائل كثيرة، من آخرها، رسالة حول “المجامع الدينية”، ورسالة ضد”مجددي التعميد” ، ورسالة عنيفة بعنوان: “بابوية روما أسّسهاالشيطان”.

أساءإلى رسول الإسلام حين كتب في أحد مقالاته نصا:

“إنمحمد هو الشيطان وهو أول أبناء إبليس”

وأنمحمد كان مصاب بمرض الصرع وكانت الأصوات التي يسمعها كأنها وحي جزءا من مرضه.

قالعن الإسلام بانه أداة الشيطان.

وفاته

فيسنة 1546 دُعي لفض نزاع قام في بلدة إيسليبن، وبعد ان أفلح في فض النزاع أصيببنوبة برد ما لبث أن توفي في أثرها وذلك في 18 فبراير 1546.

المصدر:

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%86_%D9%84%D9%88%D8%AB%D8%B1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى