علم

بالمسيح تقتات نفوسنا وتنتعِش



بالمسيح تقتات نفوسنا وتنتعِش

بالمسيح
تقتات نفوسنا وتنتعِش

قال
مخلصنا {أنا هو خبز الحياة. آباؤكم أكلوا المن في البرية وماتوا. }.

هذا
هو الخبز النازل من السماء لكي لا يموت كل من يأكل منه. أنا هو الخبز الحي الذي
نزل من السماء. أن أكل أحد من هذا الخبز يحيا إلي الأبد. والخبز الذي أنا سأعطيه
هو جسدي الذي سأبذله عن حياة العالم..

+
الحق الحق أقول لكم {إن لم تأكلوا جسد ابن الإنسان وتشربوا دمه فلا حياة لكم في
أنفسكم}

+
{من يأكل هذا فإنه يحيا إلي الأبد “يو48: 6-59 ” }.

غذاء
عجيب معجزي يقول عنه النبي (جعل لمعجزاته ذكراً. الرب حنان ورحيم. أعطي الذين
يتقونه غذاء. ذكر ميثاقه إلي الأبد) “مز4: 110”. إنها معجزة المعجزات،
يحول الخبز والخمر إلي جسده ودمه الكريمان..

وهو
غذاء يهبه لمن يتقونه، غذاء سماوي ن وفي نفس الوقت نجده ذكري ميثاق وعهد أبدي..

تعهد
فيه الرب أن يحيينا وينمينا وينعش نفوسنا. غذاء الروح، يمنح الحياة لمن يتناول
منه، خبز سماوي، غير مائت، شجرة الحياة التي يقتطف منها المؤمن ثمرة محيية، والمن
العقلي الحقيقي المخفي. دواء الحياة الذي يقاوم الضعف والمرض ويقوينا في الحرب ضد
الشيطان والخطية..

+
إننا نتغذى بجسد المسيح ودمه.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى