اسئلة مسيحية

الله الضابط الكل



الله الضابط الكل

الله
الضابط الكل

مقدمة:

انت
تعرف دستور الإيمان: “أؤمن بإله واحد آب ضابط الكل، خالق السماء والأرض”.
هكذا يعبّر كل واحد منا عن إيمانه بالله. كثيرون يرددون كلمات دستور الإيمان دون
فهم معانيها. معنى الضابط الكل انه يمسك كل شيء، أن كل الخليقة تستمد وجودها منه: الإنسان
والحيوان والنبات والجماد, كل شيء. الله خلق الكل من العدم وهو يحفظ الكل. ليس
الله إلها نظّم مادة كانت موجودة قبلا أو رتّب الفوضى كما ظن الوثنيون. الله خلق
كل شيء, أعطى الخليقة بدءا. الله مبدأ الحياة ومصدرها. وحده كان موجودا قبل خلق
العالم. اسمع كيف يبدأ الكتاب المقدس: “في البدء خلق الله السماء
والأرض” (تكوين1: 1). وفي سفر الأمثال: “من الأزل أُقمتُ من الأول من
قبل أن كانت الأرض” (8: 23). وتعرف بدء إنجيل يوحنا: ” في البدء كان
الكلمة والكلمة كان لدى الله والكلمة هو الله (1: 1)

 

س
38: رأيت أيقونة ليسوع المسيح مكتوب عليها: “الضابط الكل” وانت قلت الآن
ان الآب هو الضابط الكل. كيف يكون ذلك.

ج:
يكون ذلك لأن الله واحد، الآب والابن والروح القدس واحد. خَلْق العالم عمل الثالوث.
الكلمة الخالق والروح المحيي يعملان مع الآب. الابن والروح هما في الآب اله واحد
في اشخاص ثلاثة. الروح يعطي الحياة للكل وكلمة الله يخلق كل شيء من العدم بكلمة
منه. لنكمل قراءة بدء انجيل يوحنا عن المسيح: ” كان في البدء لدى الله. به
كان كل شيء وبدونه ما كان شيء مما كان. فيه كانت الحياة والحياة نور الناس”
(1: 2- 4). المسيح هو الله, وهو الخالق وهو الضابط الكل. تُرسم أيقونة المسيح
الضابط الكل على قبة الكنيسة وتظهر يده كبيرة قوية تمسك الكل وتحفظهم.

للمزيد
راجع الضابط الكل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى