اسئلة مسيحية

الكنيسة مكان لقاء يسوع



الكنيسة مكان لقاء يسوع

الكنيسة
مكان لقاء يسوع

س
101: كيف يمكن أن نعرف المسيح ونفهم انه حي وحاضر بيننا؟

ج:
عندما صعد يسوع إلى السماء, انفصل عن البشر على الأرض, لكنه وعدهم بالروح القدس
المعزي الذي يسكن فينا ويحيينا. في العنصرة أتى الروح القدس بقوة وحرّك الرسل
فقاموا يبشّرون وأسسوا الكنيسة ونظّموها.

في
الكنيسة تأتينا عطايا الله في القداس ومن خلال الأسرار. في كل سرّ من الأسرار يكون
المسيح حيا وحاضرا بيننا بفعل الروح القدس الذي نستدعيه في صلاتنا. من المعمودية
إلى القيامة نحيا حياة يسوع بالأسرار فيدخل في حياتنا كل يوم أكثر من يوم, كل يوم
أعمق من يوم بشكل أكثر حميمية. الكنيسة جسد المسيح, الهيكل الحي حيث يتم اللقاء مع
يسوع. قل لي هل تحب أن تأتي إلى الكنيسة؟

 

س
102: عندما أذهب إلى الكنيسة أفرح بالأيقونات والأنوار والشموع المضاءة. أحب رائحة
البخور وأحيانا التراتيل, ولكنني لا أفهم معنى ما يجري.

ج:
هذا ما أريد أن أعلّمك إيّاه, لكن, قبل أن تفهم, حسنٌ أن تكون مرتاحاً في الكنيسة
في بيتك أو بالأحرى في بيت الله. في بيت الآب. قل لي ألا تتعب أحيانا أو تضجر في
الكنيسة؟

 

س
103: نعم. الصلوات طويلة أحياناً.

ج:
الحياة الليتورجية مثل الحياة العادية: تتابع الأيام ولا تتشابه. هناك فترات تطول
فيها الصلوات رتيبة قاسية, ثم يأتي العيد ويعم النور وتصدح التراتيل. علينا أن
نعيش زمن الجهد لنصل إلى يوم الفرح. تشبه هذه المسيرة حال من يمشي طويلا ويتعب,
وعندما يصل إلى قمة الجبل تبدو الطبيعة أكثر بهاء بعد الجهد.

ولكن
لنعد إلى القداس. هل تفهم ما يجري فيه؟ هل تتبع مراحله؟

 

س
104: أعرف الإنجيل ووقت المناولة، لكنني لا أعرف كل التراتيل.

ج:
نعم, الإنجيل يكلّمنا عن يسوع وأعماله. يسوع المسيح ابن الله الذي صار إنسانا هو
حاضر في الإنجيل. لكل منا لقاء شخصي معه في الإنجيل. الكتاب المقدس كله إعلان الله
للبشر. العهد القديم استعداد لمعرفة يسوع أنه ابن الله. المسيح هو بدء الكتاب
ونهايته, هو الألف والياء.

الكنيسة
تعلمنا بواسطة الطقوس، وفيها الكتاب المقدس والتراتيل والأيقونات. سنتكلم عنها
لاحقاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى