علم

الصليب والدينونة | بالصليب دان الخطية



الصليب والدينونة | بالصليب دان الخطية

الصليب
والدينونة | بالصليب دان الخطية

+
كل الذين يعيشون في البشر لا يرغبون العيش ضعافاً وهم في الشيخوخة وهكذا أيضاً
المؤمنون فإنهم لا يرغبون في الحياة إلا في الحق وفي كل بر إلي اليوم الذي يشخصون
فيه أمام الله الذي يجازي كل واحد حسب أعماله في العدل والحق. لأن سيدنا يسوع
المسيح مات لأجلنا لكي نقوم. ليس فقط بالجسد من الأموات في اليوم الأخير ولكن لكي
نقوم أيضاً الآن من موت الخطية.

 

+
إن الذي ماتوا في الخطية فإنهم بعدما عاشوا طويلاً في الشر فأضاعوا حياتهم في كل
نجاسة قد يحدث أن يقوموا من موت الخطية بأمر الذي مات لأجلنا وقام.

 

لكن
البعض يستمر في التوبة ممجداً الله من أجل خلاصه ومن اجل البركة بينما يمسى البعض
الأخر جاهلاً لا يعرف من الذي أحسن إليه.

 

يا
للشرف الذي يمنحه الرب يسوع للذي ن أكرموه في آلامهم الحقيقية،.. إذ يمنحهم الحياة
الأبدية ولا يموتون في الخطية فيما بعد بل يحيون أيضاً في العدل ويقومون بالجسد
ليحيوا إلي الأبد.

 

+
زكم يكون الازدراء الذي يعاقب به الآخرون إذ يسلمون مرة أخري إلي نجاستهم ويسلمون
إلي الجحيم بسبب خطاياهم إلي يوم القيامة؟!

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى