اسئلة مسيحية

الصلاه من أجل الراقدين



الصلاه من أجل الراقدين

الصلاه من أجل الراقدين

لماذا نصلي على الموتى؟

 

الرد:

لأن
يوم الدينونة العامة لم يأت بعد.

ذلك
اليوم الذي قال عنه القديس يوحنا الرائي في سفر الرؤيا ” ورأيت الأموات
صغاراً وكباراً واقفين أمام الله. وانفتحت أسفار بحسب أعمالهم ” (رؤ20: 2).

يوم
الدينونة لم يأت بعد. وأرواح الموتي في مكان انتظار، تحب أن تكون مسترثيحة. وكما
يقول الكتاب إن ” أعمالهم تتبعهم ” (أع14: 13). طبعاً هناك نفوس مطمئنة
جداً، بينما نفوس أخري تحتاج إن تطمئن. وربما تتساءل: هل غفر الله لي تلك الخطايا؟
هل أنا تبت قبل الموت توبة حقيقية؟ وهل قبل الله توبتي؟

نحن
نصلي من أجل هذه النفوس أن يريحها الله في مكان الإنتظار.

نطلب
لها النياح أي الراحة. نطلب أن ينيح الله نوسفهم في فردوس النعيم، أي يريح تلك
النفوس ويطمئنها على مصيرها، ولا تكون قلقة تتعبها صور خطاياها التي تتعبها. طبعاً
الخطايا التي تاب عنها الإنسان يمحوها الله، ولا يعود يذكرها. ولهذا نقول عن هؤلاء
التائبيين ” طوبي للذي غفر إثمه وسترت خطيته. طوبي للإنسان الذي لا يحسب له
الرب خطية ” (مز32: 1، 2) (رو4: 7، 8).

نصلي
أن الرب لا يحسب لهم خطاياهم، فلا تتبعهم وتتعبهم.

لذلك
عندما نطلب لأرواحهم نياحاً، إنما نطلب راحة لنفوسهم وأفكارهم ومشاعرهم،
وأطمئناناً، وعلى الحكم الذي سوف يسمعونه من فم الله يوم الدينونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى