اسئلة مسيحية

الصلاة على ميت مات بخطاياه



الصلاة على ميت مات بخطاياه

الصلاة
على ميت مات بخطاياه

هل
إذا مات إنسان مسيحى فى خطيئته، يدخل ملكوت السموات؟ طبعاً لا

إذن
ما فائدة الصلاة على الميت، ونحن لانعلم هل مات بخطاياه أم مات تائباً؟

 

الرد:

الذى
يموت فى خطيئته، لا يجوز أن نصلى عليه، ولا تنفعه الصلاة،

وقد
قال معلمنا يوحنا الرسول ” توجد خطية للموت. ليس لأجل هذه أقول أن يطلب
” (1يو5: 16).

فإن
صعد لص على مواسير بيت ليسرقه، ووقع فمات، لا تصلى عليه الكنيسة.

وإن
ضبط رجل زوجته فى ذات الفعل، وقتلها لتوه هى والزانى معها، لاتصلى عليهما الكنيسة.

وإن
دخل مهربون للمخدرات فى قتال مع رجل الشرطة، ومات بعضهم فى هذا القتال، لاتصلى
عليهم الكنيسة.

وإن
انتحر شخص وهو متملك العقل والإرادة، لا تصلى عليه الكنيسة.

إذن
إن كانت الكنيسة متأكدة من أن الميت مات فى حالة خطية، لا يمكن أن تصلى عليه.

أما
فى غير ذلك، فإنها تصلى عليه، على الأقل لكى يفارق العالم وهو محالل من الكنيسة،
غير مربوط منها فى شئ ثم يترك لرحمة الفاحص القلوب والعارف الخفيات. وكأن الكنيسة
تقول لله:

هذا
الإنسان محالل من جهتنا بسلطان الحل والربط الذى منحته لنا (متى 18: 18؛ يو20: 23)
نترك بعد هذا لرحمتك، ولمعرفتك التى تفوق معرفتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى