علم الانسان

السبب الثاني



السبب الثاني

السبب الثاني

قابلت في حياتي الرعوية نوعاً من الناس، إذا
أراد مني الموافقة علي أمر من الأمور، يقدم لي السبب الثاني أو الثالث أو
الرابع..!

ويخفي تماماً السبب الرئيسي، لأنه يعرف موقِناً
أنني لن أوافق عليه..

وتعودت بالنسبة إلي هذا النوع، أن أرجئ البت في
الموضوع، إن كانت الأسباب الثانوية التي يقدمها غير مقتنعة..

وأفكر في عمق:

تري ما هو السبب أو الهدف الحقيقي الذي يريده..

وغالباً ما كنت أصل إليه..

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى