اسئلة مسيحية

الرحمة



الرحمة

الرحمة

هل
تعلم ان اكثر ما نطلبه من الله هو الرحمة؟ من يصلي يقول المزمور الخمسين مرة كل
يوم على الاقل, “ارحمني يا الله كعظيم رحمتك…” ونردد في الكنيسة بعد
كل طلبة: ” يا رب ارحم “, ونسمع الكاهن يقول: “لانك رحيم ومحب
للبشر…”.

 

س
39: تعلَّمْنا المزمور الخمسين, ونقول ايضا عن الميت: ” الله يرحمه”.
وانا اعرف ان من يصلي صلاة يسوع يقول دائما: “يا يسوع ابن الله ارحمني انا
الخاطىء”,

ج:
معنى الرحمة غني جدا فهي هذا الحنان الذي يأتي من داخل الانسان من الأحشاء, ويشمل
مغفرة السيئات والصبر على الآخر والرأفة به والمحبة التي لا تُخذَل. واذا فتحنا
القاموس نجد ان كلمة “رحمة” وكلمة”رحم” هما من نفس الجذر,
والرحم هو المكان الذي ينمو فيه الجنين في حشا امه.

 

س
40: في المزامير يكثر الكلام عن الرحمة وعندما نرتل المزمور 135 نكرر بعد كل آية: ”
لأن الى الأبد رحمته”.

ج:
ليس في المزامير فقط. كل العهد القديم مليء بصرخات الخطأة يطلبون الرحمة. الله قال
عن نفسه لموسى انه: ” اله رحيم ورؤوف، طويل الأناة كثير الرحمة والوفاء، يحفظ
الرحمة لألوف”. لكنه يطلب بالمقابل ان يبقوا أوفياء له.

 

س
41: هذا مطلوب منا أيضاً نحن المسيحيين.

ج:
يختلف الوضع بعد مجيء المسيح. رحمة الله لنا عطية مجانية, عطية الآب ” ابي
المراحم” (2 كورنثوس 1: 3) الذي لم يهمل خليقَته الساقطة بل أَرشدَها
بالناموس والأنبياء وافتداها بابنه الوحيد الذي مات على الصليب من اجلنا”
ونحن بعد خطأة” (رومية 5: 8). وفي رسالة يوحنا الرسول الاولى عن المحبة يقول:
“…بهذا قد عرفنا المحبة ان ذاك (يسوع المسيح) وضع نفسه لأجلنا، فنحن ينبغي
لنا ان نضع نفوسنا لأجل الاخوة. وام من كان له معيشة العالم ونظر أخاه محتاجا
وأَغلق أحشاءه عنه(يعني لم يرحمه) فكيف تثبت محبة الله فيه؟” (1 يوحنا #: 16-
17).

 

س
42: نعم الله يرحمنا ان رحمْنا الآخرين، وهو قال في التطويبات: “طوبى للرحماء
فانهم يُرحمون”.

ج:
اوصانا يسوع أيضاً” كونوا رحماء كما ان أباكم أيضاً رحيم” (لوقا 6: 36).
وقال أننا سنُدان على هذا الأساس كما جاء في انجيل الدينونة(متى 25: 31-46), وهو
الإنجيل الذي يُقرأ في احد مرفع اللحم قبل الصوم ويقول فيه الرب للصالحين: “تعالوا
يا مباركي ابي، رثوا المُلكَ المعَدَّ لكم منذ انشاء العالم, لأني جعت فأطعمتموني,
عطشت فسقيتموني….كل ما فعلتم بأحد اخوتي هؤلاء الصغار فبي فعلتم”.

اخوته
الصغار هم الفقراء والرحمة ليست مجرد كلمة تقال بشكل عابر, هي فعل نفعله او لا
نفعله ونحاسَب عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى