اسئلة مسيحية

الحروب الصليبية



الحروب الصليبية

الحروب الصليبية

وماذا عن العنف الذي يرتكب باسم المسيحية، مثل الحروب الصليبية والحروب
في البلقان الخ؟

1.
على الرغم من أن هذا العنف قد تم تحت اسم المسيحية، إلا أن المسيحية لا توافق عليه.
ولأن احتلال الصليبيين للقدس لم يكن من الله، لذلك انتهى بالهزيمة، فهذه الأرض
ليست لهم. المسيحية ديانة روحية مسالمة لا تشجع على احتلال
الأراضي ولا
على السيادة السياسية على أي شعب.

2.
هذا بالإضافة إلى أن أي شخص إذا ادعى أنه مسيحي ثم ارتكب أعمال وحشية فإنه ليس
بمسيحي.إن ثمار أي شجرة تعلن عن نوعها. إن ثمار الروح المسيحية هي ” محبة، فرح،
سلام، طول أناة، لطف، صلاح، إيمان، وداعة، تعفف” (غلاطيه5: 22، 23).

3.
كانت حرب البلقان هي حرب عرقية وليست دينية، لأنها قامت بين مجموعات عرقية حدث
أنها تنتمي إلى المسيحية والإسلام.إنه صراع قديم وكل من الطرفين قد ارتكبوا أعمال
وحشية ضد الآخر على مر عصور التاريخ. أن المسيحية لا تعترف بالأعمال الوحشية التي
ارتكبت بمن يدعون أنفسهم انهم مسيحيين. وقد شجب المسيحيون في مختلف أنحاء العالم
العنف ضد المسلمين. كما أن غالبية الدول المسيحية لعبت دوراً فعالاً في وقف العنف
وحماية المسلمين.

4.
وعلى العكس من ذلك فإن حكومة السودان تشن حرب إبادة ضد المسيحيين في جنوب السودان.
هناك أكثر من 2 مليون قد قتلوا، والآلاف النساء والأطفال بيعوا كعبيد. وعلى الرغم
من هذا لم نر دولة إسلامية تقدمت لمساعدة هؤلاء الضحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى