عهد قديم

الإصحَاحُ الْخَامِسُ



الإصحَاحُ الْخَامِسُ]]>

الإصحَاحُالْخَامِسُ

 

1 واخبر أليفانا رئيس جيشالآشوريين أن بني إسرائيل قد تأهبوا للمدافعة وانهم قد سدوا طرق الجبال. 2فاستشاط أليفانا غضبا في شدة حنقه ودعا جميع رؤساء موآب وقواد عمون. 3وقال لهم قولوا لي من أولئك الشعب الذين ضبطوا الجبال وما مدنهم وكيف هي وما قوتهاوما قدرتهم وكثرتهم ومن قائد جيشهم. 4 وكيف استخفوا بنا دون جميع سكانالمشرق ولم يخرجوا لاستقبالنا ليتلقونا بالسلم. 5 فأجابه احيور قائدجميع بني عمون قائلاً إن تنازلت فسمعت لي يا سيدي أقول الحق بين يديك في أمر أولئكالشعب المقيمين بالجبال ولا تخرج لفظة كاذبة من فمي. 6 أن أولئك الشعبهم من نسل الكلدانيين. 7 وكان أول مقامهم فيما بين النهرين لأنهم أبوااتباع آلهة آبائهم المقيمين بأرض الكلدانيين. 8 فتركوا سنن آبائهم التيكانت لآلهة كثيرة. 9 وسجدوا لإله السماء الواحد وهو أمرهم أن يخرجوا منهناك ويسكنوا في حاران فلما عم الجوع الأرض كلها هبطوا إلى مصر وتكاثروا هناك مدةأربع مئة سنة حتى كان جيشهم لا يحصى. 10 وإذ كان ملك مصر يعنتهمبالأثقال ويستعبدهم في بناء مدنه بالطين واللبن صرخوا إلى ربهم فضرب جميع ارض مصرضربات مختلفة. 11 وبعد أن طردهم المصريون من أرضهم وكفت الضربة عنهمأرادوا إمساكهم ليردوهم إلى عبوديتهم. 12 وفيما هم هاربون فلق لهم الهالسماء البحر وجمدت المياه من الجانبين فعبروا على حضيض البحر على اليبس. 13وتعقبهم هناك جيش المصريين بلا عدد فغمرتهم المياه حتى لم يبق منهم أحد يخبرأعقابهم. 14 فخرجوا من البحر الأحمر ونزلوا برية جبل سيناء حيث لم يكنيقدر أن يسكن إنسان ولا يستريح ابن بشر. 15 وهناك حولت لهم ينابيعالمياه المرة عذبة ليشربوا ورزقوا طعاماً من السماء مدة أربعين سنة. 16وحيثما دخلوا بلا قوس ولا سهم ولا ترس ولا سيف قاتل إلههم عنهم وظفر. 17ولم يكن من يستهين بهؤلاء الشعب إلا إذا تركوا عبادة الرب إلههم. 18فكانوا كلما عبدوا غير إلههم اسلموا للغنيمة والسيف والعار. 19 وكلماتابوا عن تركهم عبادة إلههم أتاهم اله السماء قوة للمدافعة. 20 فكسرواأمامهم ملوك الكنعانيين واليبوسيين والفرزيين والحثيين والحويين والاموريين وجميعالجبابرة الذين في حشبون واستحوذوا على أراضيهم ومدائنهم. 21 وكانوا ماداموا لا يخطأون أمام إلههم يصيبهم خير لأن إلههم يبغض الإثم. 22 فلماأن حادوا قبل هذه السنين عن الطريق التي أمرهم الله أن يسلكوها انكسروا في الحروبأمام شعوب كثيرة وجلي كثيرون منهم إلى ارض غير أرضهم. 23 غير انهم منعهد قريب قد تابوا إلى الرب إلههم واجتمعوا من شتاتهم حيث تبددوا وصعدوا إلى هذهالجبال كلها وعادوا فتملكوا في أورشليم حيث أقداسهم. 24 والآن يا سيديانظر فان كان لأولئك الشعب إثم أمام إلههم فلنصعد إليهم لأن إلههم يسلمهم إليكويستعبدون تحت نير سلطانك. 25 وأن لم يكن لأولئك الشعب إثم أمام إلههمفلا طاقة لنا بهم لان إلههم يدافع عنهم فنكون عاراً على جميع وجه الأرض. 26فلما فرغ احيور من هذا الكلام غضب جميع عظماء أليفانا وهموا بقتله قائلين بعضهملبعض. 27 من يقول أن لبني إسرائيل طاقة بمقاومة الملك نبوكد نصر وجيوشهوهم قوم لا سلاح لهم ولا قوة ولا لهم خبرة في أمر الحرب. 28 فلكي يعلماحيور انه إنما يخادعنا نصعد الآن إلى الجبال وإذا اخذ جبابرتهم فحينئذ نجعله مورداللسيف أيضاً معهم. 29 حتى تعلم كل أمة أن نبوكد نصر هو إله الأرض ولااله غيره.”

آيات (1-4): إبليس يستهين بأولادالله في ضعفهم الظاهري، ناسياً قوة الله التي تساندهم، كما إستهان جليات بداود.جليات الجبار بدون الله صار ضعيفاً وداود بالله صار جباراً.

آيات (5-8): أحيور= شاهد للحقبالرغم من خوفه من أليفانا. هم من نسل الكلدانيين= فإبراهيم كان من العراق.

آيات (17-23): اجتمعوا من شتاتهم= ربما عادبعض من الأسباط العشرة إلى أرض إسرائيل مع ضعف أشور.

آيات (24،25): شهادة في منتهى القوةلله بلا خوف من أليفانا. ولاحظ أن الله لا يتخلى عن شعبه إلاّ بسبب الخطية. أماالشعب إذا كان بلا خطية فهم جبابرة بالله.

آيات (26-29): نصعد الآن على الجبال وإذا أخذجبابرتهم= نصعدلنقتل جبابرة اليهود.

ملحوظة: كثيراً ما يرسل الله لنا صوته عن طريقأي شخص مثل أحيور ونرفض صوت الله بقساوة وكبرياء قلب، حينئذ تكون الخسارة كبيرةجداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى