عهد قديم

الإصحاح العشرون



الإصحاح العشرون]]>الإصحاح العشرون

 

الآيات (1-9): “و كلمالرب يشوع قائلا. كلم بني اسرائيل قائلا اجعلوا لانفسكم مدن الملجا كما كلمتكم علىيد موسى. لكي يهرب اليها القاتل ضارب نفس سهوا بغير علم فتكون لكم ملجا من ولي الدم.فيهرب الى واحدة من هذه المدن و يقف في مدخل باب المدينة و يتكلم بدعواه في اذان شيوختلك المدينة فيضمونه اليهم الى المدينة و يعطونه مكانا فيسكن معهم. و اذا تبعه وليالدم فلا يسلموا القاتل بيده لانه بغير علم ضرب قريبه و هو غير مبغض له من قبل. و يسكنفي تلك المدينة حتى يقف امام الجماعة للقضاء الى ان يموت الكاهن العظيم الذي يكون فيتلك الايام حينئذ يرجع القاتل و ياتي الى مدينته و بيته الى المدينة التي هرب منها.فقدسوا قادش في الجليل في جبل نفتالي و شكيم في جبل افرايم و قرية اربع هي حبرون فيجبل يهوذا. و في عبر اردن اريحا نحو الشروق جعلوا باصر في البرية في السهل من سبط راوبينو راموت في جلعاد من سبط جاد و جولان في باشان من سبط منسى. هذه هي مدن الملجا لكلبني اسرائيل و للغريب النازل في وسطهم لكي يهرب اليها كل ضارب نفس سهوا فلا يموت بيدولي الدم حتى يقف امام الجماعة.”

شرح مدن الملجأ يوجد فىسفر العدد. ومدن الملجأ تشير للمسيح ملجأنا الحقيقى لذلك فمعانى أسماء مدن الملجألها معانى رائعة.

1.                قادش = المقدس وتشير لقداسة المسيح وبره.

2.                شكيم = الكتف وقد حمل المسيح صليبه على كتفهفالكتف تشير للقوة وعمل المسيح كان عملاً قوياً (أش 9 : 6 ).

3.                حبرون = زواج أو أرتباط وهذه تشير للكنيسة عروسالمسيح.

4.                باصر = حصن واسم الرب برج حصين يركض إليه الصديقويتمنع (أم 18 : 10).

5.                راموت = مرتفع فالمسيح رفعه الله بيمنه (أع 5 :31)، وهو من السماء وذهب للسماء.

6.                جولان = فرح فالرب فرح بأولاده وهم فرحونبإلههم. وقد تعنى تجول وهذا تشير لمسيرة المؤمنين مع فاديهم نحو السماء.

 

ونلاحظ ان المدن تتوسطالبلاد ليسهل الوصول إليها

1.                قادش    شمالاً فى نفتالى غرب الأردن.

2.                شكيم    وسط فى أفرايم غرب الأردن.

3.                حبرون  جنوباً فى يهوذا غرب الأردن.

4.                باصر    شمالاً مقابل أريحا شرق الأردن.

5.                راموت  وسط شرق الأردن.

6.                جلعاد    جنوب شرق الأردن.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى