عهد قديم

الإصحاح السادس والثلاثون



الإصحاح السادس والثلاثون]]>الإصحاح السادس والثلاثون

لماذاإهتم الكتاب بذكر قوائم نسل عيسو؟

1.                جاءت القوائم مختصرة حتي يمكن للمؤمن أن يتفهمالأحداث الواردة بعد ذلك عبر العصور بمعرفته لأصل كل شعب أو أمة. وليظهر أن الكتابالمقدس ليس أساطير ولا قصص مؤلفة لكن أشخاصه قد ظهروا في التاريخ فعلاً. ويظهر منإهتمام الكتاب بنسل شخص مرفوض مثل عيسو، أن البشرية كانت كلها جسد واحد وقد مزقتهالخطية فصار الجسد الواحد شقين الأول القديسين الذين اختاروا الله والثاني الأشرارالذين إختاروا العالم.

2.                الكتاب يذكر نسل عيسو ليظهر أن الله بارك فيهوأنه أثمر وتحققت وعود الله لإبراهيم وإسحق. فهذه البركات لعيسو كانت بسبب أبويهالقديسين. وكانت وعود الله لهما أن منهما يخرج ملوك ورؤساء ويكون نسلهم كنجومالسماء وتراب الأرض. وفيه تحقيق لقول الله لرفقة “في بطنك أمتان” فهانحن نري أن عيسو قد أصبح أمة كبيرة.

3.                يتم هنا التركيز علي عيسو لأنه سيتركه تماماًبعد ذلك ويتفرغ الكتاب لنسل يعقوب.

4.                يظهر هنا أن نسل عيسو قد إمتلك الأرض وأما يعقوبوأولاده فقد ظلوا مشردين بل مستعبدين في مصر مئات السنين متغربين في الأرض لكن عليرجاء ميراث أرض الميعاد وهذا رمز لأن الكنيسة تحيا في العالم متغربة علي رجاءميراث الحياة الأبدية. أما الغرباء عن الله يمتلكوا في هذه الأرض سريعاً ويصيرواملوكاً. ولا عجب فإبليس رئيس هذا العالم.

5.                مما سبق نري أننا كمؤمنين نفضل أن نحيا كغرباءعلي رجاء ميراث أورشليم السماوية عن أن نرث ونملك في جبل سعير أي العالم.

6.                يأتي الحديث عن عيسو قبل أن يحدثنا الكتاب عنيوسف كرمز للمسيح. فكما قال بولس الرسول “لكن ليس الروحاني أولاً بل الحيوانيوبعد ذلك الروحاني 1كو 44:15-50”..

7.                أدوم في صراعه منذ البطن مع يعقوب يشير للصراعالقديم بين نسل الحية ونسل المرأة، بين إبليس وبين أولاد الله. ونجد أن أدوم كثيراًما حاول أن يعترض مسيرة أولاد الله وهذا ما يصنعه إبليس الذي هو قتال للناس منذالبدء. فهو يحاول دائما أن يعترض مسيرة معاملات الله مع أولاده.

8.                وقد سبق أن ذكرت أسماء نساء عيسو في (تك 34:26،35+28: 9). ونجد هنا إختلاف في الأسماء بين ما سبق وما ورد هنا والسبب هو حملالأشخاص لأكثر من اسم وهذه كانت عادة سائدة بين الرجال والنساء. فعيسو هو أدوم.وساراي هي سارة وأبرام هو إبراهيم. وبولس هو شاول وبطرس هو صفا وهو سمعان… الخوربما أن عيسو هو الذي أطلق علي زوجاته الأسماء الجديدة.

 

أية2:

” 2 اخذ عيسو نساءه من بنات كنعان عدا بنت ايلون الحثي واهوليبامة بنتعنى بنت صبعون الحوي

عدابنت إيلون الحثي هي بسمة (34:26). وأهوليبامة بنت عني هي يهوديت ووالدها عني هوبيري. لأن بيري تعني صاحب بئر فهو الذي وجد الينابيع الحارة في البرية (أية 24)والينابيع الحارة سميت هنا الحمائم. ونجد هنا مرة أنه يذكر الحويين ومرة الحثيين.وهذا بسبب المصاهرات بينهم فعني الحوي هو بيري الحثي لأن أبوه حوي وأمه حثية.والحويين والحثيين من القبائل المتناسلة من كنعان (17،15:10).

 

أية3:

” 3 وبسمة بنت اسماعيل اخت نبايوت

بسمةبنت إسمعيل هي محلة أخت نبايوت (9:28)

 

ملحوظات

1.                نسل عيسو نجد منهم الكثير ملوك وامراء هم ملكواقبل أن يقوم ملك من بني أسرائيل : قبلما ملك ملك لبني إسرائيل : فما ليس من اللهيفرخ ويزدهر سريعاً أما ما هو من الله فينمو بالتدريج وببطء وفي نهاية الأمر يزهرويثمر ويدوم ثمره للأبد. وموسي كتب هذه الأية بالإيمان فهو يؤمن بوعد اللهلإسرائيل “وملوك سيخرجون من صلبك 11:35” هو كتبها قبل عصر الملوك بمئاتالسنين. وأما النقاد الذين لا يفهموا معني الإيمان فقالوا إن هذه العبارة أضيفتبعد عصر الملوك.

2.                إذ إغتني كلا من عيسو ويعقوب ولم تعد الأرضتحتملهما معاً. سكن يعقوب في أرض كنعان ميراث أبائه حيث وعده الله. أما عيسوفإرتحل إلي بلاد سعير التي كانت تمتد من البحر الميت إلي خليج العقبة وهي تضم سلسةمن الجبال بها مناطق وعرة وبها أيضاً مناطق زراعية.

3.                سعير إسم لعيسو بكونه مملوء شعراً.ويقول البعضبل هو إسم للمنطقة الموجود بها أشجار كثيرة فتشبه الأرض الجسد المشعر.

4.                رؤساء القبائل أسماهم الكتاب أمراء. وجاءتالكلمة العبرية بمعني رؤساء ألوف فهم شيوخ قبائل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى