عهد قديم

الإصحاح السادس عشر



الإصحاح السادس عشر]]>الإصحاح السادس عشر

 

هنا لا يذكر كل الأعياد بل الأعياد التىيجتمعون فيها فى بيت الرب.

آية1:- احفظ شهر ابيب واعمل فصحا للرب الهك لانه في شهر ابيب اخرجك الرب الهك من مصر ليلا.

عيد الفصح هو رمز الفداء. وهنا يتحدث عن الفصحوالفطير. أحفظ = اذكرهما وإحرص عليهما

 

آية2:- فتذبح الفصح للربالهك غنما و بقرا في المكان الذي يختاره الرب ليحل اسمه فيه.

لا يذكر تفاصيل الذبائح التى وردت فىأسفار سابقة فهو هنا يكلم الشعب فلا يذكر التفاصيل التى تهم الكهنة. وكل ما يريدهالنبى من الشعب أن يهتموا ويحرصوا على الأعياد

 

آية4:- و لا يرى عندك خميرفي جميع تخومك سبعة ايام و لا يبت شيء من اللحم الذي تذبح مساء في اليوم الاول الىالغد.

الخمير رمز للشر فبعد تقديم المسيح فصحنانفسه ذبيحة علينا أن نحيا بلا خطية

 

آية3:- لا تاكل عليه خميراسبعة ايام تاكل عليه فطيرا خبز المشقة لانك بعجلة خرجت من ارض مصر لكي تذكر يوم خروجكمن ارض مصر كل ايام حياتك.

خبز المشقة = لأنه يذكرهم بمشقتهم وذلهم فى مصروبمراحم الله وقدرته إذ نجاهم

 

آية5:- لا يحل لك ان تذبحالفصح في احد ابوابك التي يعطيك الرب الهك.

يذبح الفصح فى الهيكل وليس فى مدنهم

 

آية6:- بل في المكان الذييختاره الرب الهك ليحل اسمه فيه هناك تذبح الفصح مساء نحو غروب الشمس في ميعاد خروجكمن مصر.

 فى ميعاد خروجك = أى اليومالخامس عشر

 

آية7:- و تطبخ و تاكل فيالمكان الذي يختاره الرب الهك ثم تنصرف في الغد و تذهب الى خيامك.

تنصرف فى الغد = قد تعنى بعد أن ينقضى عيدالفصح أو بعد عيد الفطير.

 

آية9:-  سبعة اسابيع تحسبلك من ابتداء المنجل في الزرع تبتدئ ان تحسب سبعة اسابيع.

عيد الخمسين (الأسابيع) هو رمز لحلول الروح القدس.هذا العيد يأتى بعد 7 أسابيع من عيد الباكورة الذى كانت تردد فيه حزمة الشعير.وهذا العيد كان للشكر على ما أعطاهم الله من محاصيل وغلات. من إبتداء المنجل= أى فى بداءة الحصاد

آية10:- و تعمل عيد اسابيعللرب الهك على قدر ما تسمح يدك ان تعطي كما يباركك الرب الهك.

عليهم أن يقدموا بسخاء كما أعطاهم اللهبسخاء. ونحن فقد اخذنا من عطايا الروح القدس ومن بركات الفداء الكثير فماذا قدمنالله                     

 

آية11:- و تفرح امام الرب الهك انت وابنك و ابنتك و عبدك و امتك و اللاوي الذي في ابوابك و الغريب و اليتيم و الارملة الذينفي وسطك في المكان الذي يختاره الرب الهك ليحل اسمه فيه

لاحظ مفهوم الشركة فالعطاء مرتبط بالفرح،لا فرح بدون عطاء

 

آية12:- و تذكر انك كنت عبدافي مصر و تحفظ و تعمل هذه الفرائض.

لنذكر ما كنا عليه من عبودية وما أصبحناعليه من حرية فنشكر الله.

 

آية13:- تعمل لنفسك عيد المظالسبعة ايام عندما تجمع من بيدرك و من معصرتك.

عيد المظال هو رمز لغربتنا فى هذا العالم مترقبينكمال المجد فى المسيح. لذلك رفض السيد المسيح أن يعيد هذا العيد (يو2:7-10) بينماعيّد باقى الأعياد. ويدعى هذا العيد عيد الجمع لأنه يقع فى نهاية الموسم الزراعى

 

آية15،14:- و تفرح في عيدك انتو ابنك و ابنتك و عبدك و امتك و اللاوي و الغريب و اليتيم و الارملة الذين في ابوابك.سبعةايام تعيد للرب الهك في المكان الذي يختاره الرب لان الرب الهك يبارك في كل محصولكو في كل عمل يديك فلا تكون الا فرحا.

لاحظ كيف يطلب الله مكرراً أن يفرحوا بماأعطاهم من خيرات وما سيأخذونه بالإيمان إن أكرموا وأعطوا بسخاء ونحن فلنفرحبالخلاص الذى تم وبالمجد العتيد أن يستعلن فينا. هذا هو هدف الله أن نفرح بهدائماً وتكون حياتنا عيد دائم.

 

آية17،16:- ثلاث مرات في السنةيحضر جميع ذكورك امام الرب الهك في المكان الذي يختاره في عيد الفطير و عيد الاسابيعو عيد المظال و لا يحضروا امام الرب فارغين.كل واحد حسبما تعطي يده كبركة الرب الهكالتي اعطاك.

كانوا يحضرون للهيكل فى الأعياد الثلاثةالمذكورة وفى هذا إعلان عن وحدة الإيمان بالإله الواحد والإلتفاف حوله حتى لاينسوه ويعبدوا آلهة أخرى ولزيادة المحبة بينهم وهنا نرى إرتباط الفرح بالعطاء.

وهى فرصة نهضة روحية. وكان حضور النساءإختيارى لضعفهن الجسدى (1صم3:1-9)

 

آية18-20:- قضاة و عرفاء تجعللك في جميع ابوابك التي يعطيك الرب الهك حسب اسباطك فيقضون للشعب قضاء عادلا.لا تحرفالقضاء و لا تنظر الى الوجوه و لا تاخذ رشوة لان الرشوة تعمي اعين الحكماء و تعوج كلامالصديقين.العدل العدل تتبع لكي تحيا و تمتلك الارض التي يعطيك الرب الهك.

هذه الآية مرتبطة بما سيأتى فى الإصحاح17 بخصوص الأحكام على عابدى الأوثان فهنا يحدد القضاة وهناك يحدد الأحكام. فىجميع أبوابك = مدنك والعرفاء = هم نواب القضاة الذين يساعدونهم ويعملونعلى تنفيذ الأحكام.

 

آية21:- لا تنصب لنفسك سارية من شجرةما بجانب مذبح الرب الهك الذي تصنعه لك.

هذه لمنع الوثنية لذلك تكون الآياتالسابقة فى الحكم بالعدل هى لمنع الوثنية والحكم على من يقوم بعبادة وثنية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى