عهد قديم

الإصحاح السادس عشر



الإصحاح السادس عشر]]>الإصحاح السادس عشر

 

آية 1:- في السنةالسادسة والثلاثين لملك اسا صعد بعشا ملك اسرائيل على يهوذا وبنى الرامة لكيلا يدعاحدا يخرج او يدخل الى اسا ملك يهوذا.

السنة السادسةوالثلاثين لملك أسا = أى بعد الإنفصال وهذه تناظر السنة السادسة عشرة لملك أسانفسه ونفس المفهوم للآية 19:15 راجع 1 مل 17:15-24

خطايا أسا فى تحالفه معبنهدد

1.    تحالف وإعتمد على ملك وثنى بدلاً من الله ولميذكر كيف أن الله ساعده وفى حرب زارح الكوش.

2.    هو أدخل عدو وثنى على أبناء عمومته إسرائيلوبذلك يعرض يهوذا لنفس الخطر.

3.    دفع بنهدد لخطية كسر العهد مع إسرائيل برشوةأخذها من بيت الله عوضاً عن أن يضع هو فى بيت الله.

4.    إلحاق خسائر كبيرة بمدن إسرائيل وسفك دماء كثيرةمنهم.

 

آية 10:- فغضب اسا علىالرائي ووضعه في السجن لانه اغتاظ منه من اجل هذا وضايق اسا بعضا من الشعب في ذلكالوقت.

ضايق الشعب الذى تعاطفمع حنانى الرائى. وسجن الرائى فعاقبه الله بنفس العقوبة فالله قيد حركته بمرض فىرجليه ليشعر بضعفه عوضاً عن شعوره بالقوة فيرجع ويتوب فأسا لم يعبد أوثان لكنه عبدذاته. وفى (12) الأطباء = هو لجأ للطب الوثنى الذى يستعمل السحر ونحن نصلى للمريضثم ندعو الأطباء (بن سراخ) وفى (14) وأحرقوا = لم يحرقوا الجسد بل الأطياب والبخور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى