عهد قديم

الإصحاح التاسع



الإصحاح التاسع]]>الإصحاح التاسع

 

كل الغنى والحكمةوالقوة عند سليمان فالله كلى الغنى والحكمة والقوة معه حكمة سليمان رمز لحكمةالمسيح أقنوم الحكمة وهدايا لملكة سبأ= المجوس لا تذكر خطايا لسليمان إما لتوبتهأو هذه فلسفة كاتب السفر

آية 12:- واعطى الملكسليمان ملكة سبا كل مشتهاها الذي طلبت فضلا عما اتت به الى الملك فانصرفت وذهبتالى ارضها هي وعبيدها.

 

سليمان أعطى لملكة سبأهدايا قيمة بالإضافة لهدايا من منتجات الأرض اليهودية والأهم من ذلك أنه أجابها عنكل أسئلتها بحكمة إلهية وهذا ما أتت بسببه.

آية 9:- – واهدت للملكمئة وعشرين وزنة ذهب واطيابا كثيرة جدا وحجارة كريمة ولم يكن مثل ذلك الطيب الذياهدته ملكة سبا للملك سليمان.

 

الهدايا التى أتت بهاترمز لهدايا المجوس الذين أتوا ليروا ذلك الملك العجيب

آية 23:- – وكان جميعملوك الارض يلتمسون وجه سليمان ليسمعوا حكمته التي جعلها الله في قلبه.

 

نجد الكل يلتمسون أنيسمعوا حكمة سليمان فهو يرمز للمسيح أقنوم الحكمة.

وبهذا الإصحاح يختم سفرالأيام الحديث عن سليمان دون أن يذكر خطاياه وسقطاته وعدم ذكرها هنا ربما يشيرلتوبته ولقبول الله لتوبته وغفرانه له. وعموماً فهذه طريقة كاتب الأيام هو يركزعلى الجوانب المشرقة فى داود وسليمان لأنه يرى فيها رمزاً لمملكة المسيح. ولنأخذلأنفسنا درساً أن مملكة المسيح يجب أن تكون بلا خطية، مشرقة مجيدة وتفسير باقىاٌصحاح تجده فى 1 مل 10

لم يدون السفر بقيةأخبار الملك التى دونت فى كتب أخرى فالسفر لا يهتم سوى بتاريخ الخلاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى