اسئلة مسيحية

الأنبياء بالجحيم



الأنبياء بالجحيم

الأنبياء
بالجحيم

لماذا
قبل تجسد السيد المسيح وصلبه وقيامته كان يذهب الجميع للهاوية ولو كان هناك شخص
واحد فقط تمكن من دخول الفردوس قبل السيد المسيح لما كان هناك داعي لتجسد الرب؟

 

الرد:

لاننا
ولدنا بالخطيئة ولم تغفر الى بالصلب

و
العهد القديم يؤكد ان كل البشر ذاهبين للجحيم حتى الأنبياء

يقول
يعقوب -اسرائيل- في التكوين انه سينزل لابنه يوسف في الهاوية

اذا
حتى يوسف النبي في الهاوية وكان سيلحق به يعقوب -اسرائيل-


فَقَامَ جَمِيعُ بَنِيهِ وَجَمِيعُ بَنَاتِهِ لِيُعَزُّوهُ، فَأَبَى أَنْ
يَتَعَزَّى وَقَالَ: «إِنِّي أَنْزِلُ إِلَى ابْنِي نَائِحًا إِلَى الْهَاوِيَةِ».
وَبَكَى عَلَيْهِ أَبُوهُ. ” (سفر التكوين 37: 35)

يقول
القمص تادرس ملطي

إذ
ظن يعقوب أن إبنه مات قال فى مرارة: ” إنى أنزل إلى إبنى نائحا إلى الهاوية
” (ع 35). نزل إلى الهاوية لأن الفردوس لم يكن بعد قد افتتح بالخلاص الذى
أتمه فادينا على الصليب..

ويقول
أيوب عن الجحيم: هو ” دار مِيعَادِ كُلِّ حَيٍّ” (أيوب 30: 23)

هناك
” يَنْزِل” كل الأحياء (إشعيا 38: 18، حزقيال 31: 14)

وهذه
بعض الآيات التي تؤكد أن الأنبياء كانوا واثقين بذهابهم لجهنم ولكن عندهم ثقة
بالرب أما ماهية الخلاص فكانت خفية عليهم إذ وهم يتكلمون لم يدركوا الحقائق
المعلنة على لسانهم وعلى سبيل المثال لا الحصر عندما تكلم النبي اشعيا قائلاً: 14
وَلكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ
وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ». “اشعيا 7”

 

لم
يكن ليدرك سر التجسد

فلذلك
إن كنت تحاول أن تثير الشبهات لتشكك المسيحيين فأنت لم تفعل شيء أما إن كنت تحاول
أن تعرض شيء لا يتوافق معك فهذا عائد لجهلك في المسيحية ببساطة كما أسلفنا وأعطينا
آيات تتكلم عن جميع من غادروا أرضنا هذه من الذين سبقوا خلاص البشرية فهم ذهبوا
أولاً للجحيم وهم عارفين هذا لكنهم واثقون من رحمة الرب فكانوا في انتظار الخلاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى