البابا شنودة بيقولنا عن يونان النبى : . . . . . . . . . . . و فى جوف الحوت وجد ي…

on February 25 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫البابا شنودة بيقولنا عن يونان النبى :
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
و فى جوف الحوت وجد يونان خلوة روحية هادئة مع الله ففكر فى حاله :

إنه في وضع لا هو حياة, ولا هو موت. وعليه أن يتفاهم مع الله, فبدأ يصلي. إنه لا يريد أن يعترف بخطيئته ويعتذر عنها, وفي نفس الوقت لا يريد أن يبقي في هذا الوضع. فاتخذ موقف العتاب, وقال: دعوت من ضيقي الرب, فاستجابني… لأنك طرحتني في العمق… طردت من أمام عينيك.

من الواضح أن الله لم يضع يونان في الضيق, ولم يطرحه في العمق, ولم يطرده ولكن خطيئة يونان هي السبب.

هو الذي أوقع نفسه في الضيقة, ثم شكا منها, ونسب تعبه إلي الله… ولكن النقطة البيضاء، هي أنه رجع إلي إيمانه في بطن الحوت. فآمن أن صلاته ستُستَجاب
.
.
+++++ R A M E Z +++++‬

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top