دعوت من ضيقى الرب, فاستجابنى. صرخت من جوف الهاويه, فسمعت صوتى. لانك طرحتنى فى ال…

on February 25 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫دعوت من ضيقى الرب, فاستجابنى. صرخت من جوف الهاويه, فسمعت صوتى. لانك طرحتنى فى العمق فى قلب البحار, فأحاط بى نهر. جازت فوقى جميع تياراتك ولُججك. فقلتُ : قد طردت من امام عينيك. ولكننى اعود انظر الى هيكل قدسك. قد اكتنفتنى مياة الى النفس. أحاط بى غمر. التف عشب البحر برأسى. نزلت الى اسافل الجبال. مغاليق الارض علي الى الابد. ثم اصعدت من الوهدة حياتى ايها الرب الهى. حين اعيت فيا نفسى ذكرت الرب فجاءت اليك صلاتى الى هيكل قدسك. الذين يراعون اباطيل كاذبة يتركون نعمتهم. اما انا فبصوت الحمد اذبح لك, واوفى بما نظرتة. للرب الخلاص‬

CH12 Magazine

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top