محاكمة يونان *** يدخل الشبيبة إلي الاجتماع فيجدون حوائط قاعة الكنيسة وقد امت…

on February 24 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫محاكمة يونان

***
يدخل الشبيبة إلي الاجتماع فيجدون حوائط قاعة الكنيسة وقد امتلأت باللافتات .. مكتوب علي هذه اللافتات بالخط العريض [ اقرأ أهم الأحداث.. الهارب .. خبر جديد مثير .. اليوم محاكمة أشهر هارب .. تعال إلي المحكمة في تمام الساعة …]
وما إلي ذلك من اللافتات

في الوقت المحدد يدخل أحد الخدام مكبلا بالقيود ويجره أحد الخدام الاخرين ثم يدخله في قفص وهمي .. ثم يقف الخادم ويقول
هذا الشخص الهارب الذي سوف نجري محاكمته الان .. بعضنا يا شباب سيمثل الدفاع عن هذا المتهم والبعض الآخر سيمثل الاتهام .. أما نحن الخدام فسنمثل دور القاضي الذي سوف يحكم عليه .. فإذا كان الدفاع اقوي حكمنا لصالحه وإذا اخفق الدفاع أمام حجج ممثلي النيابة القوية حكمنا عليه بالعقاب المناسب .

دعونا أولا نتعرف علي المتهم

( يقف المتهم أمام القاضي ويستعد للإجابة عن أسئلته )

– ما أسمك ؟
– يونان .. يونان ابن أمتاي
القاضي مفكرا
– يونان .. يونان .. ما هذا الاسم الغريب ؟ .. ما معناه ؟
– معناه حمامة
– حمامة .. ياله من اسم جميل يحمل معني الوداعة ومحبة السلام .. أتمني يا يونان أن تكون صفاتك مثل اسمك .. من أي موطن أنت ؟
– أنا من قرية جت حافر من زبولون .. علي بعد ميلين شمال شرق الناصرة .. من منطقة تسمي الجليل
– في أي وقت كنت تعيش ؟
– كنت أعيش خلال الفترة الأخيرة من حكم الملك يربعام بن يوآش علي مملكة إسرائيل
القاضي مفكرا ..
– يربعام .. يربعام .. أوه .. أهذا الملك الذي قام بالحرب علي رحبعام بن سليمان واخذ منه عشرة أسباط ؟
– كلا يا سيدي .. هذا الآخر هو رحبعام بن نباط .. وهو أول من جعل إسرائيل يخطئ ولكن هذا الملك هو يربعام بن بواش جاء بعد الاول بفترة طويلة ولكنه كان مثله في الشر بل ربما كان أسوأ منه .
– إذن آنت كنت تعيش في هذا الوقت .. ما هو عملك؟
– كنت نبي الله
– يالها من وظيفة جميلة .. آنت مرسل من قبل الله .. وتوجه الاخرين بكلامه .. إذن ماذا حدث ؟ .. ما الذي جعلك تقف في هذا المكان كأنك مذنب
يصرخ يونان
– برئ يا بيه
– انتظر .. انتظر .. سوف نقرأ جميعنا ملف القضية .. وكلاء النيابة اللذين سيتولون استجوابك سوف يأخذون الوقت الكافي لقراءة ملف القضية وأيضا هيئة الدفاع .. ثم نعود ونلتقي لكي ما نحاكمك
…. ويتابع القاضي
– ملف القضية موجود بالكتاب المقدس تحت نفس الاسم ( يونان ) دعونا ننقسم إلي قسمين .. القسم الاول يرأسه الخادم —– وفيه سنفند التهم الموجهه لهذا المتهم .. نقرأ الحيثيات جيدا حتى نستطيع أن نحاكمه ونحكم عليه … سوف نسمي المجموعة الأولى وكلاء النيابة
… أما المجموعة الثانية فتكون مع الخادم —– وعلينا أن نحاول أن ندافع عن هذا المسكين ونبرئه من التهم المنسوبة إليه. أمامنا نصف ساعة كاملة من المداولات ثم نتجمع في قاعة المحكمة ونستأنف حوارنا .

***

جماعة وكلاء النيابة

مطلوب إثبات إدانة يونان والحكم عليه بأقصى عقوبة
القراءات
1 – يون 1 : 1 – 3
علي المجموعة الرد علي هذه الاسئلة
1- لماذا هرب يونان ؟
2- لماذا رفض خدمة نينوي؟
3- ماذا تمثل نينوي بالنسبة ليونان الإسرائيلي الجنس ؟
بالطبع المعلومات التي غير مدونه في الكتاب يكون قائد المجموعة قد سبق تجهيزها .. فيوجه قائد المجموعة إلي أن يونان مدينة آشورية هي من ألد أعداء الشعب الإسرائيلي .. وفي هلاكهم يعتبر خلاص لإسرائيل .. ويتوقع قائد المجموعة آن هذا الآمر يمكن آن يستخدم حجة للدفاع . فكيف نرد عليهم ؟ .. هذا هو السؤال المهم ( اذا لم يكن الأولاد إيجابيين يوجه القائد أفكارهم ) فيكتشف الأولاد آن
1- إرادة الله هو خلاص نينوي
2- يجب طاعة الله
3- نبي الله يجب أن يكون قلبه كقلب الله .. فإذا احب الله هذا الشعب فيجب أن يحبه يونان ايضا
وبهذا يكون الحكم ضد يونان في انتظار رأي الدفاع .. ولكن هل هذه أخطاء يونان فقط ؟
يوجه قائد المجموعة الأولاد إلي الشاهد التالي
يون 1 : 5 , 6

ما هو الخطأ الذي فعله يونان في هذا الآمر [ يصل القائد إلي النتيجة مع الأولاد وهي
1- النوم
2- عدم الصلاة إلي الله في وقت الضيق
3- كان المفروض آن يعرف خطأه ويبادر بطلب الرجوع بدلا من الاصرار عليه والنوم هروبا من رسالة الله التحذيرية له المتمثل بهياج الريح
هل هذا كل شيء؟ كلا ..
اقرأ يون 4 : 1 – 4

ضيق يونان لتوبة نينوي .. ماذا يمكن أن نقول في هذا الآمر ؟
1- لم يكن يحب أعداؤه
2- يريد أن يعدل من إرادة الله جاعلا نفسه احكم من الله
وبمضي الوقت يتأكد الأولاد إحكام قبضته عل يونان وانه هالك لا محالة .

***

جماعة الدفاع

نقرأ يونان 1 : 1 – 3 لنعرف أسباب القبض علي يونان
وأيضا يونان 1 : 5 – 6
وكذلك يونان 4 : 1 – 4

علينا أن نحدد بسرعة أخطاء يونان التي سوف تكتشفها المجموعة الأخرى لكي نجهز الردود عليها .. ونصل بالأولاد إلي نفس النتيجة السابقة ولكن بسرعة أكبر لكي يتسنى لنا الدفاع عن المتهم يونان .

كيف يدافع الأولاد عن يونان ؟
ننتظر إيجابيتهم .. ونصل بهم إلي هذه النتيجة
1- نينوي من ألد أعداء شعب يونان .. كيف يحبهم وبعد ذلك يشتركون في قتل شعبه ؟ وبالفعل يحثنا الكتاب آن الشعب الآشوري الذي منهم نينوي أبادوا شعب إسرائيل .
2- وصية محبة الأعداء لم تكن موجودة في العهد القديم
3- آلا ينبغي آن يستخدم الإنسان عقله قبل آن ينفذ أي شئ ؟
4- اين هيبته وكرامته عندما يجعله الله كاذبا ولا تتحقق نبوته كما حدث في الإصحاح الرابع
5- هو أخذ عقابه فعلا على الهروب ورجع وتاب . نقرا يونان 2 و 3 فكيف نلومه علي غضبه عندما عفي الله عن شعبه
الأولاد سوف يقولون أكثر من هذه الأفكار

***

محكمة

يجتمع المجموعتان في قاعة المحكمة (الكنيسة) من جديد بعد آن يحدد قائد كل مجموعة هيئة للاتهام مكونة من ثلاث أفراد مثلا ومن هيئة الدفاع ثلاث آخرون .
ويبدأ رئيس المحكمة في قراءة عناصر الاتهام

يونان بن أمتاي

آنت ماثل أمام محكمة الشبيبة ومتهم بهذه الاتهامات
آنت متهم بآلاتي :
-1- الهروب من وجه الله

2 – الهروب من إرادة الله
3 – دائم التذمر والغضب من قرارات الله
هل يضيف ممثل الاتهام أشياء أخرى ؟

يعبر الأولاد عن أنفسهم ويصلوا إلي طلب أقصي العقوبة

ثم بعد ذلك تعبر المجموعة الأخرى عن أنفسها ويدافعون بأسلوبهم عن يونان ويطلبون البراءة مع حرص القادة علي حفظ النظام في القاعة

عندما ينتهي الطرفين يقول رئيس المحكمة ..

حكمت المحكمة علي يونان بن أمتاي …

يصرخ يونان من القفص ويقول ..
– لحظة يا سيدي القاضي

حكمتم علي ودافعتم عني .. وأنا أستحق كل ما تقولونه .. ولكن أنتم يا أبناء العهد الجديد .. آلا تفعلون هكذا ؟
كم مرة ترفضون طاعة الله في كل ما يقوله .. وتناموا نوما ثقيلا في مواجهة أو إمرة ؟!
الله يطلب خضوعكم ومحبتكم ولا يجد سوي البعد عنه وتنفيذ الرغبات الشخصية فقط
إننا سيدي القاضي جميعا متهمون .. ونحتاج إلي غفران الله وليرحمنا الله من دينونته .. لننحني كل واحد أمام الله ويقول له أخطاءه التي يعرفها جيدا ويسأل الله الغفران .. ويبدأ عهدا جديدا مع الله .. لان كلنا يونان

"ミ†♡†彡 ǁ| ̲̅m̲̅a̲̅i̅̅c̲̲o̲̅|ǁ ミ†♡†彡"

Fans of "The Cross"

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top