من رفع القس بموا مرقس . . . . أَمَّا أَنَا فَبِصَوْتِ الْحَمْدِ أَذْبَحُ لَك…

on February 24 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫من رفع القس بموا مرقس .
.
.
.
أَمَّا أَنَا فَبِصَوْتِ الْحَمْدِ أَذْبَحُ لَكَ، وَأُوفِي بِمَا نَذَرْتُهُ. لِلرَّبِّ الْخَلاَصُ».

أضاع يونان الفرصة الأولى، لكن شكراً للرب فقد أعطاه فرصة ثانية. لولا الفرصة الثانية لكان قد رُفض من الخدمة. كم من المرات نضيّع الفرصة لكن الله من رحمته يُعطينا فرصة أخرى. بطرس أضاع الفرصة الأولى وأنكر الرب ولم يشهد له لكن الرب أعطاه فرصة ثانية وردَّ نفسه وقال له "وأنت متى رجعت ثبِّت إخوتك" (لو 22: 32). وتوما أضاع الفرصة بعدم وجوده مع باقي التلاميذ في عشية يوم القيامة وقال "إن لم أُبصر في يديه أثر المسامير … لا أؤمن". والرب من رحمته أعطاه فرصة ثانية. "وبعد ثمانية أيام جاء … ثم قال لتوما هات إصبعك … وأبصر يديّ … ولا تكن غير مؤمن بل مؤمناً" (يو 20: 26، 27). ونقرأ في التاريخ أن الرب استخدم توما وذهب وبشرّ بالرب يسوع في بلاد نائية.
.
.
+++++ R A M E Z +++++‬

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top