ما أجمل الأبوة الروحية في كنيستنا الغنية. ربي يسوع الغالي .. من أجمل عطاياك…

on February 19 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫ما أجمل الأبوة الروحية في كنيستنا الغنية.
ربي يسوع الغالي ..

من أجمل عطاياك الحلوة أنك أعطيتني أبًا روحيًا.

أب حنون يقودني ويُعلِّمني الطريق حيث أسلُك.

ويريني خلاص الله، ويسندني في الضعف، وينفخ فيَّ الرجاء،

ويَربِتُ على كتفي وقت احتياجي للحنان، ويصلي عني ولي،

ويجاهد معي في الصلوات، ويسكب عني العبرات،

ويتكلّم في أذن المسيح بخصوصي.

أبي، ما أجملك! إني أرى فيك أيقونة إلهي المحب.

وإن كنت أنت جميل هكذا فكم يكون المسيح!!

وإن كنت أستريح عند قدميك هكذا، فكم تكون راحتي هناك!!

وإن كنت أتهلل لرؤية وجهك، فما حالي حينما أرى يسوع البار!!

ربي يسوع .. دعني أراك ..

وأتلامس معك في أبوة أبي الكاهن .. وفي ذبيحتك الإفخارستية ..

فينبوع جهادنا ونمونا ..

مُنسكب فينا من خلال أنامل الأب الروحي.

دع حضورك فيَّ يكون دائمًا .. لأشبع بك .. وأتحد بك ..

وتصير فيَّ .. وأنا فيك.

المجد لك يا ربي يسوع ..

لأنك تركت لنا في كنيستك هذا الكنز العظيم ..

القداس الذي يُقدسني في كل يوم، ويُقربني إليك، ويوحدني بك.‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top