تخيل نفسك فعلا راكب عجلة وماشى فى طريق ضيق ، بغض النظر إنك بتفكر توصل لنهاية الط…

on February 16 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫تخيل نفسك فعلا راكب عجلة وماشى فى طريق ضيق ،
بغض النظر إنك بتفكر توصل لنهاية الطريق أكيد ، إلا إن من المؤكد برضوا هيحصل حاجة من الإتنين :
إما هتتخبط فى الحيطان يمين وشمال وتتعثر …
أو إنت سواق شاطر ومن الطريق مش هتتكدر …
بس هو مين فينا شاطر ؟!
دا حتى قالوا فى الأمثال زمان : ما يقع إلا الشاطر !!
فعلا حتى الشطار بيقعوا وبيتعثروا ، لإن ببساطة كلنا بشر ومحدش فينا كامل وكلنا تحت الضعف .. لكن الشاطر بجد هو إللى مهما إتعثر أو إتكدر يقوم ويجاهد ويكمل ، وقليل أوى إللى بيكمل .. يا ترى إنت واحد منهم ؟

" ما أضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدي إلى الحياة. وقليلون هم الذين يجدونه " مت 7: 14‬

CH12 Magazine

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top