مااروع كلمات قداسه البابا تاوضروس في عظة اليوم : ++++++++++++++++++++++++++++++…

on February 13 | in OrSoFaCe | by | with No Comments

‫مااروع كلمات قداسه البابا تاوضروس في عظة اليوم :
++++++++++++++++++++++++++++++++++++
محبه الاخرين هي الطريق الي ان تكسب قلب الله
سوف تجد نفسك عندما تفتقد الاخرين بالحب
قد لو بحثت عن الله وعن نفسك فلم تجدهما فابحث عن الاخرين وافتقدهم بالحب فستجد الثلا ثة ((الله ونفسك والاخر ))
المحبه تفتح ابواب الملكوت بكل رحب ومن اوسع الابواب
اكسب الاخرين بالمحبه لان المحبه هي ام الفضائل
في رد للقديس يوحنا زهبي الفم ايهما اعظم المحبه ام الصلاة ؟؟ اجاب الصلاة فضيلة اما المحبه فهي ام الفضائل كلها
مااروع المحبه والتضامن بين الافراد والكنائس والشعوب
ربنا يحفظك لنا ياابي علي كرسي مامرقس الرسول ازمنه سالمه

;كلمات البابا شتودة عن المحبة
+++++++++++++++++++++++++++
المحبة الحقيقية ينبغي أن تكون محبة عملية فلا نحب بالكلام ولا باللسان, بل بالعمل والحق. ومحبتنا لله, يجب أن تثبتها عمليا بحفظ وصاياه والذي يقول إنه يحب الله, ومع ذلك هو لا يحفظ وصاياه بل يخطيء إليه.. هو إنسان يخدع نفسه بلا شك.

والمحبة لها صفات تميزها. ومحبتك لغيرك تلزمك أن تترفق به, وتتأني عليه أي تطيل بالك عليه, والمحبة الحقيقية لا تحسد ولا تتفاخر ولا تنتفخ ولا تطلب ما لنفسها.. ولا تظن السوء وأيضا تحتمل كل شيء وتصبر علي كل شيء.. إنها منهج طويل شامل في حياة الفضيلة العملية
إذا لم توجد المحبة في قلب إنسان فلاشك أن ذلك تنتج عنه رذائل كثيرة تتنوع من إنسان إلي آخر: فخلو القلب من المحبة يوجد البغضة والكراهية, وقد يتسبب عن ذلك الشماتة والفرح بالأثم, بينما يقول الحكيم: لا تفرح بسقطة عدوك ولا يبتهج قلبك إذا عثر، ونصّ الآية هو: "لاَ تَفْرَحْ بِسُقُوطِ عَدُوِّكَ، وَلاَ يَبْتَهِجْ قَلْبُكَ إِذَا عَثَرَ" (سفر الأمثال 24: 17), ومن نتائج نقص المحبة أيضا: الغضب الحاد والحقد، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. وقد يتطور الأمر إلي الشتيمة والضرب والقتل وأيضا التشهير بالغير وإشاعة المذمة.. ومن نقص المحبة أيضا يوجد الحسد, وتوجد الكبرياء والتعالي والقسوة..!

#R#‬

orsozox page

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top