وحدانية الله ليست عددية ولكنها “طبيعية”، فطبيعة الله غير منقسمة لذلك فهي واحد حتماً. فهو “الحق”، والحق لا ينقسم، والحق في الله مطلق لا حدود له، كليٌّ هو! وهو “الحياة”، والحياة لا تنقسم، فحياة الله مطلقة لا تُحدُّ، كلِّيةٌ هي، ودائمة، لا بدء لها ولا نهاية! وهو “المحبة”، والمحبة لا تنقسم، ومحبة الله مطلقة لا يحيط بها فكر، تفيض على كل الخليقة ولا تزال تفيض ولا تنضب أبداً. الاب متي المسكين . كتاب الله واحد مع شرح صلاة ابانا الذي في السموات . ص 2 . 3 —————————– #ارثوذكسايه…

on June 23 | in OrSoFaCe | by | with No Comments

وحدانية الله ليست عددية ولكنها “طبيعية”، فطبيعة الله غير منقسمة لذلك فهي واحد حتماً.
فهو “الحق”، والحق لا ينقسم، والحق في الله مطلق لا حدود له، كليٌّ هو!
وهو “الحياة”، والحياة لا تنقسم، فحياة الله مطلقة لا تُحدُّ، كلِّيةٌ هي، ودائمة، لا بدء لها ولا نهاية!
وهو “المحبة”، والمحبة لا تنقسم، ومحبة الله مطلقة لا يحيط بها فكر، تفيض على كل الخليقة ولا تزال تفيض ولا تنضب أبداً.

الاب متي المسكين . كتاب الله واحد مع شرح صلاة ابانا الذي في السموات . ص 2 . 3

—————————–
#ارثوذكسايه… via orsozox page

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top